منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

موسوعة النباتات الطبية 3

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسوعة النباتات الطبية 3

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة أبريل 09, 2010 12:24 pm

بطاطا ، البطاطا Potato



الاجزاء المستعملة في البطاطا :

الثمرة التي تكمن تحت الارض وهي الجذر .


الموطن و التاريخ :

اميركا الجنوبية وفي البيرو تحديداً . اصبحت هذه الثمرة الاكثر انتشاراً و استعمالاً في العالم كله ، ويعتمد الغربيون على البطاطا في طعامهم كشريك لجميع اصناف الطعام و خصوصاً انواع الطبخ المحضرة باللحوم بجميع انواعها الحمراء او البيضاء ، ولا يستغني المطبخ الامريكي او الاوروبي عن البطاطا مع الطعام سواء اكانت البطاطا مقلية ام مسلوقة .

يفضل طبخ البطاطا بقشرها عن طريق البخار او السلق او الفرن ، لأن الطبقة التي تلي القشرة غنية بالفيتامين ( ج ) و الاملاح . و التقشير يفقد هذه الطبقة قيمتها الغذائية .


تركيبتها :

• ماء 75%
• نشاء 20%
• بروتين 2%
• مواد شبه زلالية 2%
• املاح معدنية 1%
• تحتوي ايضاً على الكالسيوم ، الحديد ، البوتاسيوم ، فيتامينات ( ج ، ب ، أ ) بنسبة ضئيلة .



يجب إزالة أجزاء البطاطا الخضراء اللون و الرشيمات التي تنبت جديداً من سطح البطاطا لأنها سامة لاحتوائها على مواد Solanine .


استعمالات و فوائد البطاطا الطبية :

1. غذاء جيد يمكن الاعتماد عليه عند حصول القروح في الجهاز الهضمي أكان ذلك في الامعاء او المعدة ، ويمكن استعمال البطاطا المطبوخ سلقاً لذلك ، اوعصير البطاطا الذي يمتص حموضة أسيد المعدة هيدروكلوريك و يرسب طبقة من نشاء البطاطا على القروح فتحميها من الاسيد و الجراثيم المسماة Helicobacter .
2. مدر للبول يفتت الحصى و الرمل .
3. ملطف للامراض التي تحل بالامعاء الغليظة و القولون و المسماة حالياً Irritable bowel syndrome .تعمل على تهدئة ثوران المصران الغليظ .
4. تهدئ الاعصاب بما تحتويه من فيتامين B complex .
5. توضع على الوجه و الجسم في معالجة البثور الملتهبة .
6. عصيرها يعالج حروق الجلد و ضربة الشمس ، ويتم ترطيب الجسم عدة مرات يومياً .
7. يزيل المغص و النفخة في البطن ، عبر إطلاق الارياح .

====================================
خيار ، الخيار Cucumber



الاجزاء المستعملة في الخيار:

الثمرة مقشرة او مع قشرها ، مطبوخة او نيئة .


موطنه و تاريخه :

موطنه شرق الهند ، كان يزرع بتوسع منذ حوالي 3000 سنة حيث اتجه نحو الشرق .
عرفه الاغريق .
عرفه الرومان .
ذكرت بعض ثمار الخيار في كتب القرن السادس عشر ميلادي الخاصة بعلم النبات .
ذكر الخيار في كتب النبات بأنه ينمو الى طول كبير و مذهل .
عُرف الخيار في إنكلترا منذ أمد بعيد ، حيث كان معروفاً في زمن الملك إدوارد الثالث ، وبعد ذلك أهمل الخيار و طواه النسيان حتى حكم هنري الثالث ، ولم يُزرع الخيار حتى اواسط القرن السابع عشر ميلادي .


تركيبته :
فائدة الخيار الغذائية قليلة حيث يحتوي

ماء 96% .
القليل من فيتاميني ( A , C ) .


استعمالات و فوائد الخيار الطبية :

1. بذور الخيار لها نفس المفعول الخاص ببذر اليقطين ، وهي تدر البول و تفتت الرمل و الحصى .
2. قاتل للدودة الوحيدة : 1\2 أوقية من بذر الخيار تُطحن و تسحق و تمزج مع السكر ، تؤخذ على الريق و يشرب بعدها بساعة او ساعتين فهو مسهل قوي .
3. البذور استعملت في : - الامراض الراشحة
- التهابات و امراض الامعاء
- التهابات امراض المجاري البولية
- تعديل حموضة المعدة
4. مهدئ للأعصاب و معالج للأمراض النفسية و اعتلال المزاج ، الخيار يزيل التوتر و يسكن الثورات النفسية .
5. خافض لضغط الدم خصوصاً ذلك الذي يتعلق بالاسباب النفسية .
6. يعالج امراض الحساسية خصوصاً حساسية الجلد والشري , و يعصر الخيار و يشرب صباحاً ومساءً مقدار فنجان قهوة و يدهن بتكرار على الجلد .
7. يستعمل زيت الخيار و مشتقاته في التركيبات التجميلية ، كملطف ، و مبرد و منعم للجلد من كل الامراض التي تهيّج الجلد ، و خصوصا اذا كان السبب من الشمس او آفات الجلد ، ويمزج الخيار في تحضير " الصابون " الجامد و الصابون السائل ، و الجيلاتين Jelly . ويحضّر عصير الخيار و يمزج بالغليسرين وهو سائل منعم و معقم للجلد . وهنالك تركيبة تجميلية للجلد وهي عبارة عن حليب الخيار يتكون من ( صابون ، زيت زيتون ، شمع ، زيت لوز ، عصير خيار طازج ، و كحول ) .
8. في العطور يصنع زيت خاص يعطي رائحة الخيار .
9. يكافح امراض الصداع خصوصاً بوضع حلقات رقيقة على الجبهة وعلى الصدغ .
10. يكافح الخيار العطش وهو مليّن للطبيعة و يعالج قبوضة المعدة و الامساك .
11. خافض للحرارة و الحميات .
12. ينشط الخيار الكبد و يعالج اليرقان .
13. يمنع الخيار خفقان و سرعة نبضات القلب .


محظورات :

يمنع الاكثار من الخيار للمرضى المصابون بــ :

• الامراض الروماتيزمية لكثرة الماء و الرطوبة فيه .
• امراض تصلب الشرايين و نشافها و امراض الفالج و اللقوة و الرعاش .
• الافضل الإقلال منه لدى المتقدمين بالعمر .

======================================
العلاج بالعسل ، التداوي بالعسل ، علاج بالعسل ، معجزة العسل الشفائية



عرف الانسان العسل منذ القديم ، واستعمله للغذاء والعلاج ، فمثلآ تدل بعض الوثائق القديمة على إستعمال الاشوريين للعسل في العلاج ، كما إستعمله الفراعنة لنفس الغرض قبل أكثر من 3000 سنة ، وورد في أحد كتبهم وصف كامل عن الخواص العلاجية للعسل جاء فيه : "إن العسل يساعد على شفاء الجروح وفي معالجة امراض المعدة والامعاء والكلية ، كما يستعمل في علاج أمراض العين حيث يمكن تطبيقه على شكل مرهم أو كمادات أو غسولات وداخلآ عن طريق الفم " .

وفي الصين كان الأطباء يعالجون المرضى المصابين بالجدري بدهن جلودهم بالعسل لما رأوه من إسراعه لعملية الشفاء من البثور الجلدية الناتجة عن الإصابة بالجدري .

أما الهنود القدماء فإستعملوا العسل لعلاج بعض امراض العيون كالساد .

وكان ابو قراط يطلي بالعسل الجروح ويعالج به الإلتهابات البلعومية والحنجرية وغيرها ، ويصفه كمهديء للسعال وماص لرطوبة المصدر .

وجاء المسلمون بعد ذلك وإتسع نطاق إستعمالهم للعسل ، تصديقآ لقول الله عز وجل وفي وصف العسل (( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) سورة النحل آية 68 – 69 .

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : " الشفاء في ثلاثة : شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي " رواه البخاري .

وعن ابن مسعود رصي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفائين العسل والقرآن " رواه ابن ماجه في سننه وابن مردويه والحاكم وصححه والبيهقي في شعب الايمان

وجاء العلم الحديث مصدقآ لفائدة النحل الطبية ، فبيّنت الأبحاث دور العسل في علاج الحروق و الجروح و التقرحات الجلدية وشفاءها دون ترك آثار وذلك لقدرة العسل على قتل الجراثيم والبكتريا وقدرته على إنتاج مادة الكولاجين التي تساعد على الالتئام دون تشوه أو اثار .

كما بينت الدراسات أهمية العسل في علاج مشكلات الفم والاسنان ورائحة الفم الكريهة الناتجة عنها .

وبيّنت دراسات أخرى دور العسل في علاج امراض القرنية ، وبيّنت كذلك دوره في علاج القرح الهضمية و الاسهال ، ولا تزال الابحاث مستمرة للكشف عن هذا المنجم الطبي المليء بالمعجزات الشفائية .

طريقة تناول العسل للأغراض العلاجية

يفضل تناول العسل كمحلول في الماء ليسهل إمتصاص مكوناته
أفضل جرعة يومية للشخص البالغ هي 100جرام يومياً وتؤخذ قبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتين، أو بعد الأكل بثلاث ساعات .
افضل جرعة يومية للطفل هي 30 جرام
من الضروري أن يستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن 60 يومآ

الغش في العسل
يم الغش في العسل بعدة طرق كإضافة محلول سكر السكروز أو محلول سكر الجلوكوز التجاري أو محلول السكر المحول أو العسل الأسود

والطريقة الأكيدة لكشف مكونات العسل ومعرفة ما إذا كان مغشوشآ هي بتحليل عينة منه في المختبر


====================================
جوز ، الجوز
Walnut ( Juglans regia )




الاجزاء المستعملة في الجوز :

الثمرة ، الاوراق ، القشرة الخضراء ( قشرة الثمرة )


الموطن و التاريخ :

من الاشجار المشهورة في جبال لبنان و سوريا ، و تمتد الاشجار حتى اليونان ، وهي موجودة ايضا في آسيا و إيران ، الهند ، هملايا ، و كشمير .
تعيش اشجار الجوز في الجبال على ارتفاع 4000- 7000 قدم .
هنالك عدة انواع من الجوز منها التي موطنها آسيا ، و منها النوع المسمى Black Walnut ، الجوز الاسود و موطنه شمال امريكا .


تركيبته :

الثمرة :

سكريات ، صمغ

أهم جزء في الجوز هو ( Juglon و Nucin )
أملاح معدنية : حديد ، كاليسيوم ، نحاس ، زنك ، فوسفور ، بوتاسيوم .
فيتامينات : A , B1 , B2 , PP .

القشرة :

زيت ، صمغ ، زلال ، مواد معدنية ، الياف سيليلوز ، ماء .


استعمالات و فوائد الجوز الطبية :


1. الاوراق لها تأثير قابض و منظف و معقم ، و القشرة الخضراء لها تأثير ملين للطبيعة .
2. تستعمل الاوراق لعلاج امراض الجلد ،مثل الالتهابات الفيروسية المسماة Herpes .
3. القشرة الخضراء و القشرة الخشبية التي تليها ذات تأثير معرق .
4. القشرة الخضراء غير الناضجة تقتل الديدان ، الدودة الوحيدة .
5. يجدد نشاط الجسم ، يمنع الترهل و الضعف .
6. الجوز يمنع سقوط الشعر و يحول الابيض بالصبغ الى اسود .
7. الجوز يساعد على التئام الجروح .
8. شأنه شأن المكسرات ، خافض لمستوى السكر بالدم .
9. يساعد على إزالة تحجر الجلد في أصابع الاقدام " مسامير الاقدام " . وذلك بتدليك المسامير بالقشرة الخضراء .
10. ثماره المجففة تسلق ثم تجفف و تحلى بالسكر ، وتقدم مع الفاكهة الاخرى كمغذ ، و فاتح للشهية ، منشط للكبد ، و مقوي للطاقة الجنسية ( يستعمل الجوز الصغير الاخضر الطري ) .
11. ينصح بالاكثار منه للمصابين بمرض " التصلب اللويحي "
12. قشرة الجوز القاسية تحمص و تطحن ، تستعمل لتبييض الاسنان و تقوية اللثة ، و إزالة روائح الانفاس ( بودرة فحمية )



=====================================
خزامى ، الخزامى Lavender
( Lavandula vera )



موطن الخزامي :

هي نبته على شكل شجيرة تعيش في المناطق الجبلية ، في الغابات التي تحيط بالنصف الغربي من القارة الاوروبية ، منطقة البحر المتوسط ، وهي تزرع بوفرة لرائحتها العطرة في فرنسا ، ايطاليا ، انكلترا ، و النرويج .
وتزرع الآن في استراليا لكي يصنع من زهرها العطور .

و الزيت العطر في زهر الخزامى مهم من الناحية التجارية ، خصوصاً انه يستعمل كثيراً في صناعة العطور ، وبشكل اقل في صناعة الادوية او المعالجة ، و الرائحه اللطيفة العطرية توجد في الزهر وفي كل اجزاء الشجيرة ، و الخزامى لا يباع فقط لأجل زيته العطر ، بل يباع بشكل باقات خضراء تعطر الاجواء حيث توضع و بشكل جاف ، ويطحن لكي يتحول الى بودرة ( مسحوق جاف ) تعبئه الشركات في مغلفات صغيرة .

هنالك عدة اجناس من الخزامى ، تستعمل جميعها في إنتاج زيت الخزامى . ولكن الجزء الاكبر يُنتج من الخزامى المسماة Lavandula vera ، وهي تنمو في الاماكن التي تسقط عليها اشعة الشمس باستمرار ، و المناطق الصخرية في حوض الابيض المتوسط ، ويسمى هذا النوع من الخزامى باسم " الخزامى الانكليزي " . وهو يتمتع بعطرية اكثر و لطافة اكثر بالرائحه من " الخزامي الفرنسي " . وهو ثاني الانواع التي تستعمل في إنتاج زيت عطر الخزامى ، و بالتالي فإن الاول يرتفع ثمنه عشرة اضعاف الثاني .

وكانت شجيرات الخزامى تنتشر في الاماكن حول لندن بشكل كثيف ، إلا ان ذلك لم يعد موجوداً بسبب استعمال هذه الاراضي لبناء الابنية السكنية .


تاريخ نبتة الخزامى :

حسب مؤرخي النبات ، فإن الاغريق اطلقوا الاسم Nardus على زهر الخزامى وهو مشتق من اسم مدينة سورية .

تقطير زيت الخزامى :

تتغير نوعية و مواصفات زيت الخزامى من موسم الى آخر حيث يلعب عمر شجيرات الخزامى دوراً في تحديد قيمته الطبية . و كذلك الطقس يتدخل في كمية و نوعية الزيت الناتج . إن كمية الشمس في الاسابيع التي تسبق تقطير الزهور تلعب دوراً مهماً ، وافضل انواع الزيوت يكون بعد محصول حار ، جاف ، إذ إن كثرة الامطار تقلل من المحصول .


التركيبة :

إن أهم جزء في تركيبة الخزامى هو زيت عطري ، لونه باهت اصفر او اصفر الى اخضر ، او يكاد يكون دون لون ( حسب المحصول ) ، ذو رائحة عطرية مميزة ، وطعم حاد لاذع و مر بالفم ، و اهم ما يتركب منه هذا الزيت مادة تسمى : Linalyl acetate و Linalool . وهنالك مادة اخرى Cineol . Borneol . Pinene . وبعض Tannin ، و املاح عضوية .


استعمالات و فوائد الخزامى الطبية :

كان يعتقد بأن الخزامى و عطره هوحكر على صناعة العطور الى ان ظهر علم Aroma Therapy ، اوالمعالجة بالعطور والروائح ،وهذه الطريقة بالمعالجة تستفيد من مزايا العطور في التهدئة ، والاسترخاء ، و الشفاء ، إن تدليك الزيوت العطرية على الجلد او إضافتها الى ماء الاستحمام هو الاساس الذي تتم به المعالجة و تسخن العطور بلطافة عن طريق الضوء قبل وضعه على الجلد عبر لمة تسمى aroma defuser .

إن الروائح المختلفة تُحدث ردات فعل و آثاراً عاطفية مختلفة في الانسان ، فبعض العطور تنشط و بعضها يزيل التوتر و البعض الآخر يُحدث النوم .
وهنالك بعض العطور التي لديها تأثير معقم ، وهذه كانت تستعمل لتعقيم غرف المرضى في الزمن الذي كان ما قبل المضادات الحيوية .
ومؤخراً اكتشف العلماء بأن لزيت الخزامى تأثيراً على النفس و امراضها . و اكتشف الباحثون بأن للخزامى تأثير على المرضى المصابين بالارق ، وهم يستعملون المنومات .

و يعتبر الخزامى :

• منشط للقلب و الكبد و الطحال و الكلى ، أي لمعظم الآلات الداخلية .
• يمنع رائحة الجسد و العرق .
• يعقم الجروح " مغلي " .
• علاج للحنجرة ، غرغرة بالماء المغلي بالخزامى .


==============================
صنوبر ، الصنوبر Pine
( Various Species , Family Pinaceae )



تعريف الصنوبر :

الصنوبريات من اهم الاشجار وهي ذات اهمية تجارية ، و تستعمل اخشابها على اساس استقامة جذع الشجرة و قوته ، يستعمل في الانشاءات مما يعطيه الاهمية التجارية .

تعطي أشجار الصنوبر الصمغ ، و يستخرج من الصمغ زيت التربنتين، الذي يستعمل طبياً على مستوى اقل في صناعة المراهم ، و المادة اللاصقة في البلاستر .

زيت التربنتين يذوب فيه الصموغ ، الشمع ، الدهون ، كوتشوك ، الكبريت ، و الفوسفور ، يصنع منه مادة الفارنيش ، المستعمل في دهان الاخشاب .

اما طبياً فيستعمل في الطب البشري ، و الطب البيطري ، فهو يستعمل كمعقم ، كما يستعمل للخيول و القطعان عن طريق تناوله داخلياً كمضاد للديدان ، يستعمل خارجياً كمكافح للاورام الروماتيزمية ،و كمعالج للالتواء ، و الكدمات ، وهو يقتل الطفيليات ، و يعالج امراض الصدر .

عند تقطير صمغ الصنوبر ، يعطي الزيت ومعه مادة تسمى Rosin وهي تسمى " الفونة " . تستعمل على اقواس عازفي الكمان ، ويستعمل لصناعة الشمع الخاص بالاختام الفارنيش . و صناعة بعض انواع الصابون الصمغية .
القطران هو نوع غير نقي من زيت Turpentine .

تقطير خشب الصنوبر في امريكا يعطي زيت ذو رائحة طيبة ، تستعمل في العطورات " عطر خاص " Paco Raban . وهو ايضا يستعمل في صناعة الدهانات غير اللامعة ( و يستعمل لذلك الصنوبر البري ) ، وهو يستعمل لإزالة رائحة العرق و لإزالة الترهل والاسترخاء بالاصافة الى كونه عطراً .

موطنه :

آسيا ، اوروبا ، اميركا .

الاجزاء المستعملة في الصنوبر :

القشر ، الصمغ ، الحب



استعمالات و فوائد الصنوبر الطبية :

1. في صناعة المراهم الخاصة بالتدليك " امراض عصبية " .
2. مدر للبول ، يفتت الحصى ، يخرج الرمل .
3. يعالج امراض الكلى و المبولة .
4. يعالج الامراض العصبية .
5. يعالج الصنوبر امراض الغشاء المخاطي و الصدر لذا فهو مقشع طارد للبلغم ، و يستعمل في حالات التهابات القصبات الهوائية .
6. يستعمل في صناعةاللاصق .
7. يستعمل الصنوبر في المعالجة بالاستنشاق و التدليك .
8. استعمال خارجي في معالجة الحساسية و الصدفية .
9. حب الصنوبر يستعمل في الطعام بالاضافة الى فوائده الطبية ، فهو يحتوي احماضاً دهنية غير مشبعة ، يستعمل الحب في تنشيط الدورة الدموية في الدماغ ، يعالج الفالج و النشاف في الدماغ ، و مرض الرعاش الباركنسوني ،و امراض اللقوة .
10. مفيد في معالجة امراض الكبد و الريقان ، ينشط الكبد .
11. فاتح للشهية .
12. منشط للطاقة الجنسية ، يزيل الضعف و الارتخاء مع العسل .
13. خافض لمستوى السكر بالدم .


===================================
كاكاو – الشوكولاته
Cocoa , Chocolate tree ( Theobroma Cacao )



الاجزاء المستعملة :

البذور ، الحبوب

الموطن :

اميركا الاستوائية ( اميركا الوسطى و الجنوبية ) ، سيلان ، يافا .
80% من المحصول العالمي لبذور الكاكاو تأتي اليوم من أفريقيا الغربية .

تاريخه :

شجرة الكاكاو تحمل الاوراق و الثمار طوال السنة ، ولكن أشهر قطاف الثمرة يكون في حزيران و كانون الاول .

كانت البذور تستعمل في المكسيك بدلاً او مثل النقود المسكوكة ، وكانت هذه البذور ضرورية للصفقات الصغيرة ، ولا زالت تستعمل لذلك الى يومنا هذا في بعض المناطق في المكسيك .

إن شجرة الكاكاو تزرع بكميات كبيرة في ظل الاشجار التي هي اكبر منها ، مثل شجرة الموز ، و ثمار الكاكاو تحفظ في الشجرة بشكل قرن او كيس مثل حبوب البازيلا او الفاصوليا . هذا القرن او الكيس يُفتح عند نضوج الثمرة و تخرج منه البذور وتجفف بحرارة الشمس ، ( حالياً التجفيف يكون بالبخار ) .

في اواسط القرن السابع عشر الميلادي انتشرت الشوكولاته في غرب اوروبا ، واصبحت رائجة في سويسرا ، إنكلترا ، بلجيكا ، و هولندا ، حيث اصبح الشراب المر يغنى بالسكر و الحليب ، فتحسّن مذاقه و كثر الاقبال عليه .

في امريكا الوسطى استعملوا الكاكاو لعدة قرون في علاج الحميات ، السعال ، الوضع و الانجاب و الحمل ، وقد دهنوا الاجسام بزبدة الكاكاو لعلاج الحروق ، تشقق الشفتين ، صلع الشعر ، و تشقق حلمات الصدر ( خلال رضاعة الاطفال ) .

حاليا ًتستعمل زبدة الكاكاو و الكاكاو في علاجات كثيرة ، خصوصاً بشكل مراهم للجروح ، وفي علاج مشاكل الربو ، و كبديل معقول للقهوة التي يمكن ان تتعب البعض ، ومادة مغذ1ية للناقهين من الامراض الحادة .

تركيبته :

البذور تحتوي على :
• الثيوبرومين
• الدهن
• فيتامينات E , C
• بعض المعادن مثل مغنزيوم ، و المعدن المهم السيلينيوم .

القشرة تحتوي على هلام .

استعمال الكاكاو الطبي و فوائده :

يستعمل عادة في الاطعمة بشكل حلوى لذيذة و المثلجات و غيرها ، ويستعمل في الطبابة ، و تحضير الادوية ، وفي هذا المضمار له قوى شفائية عالية بسبب ما تحتويه من مضادات الاكسدة ، كافيين ، ثيوبرومين .

و تعالج الشوكولاته :

1. الامراض التي تؤدي الى تحلل الانسجة و تهتكها مع تقدم العمر ، وذلك بسبب وجود فيتاميني E . C و المغنيزيوم و السيلينيوم . وهي مواد تسمى : مضادات للأكسدة ، وهي تمنع تهدم و تلف انسجة الجسم الامر الذي يسبب امراضاً مثل امراض القلب ، الجلطات ، و السرطانات . و قد اجريت بعض الابحاث على جماعة لم تأكل الشوكولاته ، و جماعة اكلت من واحد الى ثلاثة الواح شوكولاته بالشهر ، و كانت النتيجة وفيات اقل بنسبة 36% في الفئة التي تناولت الشوكولاته . كذلك لوحظ ان تناول اكثر من 3 الواح شوكولاته بالشهر يقلل من نسبة الاصابة بأمراض القلب و الوفاة .
2. امراض التعب و الانحطاط ، يحتوي الكاكاو على 10-20% من الكافيين الموجود بالقهوة ، و بالتالي فإن الكاكاو و الشوكولاته تزيل النعاس و الكسل و الخمول ، و تعطي تنشيطاً لطيفاً من غير إحداث الكثير من العصبية و النرفزة كما تفعل القهوة .
3. امراض الجهاز الهضمي : إن الثيوبرومين الموجود في الكاكاو يسبب ارتخاء عضلات الامعاء ، ولذلك نجد بأنه من المحبذ تناول بعض الشوكولاته بعد وجبه كبيرة .
4. امراض الجهاز التنفسي : إن مادة الثيوبرومين و مادة التيوفلين ، هي مواد كيماوية متقاربة ذات مفعول طبي متشابه ، ومادة التيوفلين توصف لتوسيع القصبات الهوائية ومنع تشنجها ، وهذا الاستعمال بدأ مؤخراً ، لذلك يساعد تناول الشوكولاته الادوية الموصوفة لعلاج احتقان الصدر في حالات الزكام و الانفلونزا .
5. مهدئ للأعصاب و يحسن المزاج : الشوكولاته تحتوي على مركب يلعب دوراً مهماً في الكيمياء الحيوية الخاصة بالاحساس و الشعور بحالة الحب .
6. الجهاز البولي : مدر للبول حيث يؤثر بشكل مباشر على خلايا الكلى ، لذلك يساعد الادوية التي توصف لتضخم القلب حيث تتراكم السوائل بالجسم ، مما يؤدي الى تمدد القلب ، كذلك يخفض الكاكاو ضغط الدم مما يزيد في فعالية الادوية الموصوفة .
7. مواد التجميل ( الجلد و البشرة ) : خصوصاً كمرهم حامي للجلد ، ينعمم و يرطب البشرة و الجلد ، و يطري طبقات الجلد ، ويمنع تشقق الجلد من البرد او من التعرض للمواد الكيماوية عند ربات المنازل ، و كذلك يمنع تشقق الشفاه الذي يحصل في الشتاء ، يكافح و يمنع تشقق الحلمات عند الامهات المرضعات ، ويمنع تشقق الجلد في البطن عند الحوامل . كذلك تدخل مادة زبدة الكاكاو في تركيبة الاقنعة التي توضع على الوجه او الجسم لإبقاء حيوية و جمال البشرة و الوجه و لإبقاء النضارة و الحيوية بالوجه .
8. يوجد ميل لدى السيدات لتناول الشوكولاته خلال فترة الدورة الشهرية لتعويض الطاقة .
9. الاستعمالات الصيدلانية : و ذلك بتحضير الادوية و جعله في الطبقة الخارجية من الحبوب و تحلية و إزالة طعم الادوية المنفرة في الشراب ،وفي صنع التحاميل ، وفي صناعة المراهم .

الآثار الجانبية للكاكاو :

استشر الطبيب خاصة عند ظهور الاعراض التالية :
• بثور في الوجه ، حب الشباب .
• تحسس الجلد و الطفوح .
• إن تناول 222 غرام من الشوكولاته السوداء ( ما يزيد على اوقية ) اواكثر يُحدث عارض تسمم مثل :
وجع الرأس ، ارق ، شعور بعدم الراحة ، اضطراب ، رجفان العضلات ، تسرع بالنبض ، عدم انتظام ضربات القلب ، هذيان خفيف .

تفاعل الادوية :

إن مزج النباتات و الاعشاب مع بعض الادوية يغير من مفعول و تأثير و عمل هذه الادوية ، مما يحدث آثاراً جانبية غير مرغوبة ، وغير مطلوبة ، ويجب إخبار و مراجعة الطبيب عن الادوية التي يتناولها المريض و بشكل خاص من يأخذ الادوية التالية :
• الادوية مزيلة الاحباط ، ويجب عدم تناول الشوكولاته او الكاكاو خلال استعمال هذه الادوية مثال ( Nardil , Parnate ) .
• يجب تجنب اكل الشوكولاته مع العقار ( Theo – Dur ) .
• يجب عدم اكل الشوكولاته عند الاشخاص المتحسسين لهذه المادة مما يؤدي الى طفوح و حساسية بالجلد .
• يجب عدم تناول الشوكولاته عند الاشخاص الذين يتبعون حمية قليلة الصوديو ، مثل المصابين بارتفاع بضغط الدم ، او ضعف في عضلة القلب ، و تضخم القلب .
• يجب تجنب اكل الكثير من الشوكولاته عند المصابين بأمراض القولون ( المصران الغليظ او الاعور ) .
• يجب تحديد تناول الكاكاو عند المصابين بأمراض الامعاء و التهاباتها ، امراض القلب ، و امراض الاوعية الدموية ، و خفقان القلب .
• الاشخاص ذوو الاستعداد لظهور بثور الوجه وحب الشباب ، يجب تجنب مراهم و كريمات التجميل التي تحتوي زبدة الكاكاو .




ماذا تقول الابحاث الجديدة عن هذه المادة ؟

إن بعض مضادات الاكسدة في الكاكاو تقلل من نشاف الاوعية الدموية ( تراكم البلاكات في الشرايين ) . مما يقلل من نسبة الاصابة بتجلط الدم . و الصحيح بأن المرضى بإمكانهم الحصول على المواد المضادة للأكسدة عبر تناول الفاكهة و الخضار و الفيتامينات و التي لها قيمة غذائية اكبر من الكاكاو و تحتوي دهوناً اقل .


الدهن الذي بالشوكولاته يمكن ان يؤدي الى الاصابة بالسمنة و امراض القلب ، ولكن الشوكولاته الموجودة في الحلوى تسبب مشاكل اقل من زبدة الطعام التي تحتوي على دهون اكثر و نسبة كوليسترول اكثر ، وكذلك الكريمة التي توضع في الكاتو والحلوى ، و نلفت النظر الى ان الكاكاو لا يحتوي على الكوليسترول ( ما عدا الشوكولاته الممزوجة بالحليب ) ، والكاكاو يحتوي على الدهون ،و بشكل خاص الدهون المشبعة ، التي تُتهم بأنها تسبب ارتفاعاً بنسب الكوليسترول بالدم ، و امراض القلب و بعض السرطانات ، وهنا نذكر بأن الدهون المشبعة الموجودة بالكاكاو هي من اشكال الدهون المشبعة المملوءة ب Acid Stearic التي لا ترفع نسبة كوليسترول الدم .

و بالنسبة لتسوس الاسنان فقد اظهرت الدراسات بأن المواد المضادة للأكسدة في الكاكاو تساهم في كبح نمو الباكتيريا الضارة التي تساهم في حصول تسوس الاسنان ، و المشكلة تصبح حقيقية في السكر الموجود في الحلوى و ليس الشوكولاته بحد ذاتها ، و لمنع هذا التأثير ينصح بالمضمضة بعد الشوكولاته .

كذلك لا يوجد إثباتات بأن الشوكولاته تسبب البثور بالبشرة ، و حصى الكلى ، و المغص عند الاطفال ، و لكنها تحتوي على المادة Tyramines الموجودة في النبيذ الاحمر ، وانواع من جبن القشقوان التي يمكن ان تقدح زناد نوبات الصداع والشقيقة عند الاشخاص المهيئين لهذه النوبات .

يمكن للشوكولاته ان تؤدي الى " حرقان قلب " عند الاشخاص المصابين بضعف عضلات فتحة المرئ و الموصولة بالمعدة ، مما يؤدي الى صعود اسيد الى اعلى داخل المرئ ، مما يؤدي الى حرقان القلب ، و السبب هنا ان هذه الفتحة بين المعدة و المرئ لا تقفل بإحكام .

إن الشوكولاته تحتوي على الكافين بنسبة من 10 – 20% أقل من تلك الموجودة بالقهوة ، إن النسبة العالية من الكافيين الموجودة في القهوة تسبب تنشيطآ قويآ وتؤدي إلى الادمان ، و الكافين تربطه علاقة كمسبب للأرق و التوتر ، ارتفاع ضغط الدم ، إرتفاع الكولتسرول بالدم ، إرتفاع نسبة السكر في الدم ، وامكانية حصول امراض خلقية وراثية عند الاجنة .
الافضل على المصابين بالامراض والعوارض المذكورة هنا، التقليل أو تجنب اكل الشوكولاتا وكل انواع المأكولات التي تحتوي الكافيين .

الاستعمال الحكيم :

إن الكاكاو و الشوكولاتة تعتبر من المواد الآمنة التي يمكن تناولها دون ضرر يذكر ، والافضل تجنب تناول الشكولاته في الحالات التالية :

- الحوامل و المرضعات
- المصابون بالأرق
- المصابون بتوتر نفسي
- ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم
- ارتفاع بضغط الدم
- المصابون بالسكري
- المصابون بأمراض القلب

إن الشوكولاته تعتبر مأمونة الجانب في الكميات المأكولة عادة في الحالات الطبيعية .
إن إستعمال الشوكولاتا بكميات وجرعات طبية منوطة بالأطباء المختصين ، ولا يمكن وضعها ذاتيآ .
وأخيرآ ، إن شجرة الكاكاو تختلف عن شجرة جوز الهند وعن شجرة كوكا ، والتي يستخرج منها الكوكايين



===================================
شاي ، الشاي
Green tea / Black tea



الأجزاء المستعملة في الشاي :

الاوراق ، الشجرة دائمة الخضرة

يعتبر الشاي ثاني مشروب في العالم ، بعد الماء الذي يحتل المرتبة الاولى . العرب و الاوروبيون و الاميركيون يشربونه كشراب منشط لطيف ، و كاسر للعطش ، و مهضّم ، وهذا الاعتقاد بدأ بالتغير بعد معرفة تأثير الشاي المضاد للأكسدة ، وفوائد ذلك على صعيد مكافحة امراض الشيخوخة ، و السرطانات ، و امراض القلب .

كثير من الناس و بعض المعالجين بالاعشاب يستعملون كلمة شاي للدلالة على الشراب العشبي ( النباتي ) ، الذي يحضّر بنقع الاعشاب بالماء المغلي ، اما في طب الاعشاب فعلياً فكلمة شاي تعني اوراق الشاي المسماة Camellia Sinesis مغلية بالماء ، و بالحقيقة معظم الناس لا يعتبرون الشاي من صنف النبات و الاعشاب .

هنالك ثلاثة انواع شاي :

• الشاي الاسود .
• الشاي الاخضر .
• الشاي المخمر جزئيا ً .
• و الاصناف الثلاثة من اوراق النبتة المسماة Camellia Sinesis .

الشاي الاخضر هو المفضل في الصين و اليابان ( تنشف اوراق الشاي و تفتت ) ، و الشاي الاخضر يتمتع بكونه الافضل من حيث التفاضل بالفوائد الطبية .

الشاي الاسود يفضل في الدول العربية ، بريطانيا ، اوروبا ، و الولايات المتحدة الاميريكية ( تجفف الاوراق ثم تترك كي تتخمر ) .
يمكن ان يسمى الشاي من مصدر إنتاجه مثل الشاي السيلاني .

الشاي يختلف عن ما يسمى ( Tea Tree ) " شجرة الشاي " . وهي شجرة استرالية ذات زيت له تأثير معقم موضعياً على الجلد .

الموطن :

آسيا ، خصوصاً الصين و الهند ، يزرع في أسام ، سيلان سابقاً ( سيريلانكا ) ، اليابان ، و اندونيسيا .

تعتبر الصين اكبر دولة منتجة للشاي ، يكرس اكثر من 4مليون اكر من الاراضي الصينية لزراعة الشاي ، كذلك يعتبر منتوج الشاي في الهند محصولاً زراعياً مهماً .

تبدأ الشجرة بالانتاج في عامها الثالث ، وفي العام الخامس يقوى الانتاج و يستمر الى حوالي 20 سنة .
هنالك عدة انواع للشاي حسب المصدر : السيلاني ، الهندي ، الياباني ، الجاوي ، وغيره ...

تركيبته :

• الكافيين الموجود فيه يسمى ( Theine ) .
• Tannin وهو من المواد القابضة .
• Bohic acid .
• زيوت طيارة .
• شمع بروتيني .
• صمغ .
• رماد .
• ثيوفيلين .
• ثيوبرومين .

استعمالات و فوائد الشاي الطبية :

1. منشط لطيف : يحتوي الشاي على ثلاث مركبات منشطة مما يجعل الشاي في مصاف الاعشاب التي تعالج امراض الصدر و الربو ، كذلك يحتوي الشاي على مواد قابضة . وقد اكتشف عالم ياباني بأن الشاي يحتوي على مواد ذات تأثير مضاد للأكسدة ، التي تصلح و تمنع تلف الخلايا ، الذي يحصل قبل مرحلة حصول : امراض القلب ، معظم السرطانات ،وهي تتزامن مع التقدم بالسن مثل : الجلطات ، المياه الزرقاء بالعين ، تخرب مقلة العين ، وهو يصيب بالعمى الدائم .
2. السرطانات : اثبتت التجارب احتواء الشاي الاخضر على قدرات مانعة للسرطانات ( المرئ ، المستقيم و القولون ، البنكرياس ، الرئه ، الصدر ) ، فكلما ازداد استهلاك الشاي الاخضر ، كلما قلّت الامكانية بالاصابة بسرطان المعدة ( على الاقل 10 اكواب شاي يومياً ) .
3. امراض القلب : وذلك بسبب طبيعة وجود مواد مضادة للأكسدة في الشاي .
4. امراض الجهاز التنفسي : يحتوي الشاي على منشطات ثلاثة ، والجميع لها تأثير الاوعية و القصبات الهوائية ، يوصف حالياً المنشط Theophylline ، ( بشكل ابر ، حبوب ، تحاميل ) ، لعلاج نوبات الربو .
5. علاج الاسهال : المواد القابضة المسماة Taninns تعالج و تمنع الاسهال ، وهنالك تركيبة شعبية في الولايات المتحدة تعالج الاسهال تتألف من الموز ، الرز ، تفاح ، شاي ، توست .
6. يعالج الاصابة بنخر الاسنان : مثله مثل الموز ، الشاي غني بمادة الفلورايد ،التي تمنع و تكافح تسوس الاسنان ، و الفلورايد موجود بالشاي الاخضر و الاسود على حد سواء ، كذلك المواد القابضة تساعد في مكافحة البكتيريا التي تسبب تسوس الاسنان .
7. الدراسات الحالية تشير الى ان الشاي يعمل كمخفض لمستويات الكوليسترول بالدم .
8. يدر البول ، يمنع تراكم السوائل بالجسم .
9. المواد القابضة في الشاي لها تأثير مضاد للفيروسات .
10. يزيد الشاي في افراز العرق بالجلد .
11. تقارير صينية أثبتت فائدة الشاي في علاج التهاب الكبد الوبائي بانواعه المختلفة ، وذلك بتناوله مع العلاج الموصوف .
12. تشير التقارير الحديثة الى وجود مواد خاصة مضادة للاكسدة يعتقد بفائدتها في منع امراض القلب و السرطانات ، هذه المادة مسماة Gallate( EGCG) ، وهي موجودة في جميع انواع الشاي ، و الشاي الاخضر يحتوي على مقدار اكبر من هذه المادة ( الشاي غير المخمر ) ، و الشاي الاخضر افضل من الشاي الاسود ، في منع امراض القلب و السرطان . يفضل عدم إعطاء الشاي تحت عمر سنتين و فوق 65 سنة ، و الحليب يخفف فوائد الشاي كمضاد للاكسدة .

مضار أو اضرار الشاي :

• يسبب عيوباً خلقية لذلك من الافضل ترك شربه من قِبل الحوامل .
• يسبب قبوضة المعدة .
• يزيد في إفراز اسيد المعدة .


===================================
الخس ، خس
Lettuce ( Lactuca Virosa )



الاجزاء المستعملة في الخس:

الحليب المجفف ، الاوراق ، البذور

التاريخ و الموطن :

ظهرت رسوم الخس في النقوش الفرعونية ، وهو موجود في غرب و جنوب اوروبا و بريطانيا ، وهنالك انواع كثيرة من الخس .

الخس البري ينمو على ضفاف الانهار و الاماكن الوسخة وهو يزهر في تموز و آب .

يزرع الخس البري في النمسا و فرنسا ، المانيا ، سكوتلندا . يصدر الخس من المانيا عبر انكلترا الى الولايات المتحدة الاميريكية حيث يغش بمزجه مع الافيون ، وفي الولايات المتحدة الامريكية يعتبرون ان جودة الخس المنتج في المانيا و فرنسا افضل و احسن جودة بـ ( الحليب ) من الخس المزروع في بريطانيا .

يملك الحليب ( عصير الخس ) تأثيراً مخدراً ، و الخس الزراعي ليس لديه نفس القوة المخدرة ، بل تأثيره ضعيف جداً . يحضّر من الخس لوسيونات لاستعمالها على البشرة لمكافحة الحروق التي تسببها الشمس ، ولمكافحة خشونة و جفاف البشرة .

وضع القدماء الخس في مرتبة عالية و ذلك لمزاياه المبرّدة و المنشطة ، واعتبر الامبراطور أوغسطس ان شفاءه يعود لتناول الخس كعلاج من مرض خطير ألّم به ، وقد بنى للخس مذبحاً و أقام له نصباً ضخماً على شرفه .
و حليب الخس لا يمكن تحويله الى بودرة بسهولة ، وفي مصر يوجد نوع من الزيت النباتي يستعمل للقي يقال بأنه مستخرج من بذر الخس .

تركيبته :

• يحتوي على فيتامين أ ، ب1 ، ج ، هـ .
• زيوت دهنية .
• بروتين .
• نشويات .
• ماء .
• و الخس غني بالكالسيوم و الفوسفور و الحديد .
• وهو قليل السعرات ينفع الذين يتبعون حمية .


استعمالات الخس و فوائد الخس الطبية :

1. للخس البري مفعول ضعيف يشبه الافيون ، و الخس الزراعي لديه نفس التأثير وهو أضعف ، ويختلف عن مفعول الافيون بأن الخس لا يثير انزعاج الجهاز الهضمي وله تأثير مسكن و مخدر ، و مهدئ و منوم .
2. يستعمل في علاج الاستسقاء ( تنفخ الجسم بانحباس الماء ) ، يزيل الحصى و الرمل و يعالج المصابين بالنقرس .
3. للخس تأثير خافض للحرارة ويزيد إفراز العرق وله تأثير مدر للبول .
4. يزيل مغص الامعاء و يهدئ ثورة اضطراب الامعاء مثل مرض IBS المسمى القولون سابقاً .
5. يساعد على بدء النوم في حالات الارق و خصوصاً مع البصل .
6. يزيل السعال و تشنج القصبات .
7. الخس مزيل للعطش و ينفع في حالات الحر الصيفي و ضربات الشمس
8. الخس مضاد للحساسية و مادة الهيستامين ، يزيل الحكاك و الطفح الجلدي ( الشري ) و انسداد الانف التحسسي .
9. يستعمل في الامراض النفسية كمهدئ للأعصاب و كمزيل للتوتر و الاحباط ، و المداومة عليه تعالج الجنون .
10. مزيل للكآبة و الصرع .
11. منشط و مقو للشعر و مفيدة لصحته ايضاً .
12. الاوراق الخارجية الشديدة الخضرة غنية بالحديد و الكلوروفيل ، يعالج ضعف الدم و يقوي الجسم ، و الكلوروفيل مزيل لروائح الفم و الجسم الكريهة و رائحة العرق النتنة .
13. الطبقة الداخلية و التي تكون اوراقها صفراء و خضراء مفيدة لعلاج خفقان و تسرّع و تضخم القلب ، و لأمراض عضلة القلب .
14. مدر للحليب في الضرع .
15. فاتح للشهية في السلطة و مقبّل للطعام ، يمزج مع الحامض او الخل ، و ملين للطبيعة .
16. منشط للكبد و يمنع الريقان .
17. الخس البري منشط للدورة الدموية عند الانثى ، ويزيد الدم عند الاكثار منه قبل و مع الدورة الشهرية .
18. يضعف الطاقة الجنسية ، يؤدي الى ضعف و فتور ( الاكثار منه ) و يضعف التعداد المنوي ، ويقلل من كمية الماء عند القذف ، يمكن استعماله في معالجة الاحتلام الليلي .
19. جيد لمعالجة قروح القرنية و التهابات العين خاصة مرض التراخوما ، ويقوي البصر بسبب وجود فيتامين أ فيه .
محظورات :

يمنع من اكله المصابون بـــ :

- امراض العجز الجنسي و الشيوخ المتقدمين بالعمر .
- المصابون بأمراض الدورة الدموية في الدماغ مثل الفالج ، النشاف في شرايين الدماغ ، اللقوق ، الرعاش ، و الخدران



====================================
الجزر
Carrots ( Daucus Carota )



تاريخ الجزر

عرفه القدماء منذ فجر التاريخ و ذكره الاغريق و اللاتينين . و قد استعمله ابو الطب ابو قراط و ديسقوريدس ، اللذان كان وصفهما للجزر يطابق بصدق وصفنا الحديث له ، و الجزر زراعي او بري ، و البري اقوى تأثيراً من الزراعي .


تركيب الجزر

• ماء
• زيوت طيارة
• دهون
• سكر
• املاح معدنية مثل : الكبريت ، الفوسفور ، الكلور ، صوديوم ، بوتاسيوم ، كالسيوم ، و حديد .
• فيتامينات ( D , C , B , A , E , PP )

استعمالات و فوائد الجزر الطبية :

1. مد ر للبول ، عصيره يعالج الاستسقاء و انحباس الماء بالجسم ، كما يعالج امراض الكلى المزمنة و مشاكل المثانة البولية ، يفتت الرمل و الحصى .
2. يعالج النقرس .
3. يعالج النفخة ، يطرد الارياح ، يوقف الاسهالات ، مكرع و مجشئ و يمنع حموضة المعدة .
4. يعالج البهاق .
5. بذر الجزر يعالج الامراض النفسية و التوتر و اعتلال المزاج .
6. يعالج امراض الحساسية و الشري و الاكزيما ، ويمنع حب الشباب و يعالجه .
7. الجزر و بذره ينشط الكبد ، ويمنع الريقان .
8. يرفع مستوى البوتاسيوم في الدم ،ويستعمل مع مدرات البول التي تخفض مستوى الكالسيوم بالدم ، التي تؤدي الى مشاكل صحية و نفسية مثل اعتلال المزاج .
9. بذره يعالج امراض الصدر و السعال .
10. يكثر الدم في الدورة الدموية عند النساء .
11. مصدر مهم للكاروتينويدات Carotenoids وهي مواد كيماوية موجودة في النباتات و خصوصاً الجزر ، وهي مدار البحث لمنافعها في مكافحة السرطانات ، وهنالك نوعان من هذه المواد : - النوع الاول : ألفا كاروتين ، وهو يمنع نمو السرطانات . – النوع الثاني : بيتا كاروتين ، يمنع احتمال حدوث سرطانات و امراض القلب . وهنالك ابحاث من قبل المؤسسة الامريكية للسرطان لأجل منافع الجزر ، فالذين يأكلون الجزر تخف احتمالات إصابتهم بالسرطانات .
12. يحتوي الجزر على مادة تسمى Calcium Pectate : وهي من انواع الالياف السائلة وهو مادة تخفض مستوى الكوليسترول بالدم . والصحيح ان تناول جزرتين باليوم يخفض مستوى الكوليسترول 20% بالدم .
13. إن مادة بيتا كاروتين تمنع قصر النظر ، و مرض العشى الليلي .
14. إن فنجانين من عصير الجزر يومياً يمنع الامراض المذكورة و يمنع تضخم الطحال .
15. إن تناول الجزر يومياً يضفي المرح على الانسان .
16. يمنع تناول الجزر حصول الجلطات الدموية .
17. ينعم الصوت و ينقي الاوتار الصوتية .

حال قطف الجزر يبدأ الكاروتين في فقدان قوته ، لذلك يجب تناوله طازجآ، والفيتامينات في الجزر لا تتأثر بالحرارة خلال الطبخ ، و الافضل عدم وضع الجزر في اكياس البلاستيك








ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل: 4201
العمر: 55
العمل: باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل: 12/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى