منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:38 am

**************************************************************************************************************************************************************************************************************
«حنان» تحدثت مع شاب على «فيس بوك» قبل الحادث وقال: «شوفوا هيحصل إيه فى الإسكندرية»

كتب مصطفى المرصفاوى 5/ 1/ 2011

تصوير - محمد الرفاعى
حنان تحكى شهادتها
كشفت مسؤولة بمجلس محلى حى غرب الإسكندرية عن معلومات مثيرة فى قضية التفجير الإرهابى، الذى وقع بعد منتصف ليلة الجمعة الماضى، وقالت إنها تحاورت مع شابين على موقع الشبكة الاجتماعية «فيس بوك» قبل الحادث بساعات، وإن أحدهما قال لها: «شوفوا اللى هيحصل فى الإسكندرية بعد ساعات يا شعب يا همج يا اللى مش بتفهموا غير فى الكرة». حنان بركة «39 سنة»، قالت لـ«المصرى اليوم» إنها فى البداية تخوفت أن تروى لرجال المباحث ما حدث، لكنها عدلت عن ذلك بعد أن سمعت الإعلامى يسرى فودة، فى برنامج «الحياة والناس»، مع رولا خرسا، يطالب من يمتلك معلومة صغيرة بأن يدلى بها حتى يتم التوصل إلى الجناة.

وشرحت تفاصيل ما حدث قائلة: فى التاسعة من مساء الجمعة، أى قبل الحادث بنحو 3 ساعات، دخلت على «فيس بوك» وشاهدت شخصا يدعى أحمد درويش يوجه سباباً إلى مصر ويتهمها وشعبها بالهمجية، وشخصا آخر يدعى محمد سلامة شاركه نفس الهجوم، وقال الأول: «شوفوا اللى هيحصل فى الإسكندرية بعد ساعات» ورد عليه الثانى: «فعلا هم شعب همج ولازم حاجة تحصل تهز البلد» فعلقت على كلامهما بالدفاع عن مصر، وسألت عما سيحدث فى الإسكندرية، فلم تأتها إجابة منهما.

أضافت «حنان» أنها كادت تنسى ما حدث، لكن حدوث العملية الإرهابية فى كنيسة القديسين أصابها مثل كل المصريين بألم وحزن ورعب شديد، وقالت: «عدت مسرعة إلى بيتى وفتحت فيس بوك وحاولت العثور على تلك التعليقات التى دارت بين الشابين مساء الجمعة، لكنى لم أعثر عليها، والبريد الإلكترونى لهذين الشابين عندى، وقد أرسلت إليهما رسائل خاصة لمحاولة الاتصال بهما، ومعرفة ما إذا كانا وراء الحادث أم لا، لكنهما لم يردا». وتقول «حنان» إنها قررت الإعلان عما حدث، وتنتظر أن يتصل بها رجال الأمن إن كان ذلك سيفيد فى التحقيقات للوصول إلى الجناة.

**************************************************************************************************************************************************************************************************************



عاجل : اسماء الكنائس المستهدفه بمصر على موقع اسلامى

عاجل : اسماء الكنائس المستهدفه بمصر على موقع اسلامى

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفرهونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا والصلاة و السلام على خيرالبرية الضحوك القتال امام المجاهدين صلى الله عليه و سلم و اصحابه و من تبعهباحسان الى يوم الدين
اما بعدالى الغرب الصليبي
السلام على من اتبع الهدى اما بعدفاننا لم ننسى فعلكم الشنيع في الكنانة مصر وخطفكم للمسلمات اللواتي ابين الا انيتخلصوا من وهم ما تسموه نصرانية وعليه اتوجه بندائي هذا الى نفسي و الى كل مسلمغيور على عرض اخواته بتفجير دور الكنائس اثناء الاحتفال بعيد الكريسمس اي في الوقتالتي تكون فيه الكنائس مكتظة
واذكرهم بان هذا الفعل لا يعد الا ردا على ما قامبه اعوان النجس شنودة واتباعه
وهذه هنا مجموعة من عناوين بعض الكنائس القبطية وكنائس اخرى
مصر
مارمينا الترعة البولاقية - شبرا
22359401
6 حارة الريس محرم اول الترعةالبولاقية

الانبا انطونيوسبشبرا
22350693 - 22366900
21 شارع ترعة الجلاد خلف مستشفى شبراالعام
مارجرجس خمارويه - شبرا
22067646
شارع خماروية بشبرا
مارجرجسالجيوشى
22356447
46 شارع المستشفى امتداد شارع شيكولانى الترعةالبولاقية
كنيسة العذراء - الحافظية
24309601
نهاية شارع الملك الصالحبالحافظية
كنيسة القديسة دميانة - بابادبلو
22357113


20 شارع محمد عبد المتعال الترعة البولاقية
مارجرجس - ابوالفرج
24590706
23 ش على بهلول من شارع ابو الفرج - دورانشبر
العذراءوالملاك ميخائيل - بالخلفاوى
22026468
ش عطية الاشقر بالخلفاوى شبرا
العذراء - روضالفرج
24587004
شارع احمد حافظ عوض - روض الفرج
الشهيدين ابى سيفين ودميانة - شبرا
22365560


1 حارة رائف متفرع من ميخائيل صليب / خلف مدرسة الترعة
مارجرجس - جزيرةبدران
25777546
58 ش جزيرة بدران اول شبرا
رئيس الملائكة الجليل ميخائيل - طوسون
2457218527
ش يوسف بن ايوب - طوسون شبرا
الملاك ميخائيل والقديس الانبا شنودة - عياد بكشبر
257861111
ش احمد باشا حسنين - جزيرة بدرانشبرا
العذراء - عياد بك - شبرا
هولندا
العذراء - عياد بك - شبر
1

موقع الكنيسةالقبطية الأرثوذكسيه - فرنساhttp://eocf.free.fr/
2



موقعكنيسة القديسة مريم العذراء ومارمرقس - باريس - فرنساhttp://francecopte.ifrance.com/3
موقعكنيسة مارمرقس - لندنSt. Mark's London - Home4
موقعالكنيسة القبطية - سويسرا (كنيسة العذراء مريم، جنيف - كنيسة مارمرقس،زيوريخ)Koptisch-Orthodoxe Kirche in der Schweiz5
موقعكنيسة مارمرقس - فرانكفورت - المانياhttp://www.kopten.de/stmarkus/6
موقعكنيسة الملاك ميخائيل والأنبا أنطونيوس - أيندهوفن - هولندhttp://www.koptischekerkeindhoven.nl/7
موقعكنيسة القديس أثناسيوس الرسولي - هانوفر - ألمانياhttp://www.koptisch-hannover.de/8
موقعكنيسة السيدة العذراء - أمستردام - هولنداKoptische orthodoxe kerk Amsterdam9
موقعكنيسة مارجرجس والقديسة دميانة - أوترخت - هولنداKoptisch Orthodoxe Kerk - Utrecht10
موقعكنيسة مارمرقس - كيركالدي - إسكتلاندا - أيرلاندا - إنجلتراHome11
موقعكنيسة مارجرجس والملاك ميخائيل - السويدhttp://web.telia.com/~u31314604/12
موقعالكنيسة القبطية الأرثوذكسية فيالنمسافييناKopten.at home13
موقعكنيسة العذراء ومارمرقس - الدنمارك[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
موقعكنيسة السيدة العذراء والأنبا شنوده - سيراي - بريطانياSt. Mary and St. Shenouda's Coptic Orthodox Church, Coulsdon15
موقعكنيسة السيدة العذراء ومارمرقس - شاتناي مالابري - باريس - فرنساCopticfrance.org :: St. Mary & St. Mark COC, Paris - France - ACCUEIL16
موقعكنيسة الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا - سان توان - فرنساEglise Saint Antoine et Saint Paul
كنيسة العذراء ومارجرجس - بولاقالدكرور
كنيسة الملاك ميخائيل - الشيرتون - مصرالجديدة
كنيسةالملاك ميخائيل ولأنبا شنودة - عياد بيك - شبرا
كنيسةالسيدة العذراء مريم - قصرية الريحان مصرالقديمة
كنيسةالشهيدين ابى سيفين ودميانة - شبرا
كنيسة السيدة العذراء مريم - القطامية - القاهرة الجديدة
كنيسة مارجرجس - الماظة
كنيسة السيدة العذراء مريم - درياس - عينشمس
كنيسة السيدة العذراء - المطرية
· كنيسة السيدة العذراء -الفجالة
· كنيسة مار مرقس - المعادي
كنيسةالسيدة العذراء - ارض الجولف
· كنائس وسط القاهرة - ونيافة الأنباروفائيل
كنيسةالقديس سمعان الخراز - جبل المقطم
كنيسة مارجرجس - حدائقحلوان
كنيسة مارجرجس - منشيةالتحرير
كنيسةالسيدة العذراء - عياد بيك - شبرا
كنيسة السيدة العذراء - روض الفرج - شبرا
كنيسةالسيدة العذراء - الزيتون
· كنيسةالسيدة العذراء والأنبا بيشوي والسيدة العذراء والانبا رويس - العباسية
كنيسة مار مرقس -كليوبترا - هليوبوليس مصرالجديدة
كنيسةالسيدة العذراء - مسرة
كنيسة مار مرقس - الجيزة
كنيسة مار جرجس والأانبا ابرأم - هليوبوليس
كنيسة القديس جوارجيوس والانبا انطونيوس - النزهةالجديدة
كنيسة مار مرقس - شبرا
كنائس جمهورية مصر العربية - الاسكندرية
كنيسة السيدة العذراء والملاك غبريال - شسيف
كنيسة مار جرجس والانبا انطونيوس - محرمبيك
كنيسةمارمينا - فالمنج
كنيسة السيدة العذراء - محرمبية
كنيسةالملاك رفائيل - العجمى
كنيسة مارجرجس - باكوس
كنيسةالقدسين - سيدي بشر
كنيسة مار جرجس - سبورتنج
كنيسة الانباتكلا هيمانوت الحبشي القس - الابراهيمية
كنائس جمهورية مصر العربيةباقي المحافظات - كنائس الوجة البحرى
كنيسة العذراء - توريل - المنصورة
كنيسة السيدة العذراء مريم - مسطرد
كنيسة الشهيد فيلوباتير مرقوريوس - ابو سلطان - الاسماعيلية
كنيسة الانبا تكلا هيمانوت -أشمون - المنوفية
كنيسة السيدة العذراء - نبروة - مركز طلخا محافظة الدقهليةتابعة لايبارشية دمياط وكفر الشيخ
كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل - المحلةالكبرى
كنيسة الانبا بشاي والانبا بطرس - الزقازيق
كنيسة العذراء ومار يوحنا - الزقازيق
كنيسة مار مرقس - بورسعيد
كنيسةالملاك ميخائيل - دير الملاك البحري
كنيسة السيدة العذراء - أبيار - -طنطا - الغربية
كنيسةالسيدة العذراء والقديس أبانوب - سمنود - الزقازيق
كنائس جمهورية مصر العربية باقي المحا فظات - كنائس الوجة القبلي
كنيسة السيدة العذراء مريم ومارمينا - بالسنبلاوين
كنيسة مارجرجس - شبين القناطر - القليوبية
كنيسةالسيدة العذراء ورائس الملائكة ميخائيل والشهيد مرقوريوس ابو سيفينديروط
كنيسة السيدة العذراء - الخارجة - الواديالجديد
كنيسةالشهيدة دميانة - مغاغة - العدوة
كاتدرائية السيدة العذراء - الاقصر
امريكا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
Churches-b-USA_.htmlاستراليا
موقع كنيسة الملاك ميخائيل والأنبا بيشوي - مونت درويت - سيدني
2موقع كنيسة العذراء والقديس مرقوريوس - سيدني
3موقع كنيسة الشهيدة دميانة والبابا اثناسيوس الرسولى - سيدنى/
4موقعكنيسة مار مرق - سيدنياووبا
1
مو
قع الكنيسة القبطية الأرثوذكسيه - فرنسا
2
موقع كنيسةالقديسة مريم العذراء ومارمرقس - باريس - فرنسا
3موقع كنيسة مارمرقس - لندن
4موقع الكنيسة القبطية - سويسرا (كنيسة العذراء مريم، جنيف - كنيسة مارمرقس،زيوريخ)
5موقع كنيسة مارمرقس - فرانكفورت - المانيا
6موقع كنيسة الملاك ميخائيلوالأنبا أنطونيوس - أيندهوفن - هولند
7موقع كنيسة القديس أثناسيوسالرسولي - هانوفر - ألمانيا
8موقع كنيسة السيدة العذراء - أمستردام - هولندا
9موقعكنيسة مارجرجس والقديسة دميانة - أوترخت - هولندا
10موقعكنيسة مارمرقس - كيركالدي - إسكتلاندا - أيرلاندا - إنجلترا
11موقع كنيسة مارجرجس والملاكميخائيل - السويد
12موقعالكنيسة القبطية الأرثوذكسية في النمسافينا
13موقعكنيسة العذراء ومارمرقس - الدنمارك
14موقعكنيسة السيدة العذراء والأنبا شنوده - سيراي - بريطانيا
15موقعكنيسة السيدة العذراء ومارمرقس - شاتناي مالابري - باريس - فرنسا
16موقعكنيسة الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا - سان توان - فرنسا
هذا ما استطعت جمعه ايها الاخوة الاكارم
الان نذهب الى الاعداد وحتى يكون الهجوم مباغتا وفتاكا يحصيهم ويأخذهم باذن الله اخترنا العبوة اليدوية الناسفة من انتاج دولة العراق الاسلاميةاعزها الله وهاك ا اخي طريقة التصنيع باذن الله


عدل سابقا من قبل المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 1:29 am عدل 1 مرات




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:38 am

مجند أمن حراسة الكنيسة للنيابة : معظم السيارات التى كانت متوقفة بالشارع تركها أصحابها أمام المسجد المواجه للكنيسة بعضهم دخل لحضور القداس


ضحايا الحادث أمام الكنيسة
أكد مصدرمطلع بمصلحة الطب الشرعي لـ "الدستور الاصلي " أن التقرير الذي تسلمته نيابة استئناف الإسكندرية حول ضحايا تفجيرات كنيسة القديسين يشير إلي أن حالة الضحاياوالمصابين تتشابه الي حد كبير مع حالة ضحايا التفجيرات الإرهابية التي حدثت الحسين والأزهر وشرم الشيخ في 2005.

واشار المصدر الي أن الوفاة حدثت نتيجة اختراق أجسام معدنية صلبة لأجسام الضحايا واستقرت داخلها بعد أن أحدثت تهتكات بالأحشاء ونزيف داخلي واوضح المصدر أن الأجسام المعدنية التي استقرت باجساد الضحايا كانت عبارة عن صواميل ورولمان بلي وأجزاءصغيرةمعدنية من الحديد والألومنيوم التي يمكن أن تكون جزء من العبوة التي انفجرت أوكانت موضوعة داخلها وتطايرت بفعل الانفجار وأوضح المصدر أن أجسام الضحايا كانت مصابة بحروق لهيبية نتيجة الحرارة العالية التي احدثها الإنفجار وتسبب قرب المسافة بين الضحايا والانفجار في إحداثها.

يذكر ان النيابة العامة قد تسلمت تقرير الطب الشرعي حول حالة الضحايا بعد أن تم التعرف علي جثث ثلاث سيدات لم يتم التعرف عليهم قبل ذلك ولم يتبق سوي بعض الاشلاء عبارة عن قدمين وذراع لم يتم التعرف عليها حتي الآن.

من جانب آخر استمعت النيابة بإشراف المستشار ياسر رفاعي المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية لأقوال اثنين من المجندين أفراد الأمن المعينين حراسة على كنيسة القديسين بالإسكندرية. وأكد أحد المجندين - في أقواله خلال التحقيقات التي باشرها محمد صلاح جابر رئيس نيابات شرق الإسكندرية - بأنه فوجئ بالانفجار ولم يشتبه في أى أحد ممن كانوا متواجدين أمام الكنيسة قبل وقوع الانفجار ، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا دخل الكنيسة من المسيحيين لحضور القداس واحتفالات رأس السنة.

وقال في أقواله "إن معظم السيارات التى كانت متوقفة بالشارع الذي تقع فيه الكنيسة تركها أصحابها أمام المسجد المواجه للكنيسة وبمحازاة الرصيف وأن بعضهم دخل الكنيسة لحضور القداس".

وأضاف المجند الثاني أنه كان متواجدا خلف الكنيسة لتأمينها ولم يشاهد الانفجار ، وإنما سمع صوتا مدويا ، كما أنه لم يشتبه في أحد.

كما استمعت النيابة العامة في التحقيقات ، التي تابعها المستشار عادل عمارة المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية ، لأقوال أربعة من أصحاب السيارات التي وقعت بها تلفيات نتيجة الانفجار أو إلقاء الحجارة عليها فضلا عن سماع أقوال 10 مصابين في المستشفيات بعد تحسن حالتهم الصحية.

واستعلمت النيابة العامة عن الحالة الصحية لضابطين من المكلفين بتولى الحراسة على الكنسية وأصيبا جراء الانفجار لسؤالهما عن الحادث وتواصل النيابة تحقيقاتها.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:39 am

فجيرات الاسكندرية
تشييع جنازة شهداء تفجيرات الاسكندرية بعد تصريح النباية بدفنها
بعد مرور اقل من 20 ساعة على احداث الاسكندرية و حادثة تفجيرات الاسكندرية شيعت مساء اليوم، السبت، جثمان ضحايا تفجيرات الاسكندرية اثر حادث التفجير الإرهابى الذي وقع ليلة رأس السنة امام كنيسة القديسين الاسكندرية وذلك وسط تواجد امني مكثف تحسباً لاي طوارئ قد تحدث بعد هذا المصاب الجلل الذي اصاب الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه على اختلافهم .
وكانت النيابة العامة قد صرحت بدفن شهداء شهداء تفجيرات الاسكندرية بعد الانتهاء من التشريح
وتوجهت اكر من 20 سيارة اسعاف تنقل شهداء تفجيرات الاسكندرية وذلك من المشرحة الواقعة في كوم الدكة متوجهة الى منطقة برج العرب في الاسكندرية حيث تقع مقابر الاقباط .
في نفس الوقت شهدت مدينة الاسكندرية تعزيز امني كبير خصوصا بمحيط الكنائس تحوطاً لاي توابع لحادث تفجيرات الاسكندرية و احداث الاسكندرية ليلة راس السنة وبعد دقائق من بداية العام الجديد 2011

يوتيوب فيديو لحظة وقوع تفجيرات الاسكندرية




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:39 am

اخبار كنيسة القديسين الاسكندرية
احد ضحايا حادثة كنيسة القديسين الاسكندرية : بعد الانفجار وجدت نفسي بين اشلاء وجثث
مصريات
عاطف أبوالخير
أكد أشرف منير رزق الله 37 سنة أحد المصابين في احداث كنيسة القديسين بالاسكندرية سيدي بشر والمحجوز بمستشفى الهلال أن الاعتداء في كنيسة القديسين بالاسكندرية موجه لكافة المصريين وليس الأقباط. وهدفه زعزعة استقرار البلاد وأمنها القومي.
قال انه كان يتوجه سنويا كعادته هو وزجته وشقيق زوجته من كفر الدوار لأداء الصلاة بكنيسة القديسين بالاسكندرية في العاشرة والنصف مساء. وبعد انتهاء الصلاة في الثانية عشرة والربع انتظرت شقيق زوجتي الذي اصطحب ابني مايكل 4 سنوات لاحضار سيارته فوجئت بانفجار شديد قذفنا لعدة أمتار لنجد أنفسنا وسط الجثث والاشلاء.
أضاف انه بعد ذلك قامت سيارات الاسعاف بنقلنا إلي المستشفيات بالقاهرة ومعي 3 مصابين عبر مطار النزهة في الواحدة والنصف بسيارات الاسعاف المجهزة وفي الخامسة فجرا وصلنا مستشفي الهلال حيث كان في انتظارها فريق طبي من 9 أطباء في كافة التخصصات وعلي الفور تم عمل الفحوصات والاشعات حيث تبين اصابتي بكسور مضاعفة في ساقي اليمني. وتم عمل اللازم واخراج العديد من المسامير والزجاج من جسدي ووضعي في العناية الفائقة بعد ان تبين أيضا اصابتي بكسر مضاعف في الجمجمة.
أوضح انني في اليوم الثاني علمت ان زوجتي وابني الوحيد بخير وأنهما أصيبا بخدوش بسيطة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:40 am

دمت بعض المصادر الاعلامية ومن بينها قناة العربية تحليلا لـ احداث الاسكندرية اليوم ويشتمل على المشتبه بهم في احداث الاسكندرية ومن وراء تفجيرات كنيسة القديسين والمتهم الاول بـ احداث الاسكندرية الان هم تنظيم القاعدة وخاصة بعد الكتابات التي تم عرضها على احد المواقع التي تقول انها تنتسب لتنظيم القاعدة وتعرف باسم دولة العراق الاسلامية بتوعد وتهديد اقباط مصر بالاعمال الارهابية في حالة عدم الافراج عن وفاء قسطنطين و كاميليا شحاتة زوجات القساوسة الذين اسلموا على حد زعمهم وتحتجزهم الكنيسة المصرية ..
والرسالة التي عرضت على هذا الموقع نشرت قبل احداث الاسكندرية باسبوعين وكان عنوانها :
“قم ودع عنك الرقاد مهم بخصوص تفجير الكنائس أثناء الاحتفال بعيد الكريسماس” وكتبه شخص يسمى “أيمن” وصف نفسه بأنه طالب بكلية شموخ الإسلام للإعلام.
ثم يذكر كاتبها احداث كنيسة سيدة النجاة الارهابي في العراق ويحرض المسلمين على تفجير الكنائس باعياد الكريسماس قائلاً:
“السلام على من اتبع الهدى.. أما بعد فإننا لم ننس فعلكم الشنيع في الكنانة مصر وخطفكم للمسلمات اللاتي أبين إلا أن يتخلصن من وهم ما تسمونه نصرانية، وعليه أتوجه بندائي هذا إلى نفسي وإلى كل مسلم غيور على عرض أخواته بتفجير دور الكنائس أثناء الاحتفال بعيد الكريسماس، أي في الوقت الذي تكون فيه الكنائس مكتظة”.

وهناك رسالة اخرى كتبت قبل يوم واحد من احداث الاسكندرية لشخص لقب نفسه بابو حمزة طالب في كلية شموخ الإسلام للإعلام جاء فيها: “القادم أمرّ فلتتعظوا وإلا فوالله لن يردكم إلا جز الرقاب”.
وتضمنتا رسائلهم التحريضية ايضا تهديدات بتنفيذ الكثير من التفجيرات وتم تحديد اسماء كنائس بعينها التي سوف تستهدف كما جاء بنص الرسالة خلال الايام المقبلة ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:40 am

سماء شهداء احداث كنيسة القديسين الاسكندرية
مصريات
تم الاعلان عن القائمة النهائية لـ اسماء ضحايا و شهداء احداث كنيسة الاسكندرية ليلة رأس السنة وهم :
محب زكي جحا وبيتر سامي فرج ومايكل عبدالمسيح وليلي جابر شنودة ومينا وجدي فخرى وفوزي بخيت نجيب وصموئيل ميخائيل إسكندر وسميرة سليمان سعد وسونيا سليمان سعد وهناء يسري زكي وعادل عزيز غطاس وتريزا فوزي جابر ومريم فكري نجيب.
بالاضافة الى 3 جثث مجهولة لم يتم التعرف عليها حتى الآن وموجودة بالمشرحة وهناك بعض الأشلاء التي تم جمعها من موقع احداث كنيسة الاسكندرية وهي لشخصين.
من ناحية اخرى أوفد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وفداً ضم الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومرسى مطروح والمدن الخمس الغربية لرئاسة الصلاة مع الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والمتحدث الرسمي باسم الكنيسة والأنبا يوأنس سكرتير البابا والأنبا كيرلس أسقف دير مارمينا بمريوط الى كنيسة القديسين بالاسكندرية على جثامين ضحايا احداث الاسكندرية ال 13 الذين تم التعرف عليهم اليوم بكنيسة مارمينا بمريوط. وصف الأنبا باخوميوس حادثة كنيسة الاسكندرية بالمؤسف للغاية.. لافتاً الى أنه سيزور المصابين بمستشفيات شرق المدينة والألماني ومارمرقس الملحقة بكنيسة القديسين للاطمئنان على تقديم الرعاية اللازمة لهم.
فيديو تشييع شهداء احداث كنيسة الاسكندرية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:43 am

نزلت من سيارة الميكروباس القادمة من طريق الكورنيش في شارع بكباشي العيسوي ومشيت باتجاه مستشفى شرق المدينة متوجها ً إلى بيتي ، عن يميني تظهر بوابة العيادات الخارجية وخلفها يلوح المسجد بمبناه المتواضع الذي لا يخلو عن لمسة جمال واضحة ، ويكسوه جلال ووقار وسكينة تستشعرها تغمر المكان ... وإن كان هناك حالة حزن تغطي المسجد أستشعرها ولا أجد لها سببا .

نظرت إلى يساري وأنا أمضي في طريقي لا ألوي على شئ فإذا كنيسة القديسين تقف في الجهة الأخرى مستنفرة حاشدة متحدية تتصاعد إلى أعلى يحفها عن الجانبين شارعان مرتفعان لقيني أولهما بسلالمه الصاعدة الممتدة بارتفاع طابقين وفي أعلاه مدخل جانبي للكنيسة ......

مشيت ومضيت في طريقي وقلبي يحتمي بالمسجد الذي عن يميني أتذكر صوت الشيخ شعبان المنشاوي حينما كان هاهنا يجلجل بالقرآن وينسد الطريق في رمضان من كثرة المصلين في يوم الجمعة وفي ليالي رمضان .... أخزى الله من فرق هذا الجمع لعيون هذه الكنيسة .

مهما حاولت أن لا تنظر جهتها تبقى هذه الكنيسة المستنفرة المستفزة المتحدية التي لا أريد أن أنظر إليها خوفا ً وفرقا ً لأنني كلما نظرت إليها أحسست بالرعب من وحش أشعر أنه حانق يوشك أن ينقض على المارة وعلى المسجد يلتهمه ويزدرده في عنف وغشامة .

وحانت مني التفاتة فإذا البوابات محروسة حراسة مشددة ، رجال بأزياء وأشكال مختلفة ، هذا من الشرطة وهذا من كشافة الكنيسة وهذا بزي ( السكيورتي ) وكلهم عيونهم تدور في رؤوسهم كاشفة مترقبة انتظارا ً لمجهول ... أسأل الله ألا يأتي .....

وظهرت سيارة خضراء اخترقت الحاجز الحديدي الموضوع أمام الكنيسة فقامت الحراسة عل الفور واقفة ، ونظر الشاويش الجالس أمام الكنيسة إلى السيارة ثم أغلق مصحفه الذي بيده ، وصوب بصره إلى السيارة التي بدأت في صعود الرصيف أمام الكنيسة لتقف أمم البوابة الضخمة ....

وعلى الفور تحرك رجلان من داخل الكنيسة وتوجها إلى راكب السيارة ففتحا له الباب فإذا كاهن شاب في الثلاثين من عمره ينزل من السيارة فينحني هذان الرجلان له ويقبلان على يده يلثمانها بشفاههم تقبيلا ً ومسحا ً بالجباه وإذا هو يكلمهما ويشير إليهما فيفتحان شنطة السيارة ويخرجان بسرعة صناديق صغيرة ويدخلانها إلى داخل الكنيسة .......

مضيت إلى بيتي وما زالت بقايا المشهد تحوم في ذاكرتي لا أدري لماذا .... ومضت الأيام فإذا نحن في ليلة رأس السنة الميلادية بالأمس .....


أخذت طريقي عائدا إلى بيتي في الساعة الحادية عشرة ليلا ً أسابق الزمان لكي لا يدركني السفهاء بأكوابهم المكسورة وزجاجاتهم الفارغة وأكياس زبالاتهم وصواريخهم ومفرقعاتهم وووو.... احتفالهم المشئوم برأس السنة .

تجنبت المرور في شارع الكنيسة نظرا ً للزحام البادي في الشارع واجتماع النصارى للاحتفال في كنيستهم .....


أحضرت للأولاد بعض الحلوى من " شهد الملكة " تعشينا وذهبنا لنخلد للنوم استعدادا ً لصلاة لفجر ، أخذت كتابا ً أقرؤه ـ كعادتي ـ قبل النوم .....

]كان الكتاب مثيرا ً ، وكان يتحدث عن بعض معارك الجاسوسية بين مصر وإسرائيل .....

شدتني عملية " سوزانا " الشهيرة بـ " فضيحة لافون " وكيف فجر اليهود بعض الأماكن العامة التي يرتادها اليهود والأوربيون لأجل أهداف سياسية ......

أهكذا ترخص دماء أتباعهم عندهم لأجل تحصيل منافع سياسية ودنيوية .......

وما شدني إليها أكثر أن مسرحها كان هنا في الإسكندرية ..........


في شهر يوليو سنة 1954 م فجر اليهود ثلاثة طرود في مكتب البريد الرئيسي بالإسكندرية ....


وفي الرابع عشر من يوليو انفجرت قنبلة في المركز الثقافي الأمريكي ( وكالة الاستعلامات الأمريكية ) في الإسكندرية ، وحاولوا تفجير داري سينما (مترو) و( ريو) في الإسكندرية ...


غير أن سوء الحظ لعب دوره واشتعلت إحدى المتفجرات في جيب العميل المكلف بوضع المتفجرات بدار سينما ( ريو ) فأنقذه المارة ولسوء حظه تواجد رجل شرطة في المكان تشكك في تصرفاته فاصطحبه إلى المستشفى بدعوى إسعافه من آثار الحريق وهناك قال الأطباء : إن جسم الشاب ملطخ بمسحوق فضي لامع وأن ثمة مسحوق مشابه في جراب نظارة يحمله في يده ورجح الأطباء أن يكون الاشتعال ناتج عن تفاعل كيميائي ....


وبتفتيش الشاب عثر معه على قنبلة أخرى عليها اسم " مارون أياك" صاحب محل النظارات الشهير وتم إعتقال الشاب فاعترف وقال إن اسمه فيليب ناتاسون يهودي الديانه وعمره 21 عام وجنسيته غير معروفة ، واعترف بأنه عضو في منظمة إرهابية هي المسئولة عن الحرائق .......

وعثر في منزله على مصنع صغير للمفرقعات ومواد كيميائية سريعة الاشتعال وقنابل حارقة جاهزة للاستخدام وأوراق تشرح طريقة صنع القنابل .

وبناء على اعترافات ناتاسون تم القبض على كل أعضاء الخلية اليهودية الموسادية وتم إعدام بعضهم وسجن آخرين .....


في أعقاب المحاكمة حاولت إسرائيل استرضاء مصر للإفراج عن التنظيم بعد أن وصل الشارع الإسرائيلي الى مرحلة الغليان ، والعجيب أن الولايات المتحدة وبريطانيا اشتركتا في هذا الطلب فقد بعث الرئيس الأمريكي ايزنهاور برسالة شخصية الى الرئيس عبد الناصر يطلب الإفراج عن المحتجزين " لدوافع إنسانية ".....


وبعث أنتوني إيدن وونستون تشرشل رئيس الوزراء البريطاني ومسؤولون فرنسيون بخطابات وطلبات مماثلة غير أنها جميعا قُوبلت بالرفض المطلق ......


وقالت وكالة الأنباء الإسرائيلية وقتها أن "هذا الرفض يعد صفعة على أقفية حكام الغرب ويدل على أن مصر تمضي في طريقها غير عابئة بغير مصلحتها .....

وفي 31 يناير 1955 تم تنفيذ حكمي الإعدام في موسى ليتو مرزوق ( دُفن بمقابر اليهود بالبساتين) وصمويل بخور عازار ( دُفن بمقابر اليهود بالإسكندرية) وعلى الفور أعلنهما موشي شاريت ـ رئيس الوزراء الإسرائيلي ـ " شهداء " !! ..

ووقف أعضاء الكنيست حدادا على وفاتهما وأعلن في اليوم التالي الحداد الرسمي ونكست الأعلام الإسرائيلية وخرجت الصحف بدون ألوان وأطلق اسمي الجاسوسين على شوارع بئر سبع ....

لم أكد أمضي في القراءة إلا وبدأ القصف المركّز للزجاج والأواني وبعض الصواريخ والمفرقعات ، ثم بدأ سكون ما بعد منتصف الليل .... لكن شيئا ً ما أحس أنه سيحدث ....

تُرى هل هذا من تأثير ما أقرأ .... أم أن كوامن خفية في النفس تستشرف المستقبل ... قطع تفكيري صوت انفجار كبير ...... ما هذا !!!

دق هاتفي فإذا أحد أصدقائي ينقل لي الوصف .... انفجرت سيارة أمام كنيسة القديسين ... هناك سيارات مشتعلة ..... القتلى في الشارع والأشلاء تملأ المكان ... مسلمون وأقباط من ضمن الضحايا ....


شباب الأقباط يتجمعون ..... هاجموا مسجد شرق المدينة وكسروا واجهته ... شباب المسلمين والأهالي يدافعون عن المسجد ..... الشرطة حضرت وفضت الاشتباك بين الجانبين ..... أرجوك لا تنزل إلى الشارع فالناس هنا في احتقان شديد بين الطرفين ..... تُرى هل نفذت القاعدة تهديدها ؟!

لا أدري .... تذكرت مروري قبل أيام أمام الكنيسة ..... تذكرت سيارة الكاهن التي اخترقت الحواجز الأمنية ........أتكون هي التي وضعت فيها المتفجرات ........تذكرت أن أحد بطارقة الأقباط كان في إسرائيل منذ أسابيع ...........


تذكرت الشرطي الجالس أمام الكنيسة يقرأ القرآن ......غلبتني دمعة نزلت من عيني .... يارب ما يكون هذا الشرطي من ضمن القتلى .... يارب يقبضون على المجرمين اليهود أتباع لافون وشنودة كما قبضوا عليهم في العملية الأولى .... يا رب احفظ بلدنا مصر وسائر بلاد المسلمين ..... آمين




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 12:47 am

تواصل التحقيقات في هجوم الإسكندرية 04/01/2011




قال محققون مصريون إن ا"لانتحاري" الذي نفذ تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية ربما قصد تنفيذ عمليته داخل الكنيسة وليس خارجها لإيقاع أكبر عدد من الإصابات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محققين لم تسمهم أن "الأمن ربما حال دون وصول الانتحاري إلى داخل الكنيسة حيث اضطر لتفجير العبوة قبل أن يصل إلى هدفه بالداخل".

وقد عثرت جهات التحقيق على رأس مقطوع رجحت أن يكون رأس الانتحاري الذي يعتقد أنه نفذ الهجوم. ويجري الأطباء والخبراء محاولات لإعادة بناء ملامحه وتحديد هويته.

كما تعتقد الشرطة أيضا أن قطعة القدم، التي طارت من شدة التفجير فوق المسجد المجاور ربما تكون لمنفذ العملية المشتبه فيه والذي يعتقد أنه رجل في الثلاثينيات من العمر. وعثرت الشرطة أيضا على يد مبتورة لا تزال مجهولة.

يذكر أنه لم يصدر بعد تقرير رسمي واضح عن كيفية تنفيذ الهجوم, لكن محللين يشيرون إلى خلية "صغيرة".

عدد الضحايا
من ناحية أخرى ارتفع عدد ضحايا التفجير إلى 23 قتيلا, فضلا عن عشرات المصابين طبقا لإحصاءات رسمية.

من جهة ثانية, عرض الملياردير المصري نجيب ساويرس مكافأة قدرها مليون جنيه مصري (172500 دولار) لمن يدلي بمعلومات عن منفذ العملية أو من يقف وراءها.

يذكر في هذا الصدد أن أصابع اتهام مصرية اتجهت إلى الخارج, استنادا إلى تهديدات سابقة أطلقها تنظيم القاعدة في العراق, إثر تفاقم الأزمة المتعلقة بإسلام سيدات من الأقباط, وما أعلن من احتجازهن بأحد الأديرة بعد ذلك.

على صعيد آخر ذكر مراسل الجزيرة نت بالإسكندرية أحمد عبد الحافظ أن كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في الإسكندرية اعتذرت عن استقبال أية وفود أثناء عيد الميلاد "تقديرا لمشاعر أسر الضحايا". وذكرت الكاتدرائية أن الأمر سيقتصر على إقامة صلوات "القداسات الإلهية" بكافة كنائس الإسكندرية.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 1:11 am

الألغاز الثلاثة فى مذبحة الإسكندرية: نصف وجه.. وقدمان.. وسيارة صاحبها أجنبى

الحزن على وجه سيدة أثناء وقفة «شبرا»
تجرى الأجهزة الأمنية، حاليا، تحريات موسعة لكشف الجناة فى حادث تفجيرات الإسكندرية، وتدور حول تحديد هوية صاحب نصف وجه آدمى، تم العثور عليه فى موقع الحادث، وقدمى أحد الضحايا، وصاحب سيارة ملاكى أجنبى الجنسية.

قالت مصادر أمنية إنه تم العثور على نصف وجه آدمى يرجح أن يكون للمتهم، وأمر اللواء عادل توفيق، مدير مصلحة الأدلة الجنائية، بنقله إلى المعمل الجنائى بالوزارة، والاستعانة بجراحين وأطباء لتحليل الحامض النووى، للتوصل إلى شخصيته.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن شظايا عظمية مستخرجة من جسد أحد المصابين يجرى تحليلها حاليا ربما تقود إلى تحديد شخصية الانتحارى، وكشفت عن أنه أمكن تحديد أصحاب مالكى 12 من السيارات الـ13 التى تواجدت بمسرح الحادث، وتتبقى سيارة، بالاستعلام عنها من إدارة مرور الإسكندرية تبين عدم وجود ملف لها، فيما أفادت إدارة مرور القاهرة بأن السيارة مقيدة باسم مالك أجنبى الجنسية، وتجرى الأجهزة الأمنية تحريات مكثفة عنه وعن أسباب تواجدها أمام الكنيسة فى هذا التوقيت.

وشكّلت وزارة الداخلية أكثر من فريق بحث من جهاز أمن الدولة والمعمل الجنائى وإدارة المعلومات والتوثيق والأمن العام، ويسير كل فريق فى اتجاه، ويعد المعمل الجنائى حاليا تقريره النهائى عن الحادث بعد فحص مسرح الجريمة، ويتضمن ما إذا كان المتهم استخدم حزاماً ناسفاً فى عملية التفجير، وما إذا كان فكر فى دخول الكنيسة أو كان يقف بجوار إحدى السيارتين اللتين حدثت بهما أضرار بالغة.

وقال الدكتور السباعى أحمد السباعى، رئيس مصلحة الطب الشرعى: «إن الأطباء انتهوا من تشريح 18 من جثث الضحايا، وتم إخضاع الأشلاء لتحليل الحامض النووى، ولا نعلم شيئا عن الرأس الآدمى، لكنها تحتوى على قدمين فقط، قد تكونان لأحد المصابين».

من جانبها، تفحص إدارة المعلومات والتوثيق بعض البيانات التى ترددت على البروفايل الخاص ببعض الشباب على موقع «فيس بوك»، ويتحدثون فيها عن انتظار الإسكندرية حادثا مع بداية 2011، لمعرفة مدى علاقتهم بالحادث الإرهابى، من أجل التوصل إليهم ومناقشتهم.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 1:12 am

التحريات: العثور على نصف وجه فى مكان الحادث.. و«الطب الشرعى»: لا نعلم شيئاً عن «الرأس الآدمى»
عدد من المواطنين يحملون جثة أحد الضحايا «صورة أرشيفية»
أكدت مصادر فى وزارة الداخلية أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى معلومات جديدة فى حادث كنيسة القديسين، وتواصل جهودها لكشف ملابساته، وأن هناك أموراً كثيرة بدأت تظهر فى التحقيقات والتحريات، من شأنها التوصل إلى مرتكب الحادث خلال الأيام المقبلة.

وأضافت أن قطاع الأدلة الجنائية يفحص حاليا نصف وجه آدمى، عثر عليه أفراد المعمل الجنائى فى مكان الحادث، وأمر اللواء عادل توفيق، مدير مصلحة الأدلة الجنائية، بنقله عن طريق أطباء لفحصه وتحليل الحامض النووى، للتوصل إلى هوية صاحبه، وأخطرت جهة سيادية بالعثور عليه، وأمرت بنقله إلى معامل المعمل الجنائى بوزارة الداخلية وإخطارها بالنتائج.

من جهته، قال الدكتور السباعى أحمد السباعى، رئيس مصلحة الطب الشرعى، إن الأطباء انتهوا من تشريح 18 جثة من ضحايا الحادث، وتردد أمس أن هناك مصابا توفى فى المستشفى، وأعدت المصلحة تقريرا نهائيا لتقديمه إلى النيابة العامة، وتضمن وجود شظايا ومسامير ورولمان بلى اخترقت أجساد الضحايا، وتم إخضاع الأشلاء لتحليل الحامض النووى.

ونفى العثور على رأس آدمى ضمن الأشلاء، مؤكدا أن أعضاء الطب الشرعى بالإسكندرية ودمنهور الذين اشتركوا فى عمليات التشريح أكدوا وجود نصف وجه رفعه رجال المعمل الجنائى من مكان الحادث، مؤكدا أن الأشلاء تحتوى على قدمين فقط، بعدما قام شاب بالتعرف على قدمين آخريين قال إنهما لأبيه، وتم تسليمهما إليه، وقال إن القدمين قد تكونان لأحد المصابين، وهناك مصابون لم يتم عرضهم على الطب الشرعى.

وقالت المصادر إنه جرى تشكيل أكثر من فريق بحث من جهاز أمن الدولة والمعمل الجنائى وإدارة المعلومات والتوثيق والأمن العام بالوزارة، وإن المعمل الجنائى يعد تقريره النهائى عن الحادث بعد فحص مسرح الجريمة، وبيان ما إذا كان المتهم استخدم حزاما ناسفا فى عملية التفجير أم لا، وهل كان فى طريقه إلى داخل الكنيسة، أم بجوار إحدى السيارتين اللتين حدثت بهما تلفيات.

فى السياق نفسه، واصلت نيابة شرق الكلية بإشراف المستشار عادل عمارة، المحامى العام الأول لنيابات شرق الكلية، تحقيقاتها وصرحت النيابة بدفن جثة الضحية رقم 19، وبدأت الاستماع إلى أقوال مالك السيارة «سكودا» خضراء اللون «إسلام عادل» بعد أن استمعت أمس إلى أقوال والده الذى أقرر أمام عمر عبدالمجيد سليم، وكيل نيابة شرق الكلية، بأن سبب تواجد ابنه فى محيط الكنيسة فى هذا التوقيت أنه كان فى طريق عودته لمنزلهم ببناية «برج جيهان» المقابلة لمستشفى شرق المدينة المجاور للكنيسة، ونفى أن تكون الملامح التى أدلى بها الشهود حول المشتبه فيه لابنه، وبسؤاله عن طبيعة عمل ابنه المصاب قرر أنه يعمل «كيميائيا».

وعلمت «المصرى اليوم» أن الشاهد كان متوقفاً أمام الكنيسة وقت حدوث الانفجار، وأصيب بإصابات بالغة فى الظهر، وتم نقله إلى غرفة العناية المركزة بالمستشفى الرئيسى الجامعى فى حالة صحية حرجة، وتحاول النيابة الاستماع إلى أقواله حول ظروف وملابسات توقفه أمام مدخل الكنيسة فى هذا التوقيت.

وأكدت المصادر أن شظايا عظمية مستخرجة من جسد أحد المصابين ربما تقود إلى تحديد شخصية الجانى، وبالكشف عن جميع السيارات التى تواجدت بمسرح الحادث وعددها 13 سيارة، أمكن تحديد مالكى 12 منها، وتبين عدم وجود ملف للسيارة الأخيرة فى إدارة مرور الإسكندرية، وبالاستعلام من إدارة مرور القاهرة تبين أن السيارة مقيدة باسم مالك أجنبى الجنسية، وتجرى الأجهزة الأمنية تحريات مكثفة عن مالك السيارة وأسباب تواجدها فى الإسكندرية فى هذا التوقيت أمام الكنيسة.

على صعيد متصل، أمر المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، باستعجال تقرير الأدلة الجنائية وتحريات إدارة البحث الجنائى بمديرية الأمن حول الحادث، بعد أن تسلم أمس الأول تقرير الطب الشرعى الخاص بالمتوفين والمصابين فى الواقعة، وكشف عن أن وفاة الضحايا حدثت نتيجة جروح متفجرة وتهتكات ونزيف داخلى، مشيراً إلى استخراج بعض القطع المعدنية والمسامير من أجساد الضحايا، وأمر المحامى العام الأول بإرسالها فوراً للمعمل الجنائى لتحليلها.

وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن نجحت فى إحباط قضايا كثيرة لليقظة الأمنية، مثل قضية حزب الله، كما أنها منعت وقوع حوادث إرهابية أخرى لم يتم الكشف عنها لارتباطها بقضايا أخرى ترتبط بجهة سيادية. ورفضت المصادر الإفصاح عن عدد القضايا التى تم إحباطها أو المناطق التى دارت فيها هذه الأحداث، وقالت إن الوزارة عقدت الاجتماع المشترك لمجلسى وزراء الداخلية والعدل العرب، فى القاهرة فى ديسمبر الماضى وانتهى إلى توقيع 5 اتفاقيات عربية للتعاون فى المجالين القضائى والأمنى، تضمنت تمويل الإرهاب وغسل الأموال ومكافحة الفساد وجرائم المعلومات والجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية وكذلك الاتفاقية الخاصة بنقل نزلاء المؤسسات العقابية، وأصر العادلى خلال الاجتماع على ضرورة تفعيل الاتفاقات الخمس، وخاصة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب التى وقع عليها وزراء الداخلية والعدل العرب عام 1998 وصدقت عليها 18 دولة عربية.

وأضافت المصادر أن مصر سعت إلى تعزيز التعاون بين الدول العربية لمكافحة الجرائم المستحدثة والإرهاب وغسل الأموال وجرائم المخدرات والمعلومات.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملف تفجيرات الكنائس في مصر واسم مفجر كنيسة القديسين في الاسكندرية

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يناير 06, 2011 1:39 am

أسرة «سمير عزيز» تروى قصة البحث عن بقاياه.. «نادر» نجا من الموت وقضى ليلة يبحث عن والده وسط أشلاء الضحايا

كتب سماح عبدالعاطى ومحمد أبوالعينين 5/ 1/ 2011
«أنا عايزة حقى فى جوزى».. قالتها جورجيت عبدالسيد جبر، ثم أطلقت العنان لدموعها، قبل أن تمتد يد ابنتها الصغرى، روزانا، لتربت على كتفها فى محاولة لتهدئتها، فيما جلس نادر، الابن الأكبر، إلى جوار والدته، ولاذ بالصمت.

القصة الكاملة رواها باسم، الابن الأوسط، الذى قضى ليلة مجزرة كنيسة القديسين خارج المنزل يبحث عن والده، فوزى بخيت سليمان «52 سنة» فى مستشفيات الإسكندرية، حتى وصله خبر العثور على جثته بالمشرحة، وسط عشرات الجثث الأخرى التى تناثرت أجزاؤها، جراء الانفجار.

على مقربة من الكنيسة التى شهدت مصرع الأب، تسكن أسرة فوزى بخيت، الشهير بـ«سمير عزيز»، فى شقة بالطابق الثالث بمنزل بسيط للغاية، تزين جدرانه من الداخل صور للعذراء مريم وهى تحتضن الطفل يسوع، ونتيجة للعام المنتهى 2010، تعلوها عبارة «تقويم المحبة»، فيما يخيم الصمت الذى تفرضه هيبة الموت على الشقة ذات الأثاث المتواضع، ووفود المعزين لا تنقطع منذ استشهاد الأب أمام باب الكنيسة.

شيئا فشيئا تمسك الزوجة دموعها، وتبدأ فى الحكى، تقول إنها احتفلت وزوجها الراحل قبل شهر مضى بعيد زواجهما السابع والعشرين، «ميلت عليه وقلت له عقبال ما نكملوا 100 سنة، راح ضاحك وقاللى إنتى عايزة تعيشى كل العمر ده»، ثم تروى الزوجة تفاصيل اللحظات الأخيرة التى سبقت وفاة زوجها.

أغلق الزوج المحل الذى يعمل فيه فنى كهرباء، وعاد إلى المنزل ليطلب من الابن الأكبر نادر «25 سنة» أن يصحبه بالسيارة إلى كنيسة القديسين، حيث تنتقل الأسرة لحضور قداس رأس السنة، من كل عام، وبسبب حالة الحداد التى تعيشها بعد وفاة والدها، لم تشأ الزوجة أن تذهب معه.

وبعد أن وصل نادر ووالده إلى الكنيسة، طلب منه الأب الرجوع للمنزل، على أن يعود إليه بعد انتهاء القداس، وخلال هذه الفترة، سمعت الأم صوت انفجار شديد، فهمست لنادر: «الظاهر ده صوت رعد»، ولم تكد تنهى كلامها حتى استقبل نادر مكالمة من أحد أصدقائه، «إنت فين؟»، فرد دون مبالاة: «فى البيت»، وواصل الصديق «ليك حد فى الكنيسة؟»، أجاب «أيوة بابا هناك»، فقال له: «طيب إلحقه عشان فيه انفجار هناك»، وانتهت المكالمة لتجد الأسرة نفسها دون وعى منها فى الشارع.

تلتقط روزانا «23 سنة» طرف الحديث، «الحادثة وقعت الساعة اتناشر ونص إلا خمسة، وكنت هناك اتناشر ونص بالظبط»، بمجرد وصولها للكنيسة لم تجد أحداً من أفراد الشرطة المكلفين بالحراسة. وهزها ما أطلقت عليه «بحر الدم» الذى أغرق أرض الشارع. «عارفين لما بيدبحوا فى عيد الأضحى، كإنك دابحة جثث ومقطعاها»، تفقدت روزانا الجثث فى محاولة للعثور على والدها وسط الأشلاء، «كنت باكشف الملايات عن الجثة اكتشف إنه مش بابا، فأروح لجثة تانية، وهكذا».

تاه الأحياء وسط الدماء والأشلاء، ولم يعد ممكنا التعرف على أحد، وهو ما دفع أحد الأشخاص إلى أن يضرب باسم الابن الأوسط «24 سنة» بالرأس قائلاً له «مش مهم تلاقى أبوك دلوقت، حاول تنقذ المصابين وتنقلهم المستشفى».

لم يسفر البحث عن شىء إذ لم يظهر الوالد، وإن ظهرت خطيبة ابن العمة أميرة نبيه نسيم 24 سنة وتم نقلها لأحد المستشفيات فى حالة حرجة، الأمر الذى دفع باسم لخوض جولة أخرى من البحث مع خاله، لكن هذه المرة داخل المستشفيات التى استقبلت المصابين، قاده البحث إلى المشرحة للمرة الأولى، وهناك تعرف على جثة ابن عمته «مينا»، وعاد للمنزل بعد أن فشل فى العثور على والده، وفى تمام الخامسة صباحاً رن جرس هاتف الخال الذى يعمل بالمشرحة، كان المتصل زميلاً له يعرف قصة الخطيب الغائب. قال له إن هناك جثة لشخص مجهول دون أوراق فى حوالى الخمسين من عمره، فهمست الزوجة لشقيقها »هتروح وتلاقيه جوزى».

ومن المشرحة إلى دير مارمينا العجايبى حيث تم ترتيب إقامة الصلوات على أرواح الشهداء، ورصت التوابيت إلى جوار سور لحين بناء كنيسة جديدة تحفظ رفات الشهداء، كما وعد الآباء الكهنة. تقول روزانا: «أنا مش زعلانة على أبويا، هو دلوقت فى أحسن مكان مع الشهداء والقديسين، اندفن فى مكان طاهر كله صلاة وصيام، وهيفضل هناك على طول الناس تتشفع بيه زى مارمرقس اللى دمه هدر فى اسكندرية كلها». رافضة انتقادات الدول الأجنبية للوضع فى مصر، «لو الأجانب دخلوا مصر هيموتونا كلنا ومش هيفرقوا بين مسلم ومسيحى».

لا تخفى السيدة جورجيت مصيبتها فى وفاة زوجها، وتتساءل بمرارة: «عملنا إيه عشان يحصل فينا كده، ولادى أهم، الكبير متخرج من كلية تجارة والتانى معاه دبلوم زراعة، والصغيرة لسة بتدرس فى كلية الحقوق، صحيح ما بيشتغلوش عشان مافيش شغل فى البلد، إنما مافيش واحد منهم مسك له سيف ولا سبق ضرب واحد مسلم على باب جامع»، وتواصل «أنا علمت ولادى المحبة وطول عمرنا عايشين مع المسلمين فى بيوت واحدة، وجيرانى، وأصحاب ولادى، وأصحاب جوزى، وأصحاب إخواتى كلهم مسلمين، وعمرنا ما أسأنا لحد». تفقد الأسرة الصغيرة عائلها دون أن تفقد أملها فى حصولها على حقه ممن سفكوا دماءه فى لحظة خاطفة أنهت أحلام أسرة بأكملها، تركها عائلها دون مورد رزق، لتواجه أياماً يعلم الله وحده ما الذى تحمله لها.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى