منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

تنظيم القاعده في ارض الكنانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تنظيم القاعده في ارض الكنانة

مُساهمة من طرف المدير العام في الإثنين يناير 10, 2011 7:55 am

بيان تنظيم القاعده في ارض الكنانة ( مراجعات الجهاد...حقائق ومسلمات )
مراجعات, الجهادحقائق, القاعده, الكنانة, ارض, تدان, تنظيم, ومسلمات

بيان تنظيم القاعده في ارض الكنانة ( مراجعات الجهاد...حقائق ومسلمات )

مراجعات الجهاد...حقائق ومسلمات

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين وعلى أله وصحبه أجمعين





بالرغم من عدم إطلاعنا على ماكُتب في الوثيقة الاخيرة التي تحدثت عنها الصحف إلا البيان الذي نشر في بعض الصحف ومواقع الانترنت, وبالرغم من تنبيه الشيخ سيد أمام ( فك الله أسره) الذي دعا فيه الى عدم الانسياق وراء الشائعات , إلا أن بعض الصحف و المواقع الاسلامية قامت بنشر بعض التكهنات و التحليلات المبالغ فيها و حاولت أن تُلبس الامر ثوباً غير ثوبه , فكان لزاماً علينا أن نُذكر ببعض الحقائق و المسلمات حتى يتضح الامر لكل من يجهله وتكتمل الصورة لكل باحث عن الحقيقة, فأقول وبالله التوفيق:

أولاً: إن الابحاث الشرعية الجديدة الصادرة من وراء شمس الحرية ما هي إلا نتاج مشروع استراتيجي للمخابرات المصرية قد شرعت للعمل فيه قبل عشرة أعوام في محاولة منها للقضاء على الفكر الجهادي في مصر ,والذي خطط لها وأشرف عليها رئيس قسم النشاط الديني في مباحث أمن الدولة و الذي حل محل اللواء رؤوف خيرت الذي اغتالته الجماعة الإسلامية في عام 1994 , وأُطلق عليها خطة الاستقطاب والحوارأي إضرب بقوة ولكن في الوقت نفسه لا مانع من أن تحاور، ولكن شرط ان تستقطب انت من تحاوره الى ما تريده.

ولقد صرح فؤاد علام نائب مديرمباحث أمن الدولة الاسبق بأن الدولة لن تقبل بأي مبادرة فكرية من داخل السجون إلا بابحاث جديدة وقال ( كما خرجوا علينا بأبحاث شرعية فلابد و أن يرجعوا بأبحاث شرعية ) كذلك صرح حبيب العادلي وزير الداخلية الحالي لأكثر من مرة (بأنه يقوم حالياًبعملية ترويض للارهابيين داخل السجون المصرية ) وما عزل الشيخ عبود الزمر (فك الله اسره) عن قيادات الجماعة الاسلامية وهو أحدأعضاء مجلس الشورى فيها و الاعلان عن وجود الشيخ محمد الظواهري ( فك الله أسره) في السجون المصرية بعد إنكار دام عدة سنوات و إعتقال الدكتور سيد إمام في اليمن بالرغم من علمهم المسبق باستقالته من جماعة الجهاد وطلبوا استلامه بعد اسبوع من إعتقاله ماهي إلا حلقات في ذلك المشروع المخابراتي و دليلاً على وجود مخطط خاص بملف جماعة الجهاد بعد الانتهاء من ملف الجماعة الاسلامية.

ثانياً: إن صدور مثل هذه الأبحاث من داخل أقبية السجون وإن سلمنا بماقاله الدكتور سيد إمام في بيانه الاخير بأن العبرة بالدليل وليس بمكان صدورها إلا أنه لن يستطيع أحد أن ينفي ممارسات الداخلية المصرية المُمنهجة لسياسة العصا و الجزرة في كل معتقل في مصر كي تمرر مشروعها الاستراتيجي , فالاخبار المتواترة تنقل إلينا من داخل السجون وخارجها بأن كل من رفض المبادرة أو اعترض على الابحاث الجديدة فإنه يُنكل به ويُمنع أهله من زيارته وينقل الى سجون بعيدة شديدة القوانين و الحراسة.

ثالثاً: إن تعمد عدم نشر نص الوثيقة التي قالوا عنها مراجعات للدكتور سيد إمام و الاكتفاء بنشر البيان الخاص بها كان لإحداث حالة من اللغط و الشائعات و الخلاف بين الشباب المجاهد في الداخل و الخارج حيث ُيراد للجميع أن يفهم بأن الشيخ قد تنصل من كتابه السابق ( العمدة), والحقيقة لا أحد يدري ماكُتب فيها من مسائل شرعية فلعل كل مافي الامر نصائح عامة للشباب المجاهد وليس تراجعاً عما كتبه من قبل و هذا مادفع الشيخ سيد إمام أن يقول في بيانه الذي نُشر بإذن من الداخلية المصرية ( لايجوز الحكم قبل الاطلاع عليها ولا يجوز أن ينسب أحد إليّ قولاً إلا ما ذكرته في هذه الوثيقة ولا يجوز الانسياق وراء الشائعات لقوله تعالى: «يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين» (الحجرات 6)
ذلك لعلمه المسبق بمكر الداخلية المصرية وماتهدف اليه في هذا الامر.

رابعاً: إن اشتراط الدكتور سيد إمام عدم طباعة أونشر الوثيقة الجديدة بمفردها و على أن تطبع كملحق مرفق بكتابه السابق( العمدة) يؤكد لنا مدى تمسك الدكتور باجتهاداته السابقة في النسخة الاصلية من الكتاب ويحرص على نشرها.


خامساً: إن الدكتور سيد إمام قد أكد في بيانه على أنه سيرجع عن هذه الاجتهادات الواردة في الوثيقة إذا جاءه دليل صحيح يخالف ماوصل إليه من إجتهاد فقال في بيانه (وأي شيء في كتاباتي يخالف الدليل الشرعي الصحيح السالم من المعارضة، فأنا راجع عنه وأقول بما دل عليه الدليل) ممايدل على أن الامر لم ينتهي بعد.

سادساً: إن الاجتهادات الواردة في الوثيقة الخاصة بالدكتور سيد إمام التي قالوا عنها تخص منهج جماعة الجهاد وعمليات تنظيم القاعدة من المؤكد أنها تمت خلف القضبان بعيداً عن واقع الجهاد وواقع التنظيم فالجميع يعلم أن الشيخ قد إعتزل العمل مع المجاهدين ومتابعة واقعهم منذ عام 1995 و أنه تفرغ للعمل كطبيب في اليمن حتى قام الامن السياسي في اليمن بإعتقاله وتسليمه الى مصرفي عام 2003 , فلم يصل الشيخ أية أخبار خاصة عن واقع المجاهدين وتنظيم القاعدة إلا من خلال ماينشر على صفحات الجرائد أو المذياع.

سابعاً: ليس صحيحاً ألبته مازعمه الدكتور ناجح ابراهيم مدير موقع الجماعة الاسلامية في بياناته الاخيرة ( من أن الدكتور سيد إمام أول قيادة علمية فقهية في القاعدة والجهاد يجري مراجعات شاملة لفكر هذين التنظيمين) أو (أنه منظر ومفكر القاعدة الأساسي ) فالكل يعلم أن الدكتور سيد إمام لم ينضم في يوم من الايام الى تنظيم القاعدة و أول من إنضم الى القاعدة من جماعة الجهاد هو الدكتور أيمن الظواهري وكان ذلك بعد إستقالة الشيخ سيد إمام من قيادة جماعة الجهاد , وبالرغم من أن تنظيم القاعدة كان ولايزال يُكن كل حب وتقدير لكل علماء الحركة الاسلامية عامة و للدكتور سيد إمام خاصة وبالرغم من تدريس كتاب (العمدة ) في معسكرات القاعدة إلا أن هذا ليس دليلاً على إنضمام الدكتور سيد للتنظيم أو كان أحد مفكريها , وإننا في هذا الصدد لنؤكد أن منظروا القاعدة ومفكروها الاساسيين هما الشيخ أسامة بن لادن و الدكتور أيمن الظواهري (حفظهما الله ) ولا أحداً سواهما, وأن مايصدر منهما من إصدارات توجيهات يمثل فكر القاعدة ومنهجها.

ثامناً: إن العديد من قيادات جماعة الجهادية في مصر داخل السجون وخارجها لازالت على قناعاتها السابقة في المسائل الشرعية الخاصة بالجهاد وإن كانوا قد استفادوا من تجاربهم السابقة التي قد أصقلت تفكيرهم تماماً كما حصل بعد صدور أبحاث الجماعة الاسلامية لكن بسبب إرهاب الداخلية المصرية والتعتيم الاعلامي المتعمد لم يتم الاعلان عن مواقف وأراء هذه القياداتوهذا ما أكدته صحيفة المصريون بتاريخ 18 مايو الحالي حيث ذكرت (تعثرت المراجعات الفقهية لـ "الجهاد" التي يتولاها سيد إمام، المعروف بالدكتور فضل، بعد البيانات الرافضة لها والتي أصدرها محمد الظواهري وعدد من رفاقه الآخرين).

تاسعاً: إن المخابرات المصرية تقوم حالياً بتنفيذ مهمة جديدة لصالح مكتب التحقيقات الامريكي في القاهرة وذلك بعد انتهاء مهمتها الخاصة بالتحقيق مع أعضاء القاعدة المعتقلون في السجون السرية والمهمة الجديده تعني بحرب الافكار التي هي جزءً لايتجزء عن الحرب الصليبية الامريكية القائمة و التي لاتقل أهمية عن الحرب العسكرية الجارية في العراق و أفغانستان.
أخيراً : ندعوا إخواننا وأحبتنا قيادات الجماعة الاسلامية في مصر إلى الانشغال بالدعوة الى الله وهداية الخلائق و الكف عن دعوة الشباب المجاهد الى ترك جهاد اليهود و الامريكان في بلاد المسلمين لأن نتائج ذلك الامر ستكون بلاشك لصالح العدو المتربص لبلاد المسلمين.

نسأل الله تعالى أن يفرج كربات مشايخنا وإخواننا المسجونين وأن يثبتهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة... إنه سبحانه ولي ذلك و القادر عليه.


محمد خليل الحكايمة

تنظيم القاعده في ارض الكنانة
10/06/2007م




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى