منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

صفحات إسرائيل على «فيس بوك».. محاولات لخطب ود المصريين.. واتهامات بـ«اصطياد جواسيس»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صفحات إسرائيل على «فيس بوك».. محاولات لخطب ود المصريين.. واتهامات بـ«اصطياد جواسيس»

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يناير 26, 2011 7:30 am

صفحات إسرائيل على «فيس بوك».. محاولات لخطب ود المصريين.. واتهامات بـ«اصطياد جواسيس»


مع وصول عدد مشتركى موقع «فيس بوك» من العرب إلى 20 مليونا منهم 5 ملايين مصرى، أصبح الموقع وسيلة سهلة للتواصل معهم، وقامت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم 14 يناير - بالتزامن مع الثورة التونسية- بافتتاح صفحة جديدة على «فيس بوك» تحت عنوان «إسرائيل بتتكلم بالعربية». وكتب القائمون عليها فى مطلع الصفحة «مرحبا بكم فى صفحة - فيسبوك - الرسمية بالعربية لدولة إسرائيل» وذكروا أيضا فى خانة المعلومات أن الهدف منها أن تكون «مصدرا للمعلومات عن دولة إسرائيل باللغة العربية، واطلاع الجمهور العربى العريض على نشاطاتها أولا بأول».

واجه الجمهور العربى الصفحة بسيل من التعليقات المهاجمة لإسرائيل، وشكك فى أسباب تأسيسها، وتساءل أحدهم: «لماذا لا تكون الصفحة مملوكة لجهاز (الموساد)، لاصطياد جواسيس والصفحة مجرد ستار للتواصل مع الشباب العربى»، الأمر الذى جعل القائمين على الصفحة يكررون أسباب إنشائها قائلين: «أنشأنا الصفحة لأننا نريد التواصل مع الناطقين بـ(الضاد) وتبادل الآراء معهم واطلاع المتصفحين على ما يحدث بالفعل فى إسرائيل وهو الأمر الذى لا تشاهدونه على شاشات محطات التلفاز العربية للأسف الشديد، ونأمل فى أن ننجح فى كسر بعض الآراء المسبقة».

الصفحة اشترك فيها منذ تأسيسها، حتى كتابة هذه السطور 2000 عربى، ورغم أن معظم التعليقات العربية تهاجم إسرائيل واحتوت بعضها على شتائم، إلا أن القائمين على الصفحة لم يقوموا بحذفها من محتوى الصفحة، واستمروا فى تغذية الصفحة بأخبار ومعلومات عن إسرائيل وعن علاقتها بالدول العربية.

وسربت إسرائيل بين المعلومات أخبارا ومزاعم لتغيير الحقائق، فوسط المعلومات التاريخية المغلوطة عن قيام إسرائيل، نشرت الصفحة أخبارا تدعى إدخال إسرائيل أطنانا من المواد الغذائية إلى قطاع غزة المحاصر، ونشرت أيضا مقالا بعنوان: لماذا أنا أؤيد إسرائيل؟ بدأ بالقول: «اقرأوا المقال التالى وربما تتغير بعض آرائكم عن إسرائيل».

«إسرائيل تتكلم بالعربية»، لم تكن الصفحة الأولى الرسمية الناطقة بالعربية على «فيس بوك»، فقد أنشأت جهات إسرائيلية نهاية العام الماضى صفحة بعنوان «إسرائيل فى مصر» وكتبوا فى مقدمتها صفحة «فيس بوك» مكرسة لتعزيز العلاقات الدبلوماسية والنمو الاقتصادى والصداقة بين إسرائيل ومصر».

الصفحة طلبت من مشتركيها التواصل معها عبر بريد إلكترونى، موجود أسفل الصفحة، وقامت بنشر عدة روابط تعرف المصريين بدولة إسرائيل وتاريخ العلاقات بين البلدين، كما قامت بنشر أغنية فيديو لمطربة إسرائيلية تغنى لـ«أم كلثوم»، ولم تنجح الصفحة فى جمع سوى150 مشتركا فقط.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى