منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

خطاب الرئيس مبارك الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطاب الرئيس مبارك الأول

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة فبراير 11, 2011 10:39 am

اعلن الرئيس المصري حسني مبارك انه لن يترشح لولاية جديدة وانه سيعمل خلال الاشهر المتبقية من ولايته الحالية على اتخاذ التدابير والاجراءات المحققة للانتقال السلمي للسلطة.

وقال الرئيس مبارك في كلمة بثها التلفزيون المصري ..

"في أوقات صعبة تمتحن مصر وشعبها وتكاد أن تنجرف بها وبهم الى المجهول".
واضاف "ان الوطن يتعرض لاحداث عصيبة واختبارات قاسية بدأت بشباب ومواطنين شرفاء مارسوا حقهم في التظاهر السلمي تعبيرا عن همومهم وتطلعاتهم .. سرعان ما استغلها من سعى لاشاعة الفوضى واللجوء الى العنف والمواجهة وللقفز على الشرعية الدستورية والانقضاض عليها".
وتابع "تحولت تلك التظاهرات من مظهر راق ومتحضر لممارسة حرية الرأي والتعبير الى مواجهات مؤسفة تحركها وتهيمن عليها قوى سياسية سعت الى التصعيد وصب الزيت على النار واستهدفت أمن الوطن واستقراره باعمال اثارة وتحريض وسلب ونهب واشعال للحرائق وقطع للطرقات واعتداء على مرافق الدولة والممتلكات العامة والخاصة واقتحام لبعض البعثات الدبلوماسية على ارض مصر".
وقال الرئيس المصري "نعيش معا ايام مؤلمة وأكثر ما يوجع قلوبنا هو الخوف الذي انتاب الاغلبية الكاسحة من المصريين وما ساورهم من انزعاج وقلق وهواجس حول ما سيأتي به الغد لهم ولذويهم وعائلاتهم ومستقبل ومصير بلدهم".
واضاف "ان احداث الايام القليلة الماضية تفرض علينا جميع شعبا وقيادة الاختيار ما بين الفوضى والاستقرار. وتطرح أمامنا ظروفا جديدة وواقعا مصريا مغايرا يتعين ان يتعامل معه الشعب وقواته المسلحة باقصى قدر من الحكمة والحرص على مصالح مصر وابنائها".
واضاف الرئيس المصري انه بادر "لتشكيل حكومة جديدة باولويات وتكليفات جديدة .. تتجاوب مع مطالب شبابنا ورسالتهم .. وكلفت نائب رئيس الجمهورية بالحوار مع كافة القوى السياسية .. حول كافة القضايا المثارة للاصلاح السياسي والديمقراطي وما يتطلبه من تعديلات دستورية وتشريعية من اجل تحقيق هذه المطالب المشروعة واستعادة الهدوء والامن والاستقرار. لكن هناك من القوى السياسية من رفض هذه الدعوة للحوار .. تمسكا باجنداتهم الخاصة .. ودون مراعاة للظرف الدقيق الراهن لمصر وشعبها".
وتابع "وبالنظر لهذا الرفض لدعوتي للحوار .. وهي دعوة لا تزال قائمة .. فانني اتوجه بحديثي اليوم مباشرة لابناء الشعب .. بفلاحيه وعماله .. مسلميه واقباطه .. شيوخه وشبابه .. ولكل مصري ومصرية .. في ريف الوطن ومدنه على اتساع ارضه ومحافظاته".
واكد الرئيس مبارك انه "لم يكن يوما طالب سلطة او جاه .. ويعلم الشعب الظروف العصيبة التي تحملت فيها المسؤولية .. وما قدمته للوطن حربا وسلاما. كما انني رجل من ابناء قواتنا المسلحة .. وليس من طبعي خيانة الامانة .. او التخلي عن الواجب والمسؤولية".
وشدد على "ان مسؤوليتي الاولى الآن هي استعادة امن واستقرار الوطن لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة في اجواء تحمي مصر والمصريين وتتيح تسلم المسؤولية لمن يختاره الشعب في الانتخابات الرئاسية المقبل. واقول بكل الصدق وبصرف النظر عن الظرف الراهن انني لم اكن انوي الترشح لفترة رئاسية جديدة فقد قضيت ما يكفي من العمر في خدمة مصر وشعبها. لكنني الآن حريص كل الحرص على ان اختتم عملي من اجل الوطن بما يضمن تسليم امانته ورايته ومصر عزيزة آمنة مستقرة وبما يحفظ الشرعية ويحترم الدستور".
وشدد الرئيس المصري على انه سيعمل "خلال الاشهر المتبقية من ولايتي الحالية كي يتم اتخاذ التدابير و الاجراءات المحققة للانتقال السلمي للسلطة بموجب ما يخوله لي الدستور من صلاحيات".
ودعا مبارك البرلمان بمجلسيه الى "مناقشة تعديل المادتين (76) و (77) من الدستور بما يعدل شروط الترشيح لرئاسة الجمهورية و يعتمد فترات محددة للرئاسة".
واضاف انه "لكي يتمكن البرلمان الحالي بمجلسيه من مناقشة هذه التعديلات الدستورية وما يرتبط بها من تعديلات تشريعية للقوانين المكملة للدستور وضمانا لمشاركة كافة القوى السياسية في هذه المناقشات فانني اطالب البرلمان بالالتزام بكلمة القضاء واحكامه في الطعون على الانتخابات التشريعية الاخيرة دون ابطاء".
واكد مبارك انه سيوالي "متابعة تنفيذ الحكومة الجديدة لتكليفاتها على نحو يحقق المطالب المشروعة للشعب وان يأتي اداؤها معبرا عن الشعب وتطلعه للاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولاتاحة فرص العمل و مكافحة الفقر و تحقيق العدالة الاجتماعية".
واضاف انه "وفي ذات السياق فانني اكلف جهاز الشرطة بالاضطلاع بدوره في خدمة الشعب وحماية المواطنين بنزاهة و شرف و امانة و بالاحترام الكامل لحقوقهم و حرياتهم و كرامتهم".
كما طالب مبارك السلطات الرقابية والقضائية باتخاذ ما يلزم من اجراءات لمواصلة ملاحقة الفاسدين والتحقيق مع المتسببين فيما شهدته مصر من انفلات امني و من قاموا باعمال السلب و النهب و اشعال النيران وترويع الآمنين على الفور.
واكد الرئيس المصري ان ذلك هو عهده للشعب خلال الاشهر المتبقية من ولايته الحالية داعيا الله الى ان يوفقه في الوفاء به "كي اختتم عطائي لمصر وشعبها بما يرضي الله والوطن وابناءه".
واعرب مبارك عن قناعته بان مصر ستخرج من الظروف الراهنة اقوى مما كانت عليه قبلها واكثر ثقة وتماسكا واستقرارا وان شعبها سيخرج منها وهو اكثر وعيا بما يحقق مصالحه واكثر حرصا على عدم التفريط في مصيره ومستقبله.
واختتم الرئيس مبارك كلمته بالقول انه "يعتز بما قضاه من سنين طويلة في خدمة مصر وشعبها. ان هذا الوطن العزيز هو وطني مثلما هو وطن كل مصري ومصرية فيه عشت وحاربت من اجله ودافعت عن ارضه وسيادته ومصالحه وعلى ارضه يموت وسيحكم التاريخ علي وعلى غيري بما لنا او علينا".
واضاف "ان الوطن باق والاشخاص زائلون ومصر العريقة هي الخالدة ابدا.. تنتقل رايتها وأمانتها بين سواعد ابنائها .. وعلينا ان نضمن تحقيق ذلك بعزة ورفعة وكرامة.. جيلا بعد جيل".




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى