منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

Travel By Car- السفر بالسيارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

Travel By Car- السفر بالسيارة

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة نوفمبر 04, 2011 1:41 am

Travel By Car- السفر بالسيارة

تعتبر أشهر الصيف لمعظم الناس هي اشهر السفر للراحة والاستجمام ومشاهدة أماكن جديدة. وتختلف وسائل السفر من طائرات إلى سفن إلى سيارات. ويعتبر السفر بالسيارة من أمتع السفريات, حيث أن المسافر هو المتحكم في توقيت بدأ السفر والتوقف والحركة. ولكن يترتب على السفر بالسيارة مسئوليات إضافية عن وسائل السفر الأخرى, ومنها التأكد من سلامة السيارة قبل وأثناء السفر.

وهناك العديد من أجزاء وأنظمة السيارة التي يجب التأكد منها وفحصها قبل السفر, مثل سوائل السيارة, الإطارات, السيور, الأنوار, بالإضافة إلى بعض الأجزاء الأخرى. كما يجب أن تكون السيارة خالية من المشاكل وبحالة جيدة وجميع أنظمتها تعمل بحالة جيدة (المحرك, التعليق, التوجيه, الفرامل, نقل القدرة...). كما يجب تجنب القيادة والسائق في حالة بدنية أو ذهنية غير سليمة, أو يكون مرهق وفي حاجة إلى النوم. فإن إهمال أحد العوامل السابقة قد يؤدي إلى عواقب وخيمة, أقلها التأخر في جدول السفر, و أقصها حادثة مرورية جسيمة.

إطارات السيارة:

وإطار السيارة يعتبر واحد من أهم الأجزاء المتعلقة بسلامة السيارة, وأمان ركابها. فالإطار هو المسئول عن حمل السيارة,ودفع وتوقيف وتوجيه السيارة. ولذلك يجب أخذ الاعتبارات التالية للمحافظة على الإطار بحالة جيدة والحصول على الأداء الأمثل منه, وخاصة أثناء السفر:

- استخدم المقاس السليم للإطار المخصص للسيارة

- المحافظة على ضغط الإطار حسب الضغط الموصي به من الشركة الصانعة للسيارة

- تجنب خلط الإطارات بالسيارة (حاول أن تكون جميع الإطارات نفس النوع والمقاس والمواصفات)

- فحص الإطار وتغييره في حالة أن حالته غير مرضية (تآكل, قطع, انبعاج, تشوه في الشكل...)

- أتباع الحد الموصي به مصنع الإطار بالنسبة للسرعة والحمل (تجنب السرعة والحمل الزائد)

ضغط نفخ الإطار:

المحافظة على ضغط الإطار من أهم مواضيع السلامة بعد الفرامل, وهي من أهم أجهزة السلامة بالسيارة. الضبط الغير سليم للإطار سوف يؤثر على توجيه السيارة في المنعطفات, والفرامل, والاتزان. وفي أسوء الأحوال, فإن ضغط الإطار الغير سليم يمكن أن يؤدي إلى انفجار الإطار. هذا بالإضافة إلى أن عدم ضبط ضغط الإطار سوف يؤثر على راحة الركوب, واستهلاك الوقود, ونقص عمر الإطار.

توصي الشركات المصنعة للسيارات بضغط النفخ المخصص لإطارات السيارة. ويعتمد ضغط النفخ على مقاس الإطار, ونوعه, ونوع التعليق, والوزن على العجلة, للحصول على أحسن أداء للسيارة.
في حالة اختلاف ضغط الإطار عن الضغط الموصي به من الشركة المصنعة للسيارة, فإن تأكل الإطار وخواص الأداء سوف تختلف, بالإضافة إلى سلامة السيارة.

إحصائيات ضغط الإطار:

عند قيامك بالكشف على نفخ إطار سيارتك ستجد في الغالب على الأقل واحدة من الإطارات ذو نفخ منخفض (أقل من النفخ الموصي به بمقدار 20%). فقد قامت شركة بريدجستون/ فيرستون بعمل قياس ضغط الإطار, لحوالي 12000 سيارة في اختيار عشوائي. وقد وجد أن:

- 27% من السيارات بها إطار أو أكثر له ضغط نفخ منخفض بمقدار 8 رطل/البوصة المربعة أو أكثر.

- 3% من السيارات بها جميع الإطارات لها ضغط النفخ لها منخفض بمقدار 8 رطل/ البوصة المربعة أو أكثر.



المشاكل المترتبة على عدم ضبط ضغط الإطار:



أعلنت إدارة السلامة المرورية للطرق السريعة الوطنية في الولايات المتحدة, إنه في كل عام تحدث 533 حالة وفاة وما يقارب من 8,400 حالة إصابة سنويا.نتيجة حوادث تلف الإطارات على الطريق.

وبناء على منظمة سلامة الطريق الفرنسية تقدر أن 9% لجميع حوادث الطريق التي بها وفيات تتعلق بإطار ذو ضغط منخفض, وتقدر المنظمة الألمانية أن 41% من الحوادث التي بها إصابات تتعلق بمشاكل الإطارات.

وأصدر الاتحاد الأوربي أن نقص ضغط الإطار بما يقدر ب 40 كيلو بسكال, يزيد من استهلاك الوقود بمقدار 2% وتقليل عمر الإطار بمقدار 25%.



وتقدر الإحصائيات السنوية أن انخفاض ضغط الإطارات مسئول عن 20 مليون لتر من الوقود المحروق بدون فائدة, بالإضافة إلى زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الجو بمقدار 2 مليون طن, وإلى عدم الاستفادة الكاملة من حوالي 200 مليون إطار (قصر العمر التشغيلي).



الضغط المنخفض للإطار:



قد يؤدي انخفاض ضغط نفخ الإطار بمقدار 6 رطل/ البوصة المربعة (يمثل حوالي 20% من ضغط الإطار الموصي به), إلى انهيار الإطار (الانفجار). كما أن قلة ضغط الإطار ستؤدي إلى أن ينبعج الإطار أكثر أثناء الدوران. مما يؤدي إلى زيادة مقاومة التدحرج, وبالتالي يزيد من معدل استهلاك الوقود. كما أن زيادة انبعاج الإطار ستؤدي إلى زيادة حرارة الإطار, وبالتالي زيادة معدل تآكل سطح الإطار بمعدل أسرع. كما يؤدي انخفاض ضغط الإطار إلى فقد ملحوظ في دقة التوجيه والاتزان خلال دخول السيارة المنعطفات.



مشاكل الضغط المنخفض للإطار:

- سخونة الإطار

- مشاكل في أداء السيارة (التوجيه, الفرملة)

- عدم التحكم في السيارة في السرعات العالية وأثناء الفرامل, خاصة في حالة وجود مياه على الطريق بما يعرف بظاهرة طفو الإطارات.

- زيادة تكلفة الوقود (انخفاض ضغط الإطار 1 رطل/بوصة مربعة لكل الإطارات يزيد تكلفة الوقود 4%)

- يقلل من عمر الإطارات

- زيادة السخونة قد تؤدي إلى انفجار الإطار

انفجار الإطار:

يتسبب النفخ المنخفض للإطار, بالإضافة إلى السرعة العالية و الحمل العالي, إلى انفجار الإطار. في حالة انفجار أحدى الإطارات الأمامية فقد تندفع السيارة إلى خارج الطريق أو إلى الاتجاه المعاكس. وفي حالة انفجار أحدى الإطارات الخلفية فإن ذلك يؤدي إلى لدوران السيارة أو فقد اتزانها. انقلاب السيارة تكون في معظم الحالات نتيجة انفجار أحدى الإطارات.


الضغط المرتفع للإطار:



في حالة أن ضغط الإطار زائد بمقدار 6 رطل/ البوصة المربع, فإن ذلك يؤدي إلى تلف الإطار في حالة السير فوق غطاء بلوعات الطريق أو أي مخلفات صلبة بالطريق. الإطار الزائد النفخ لا يعمل على عزل عدم انتظام الطريق عن الركاب, مما يؤدي إلى ركوب غير مريح. مساحة منطقة التلامس للإطار مع الأرض تقل في حالة زيادة ضغط الإطار. ونتيجة لذلك, يحدث عملية قفز للإطار عن الأرض, حدوث عملية القفز تؤثر على التلاصق مع الأرض, وبالتالي تزيد مسافة التوقف عند استخدام الفرملة.



تأثير الزمن والحرارة على ضغط الإطار:



يتغير ضغط الإطار مع الزمن والحرارة. الإطار يفقد 1 رطل/البوصة المربعة في الشهر نتيجة تسرب الهواء خلال المطاط إثناء تمدده. في حالة عدم الكشف على الإطار لمدة ستة أشهر, ففي الغالب سوف تجد الإطار نفخه قد انخفض بمقدار 6 رطل/ البوصة المربعة.

كما أن ضغط الإطار يتغير مع تغير الحرارة الخارجية, وهذا يحدث بمعدل 1 رطل/ البوصة المربعة لكل تغير مقداره 10 درجات فهرنهيت (5.5 مئوية) – نقص أو زيادة. فإن الإطار المضبوط عن درجة حرارة 80 فهرنهيت سوف يكون منخفض بمقدار 6 رطل/ البوصة المربعة عن درجة حرارة 20 فهرنهيت.



ويضاف التغيير نتيجة الزمن ودرجة الحرارة معا, وهذا مما يتطلب فحص ضغط الإطارات بصورة مستمرة, ودائمة.

معرفة الضغط الموصي به لنفخ إطار السيارة:

السيارات المنتجة منذ 1968, يجب أن يسجل بها مقاس الإطار, ونفخ الإطار الخاص بالسيارة بلوحة معدنية, هذه اللوحة يمكن أن تكون مثبته بإحدى الأماكن التالية بالسيارة:

· باب السائق أو قائم الباب, في بعض السيارت تكون في باب الراكب الخلفي

· درج التابلوة

· باب فتحة تعبئة الوقود

· حيز الماكينة

كما يتم السيارات تسجيل تلك المعلومات في كتاب إرشادات مالك السيارة.

لكثير من الناس يقومون بضبط نفخ الإطار حسب القراءة المكتوبة على الإطار نفسه, وهذا هو المكان الخاطئ للبحث عن ضغط الإطار الموصي به, الأرقام على الإطار تدل على أقصى ضغط مسموح به للإطار maximum allowable وليس الضغط الموصي به recommended من مصنعي السيارة, عند استخدام ذلك الإطار في تلك السيارة.
دائما يكون الضغط الموصي به أقل من أقص ضغط مسموح به للإطار(المسجل على جانب إلإطار). يمكن البحث في كتيب الصيانة لمالك السيارة لبيان مكان الضغط الموصي به للإطار. هذا الرقم يكون في معظم الأحوال في قائم الباب, درج التابلوة, أو في باب تعبئة الوقود.

قياس ضغط نفخ الإطار:

يجب قياس الإطار وهو بارد. ويقصد به عند درجة حرارة الجو. هذا يعني أنك يمكنك قياس ضغط الإطار في أي وقت من الأوقات, بحيث يكون الإطار ساكن لمدة عدة ساعات, أو لا يكون قد تحرك لمسافة أكثر من عدة أميال. ويجب قياس الأربع إطارات بالإضافة إلى الإطار الإضافي. في حالة وجود الإطار الاحتياطي من النوع صغير الحجم (موفر المساحة), فإن ضغطه في الغالب سيكون مختلف عن باقي الإطارات العادية (أعلى في الغالب). الضغط الموصي به سيكون مكتوب على الإطار نفسه في هذه الحالة.

لا تعتمد على متابعة حالة الإطار عن طريق النظر, فإن معظم الإطارات (الإطارات القطرية) لا تستطيع أن تتوقع مقدار ضغط النفخ بمجرد النظر, فهي تبدو بحالة نفخ جيدة وقد يكون ضغط الإطار زائد أو ناقص 10 رطل/ البوصة المربعة.

عند قياس ضغط الإطار أستخدم مقياس جيد, هناك العديد من أجهزة القياس التي يمكن استخدامها.

نصائح لضبط نفخ الإطار:

للمحافظة على الإطار بصورة جيدة للحصول على الأداء الأمثل له, يجب مداومة فحص ضغط الإطار على فترة متعاقبة. يمكن إتباع التالي عند فحص ضغط الإطارات:

· لا تقم بتفريغ الهواء الزائد من الإطار في حالة قياس الضغط والإطار ساخن (قياس ضغط الإطار أثناء السفر على الطريق). حيث أن قراءة الإطار وهو ساخن تعطي قراءة أعلى من المضبوط.

· قم بقياس ضغط الإطار والإطار بارد, أي عند بدأ تسير السيارة, أو بعد مسيرتها لمسافة قصيرة.

· لا تقم بنفخ الإطار حسب الضغط الأقصى المسموح به للإطار (الضغط المدون على جدار الإطار). قم بالنفخ حسب الضغط الموصي به من صانع السيارة (كتيب الصيانة, أو حسب ما هو مدون على الباب, أو قائم الباب, أو درج التابلوة, أو باب فتحة تعبئة الوقود).

· لا تعتمد على النظر في تقدير نفخ الإطار, في الغالب لا يمكن الحكم على حالة النفخ عن طريق النظر. في حالة عدم وجود مقياس ضغط (بعد السير لمسافة طويلة), يمكن جس جدار الإطار عن طريق ظهر اليد, في حالة الإحساس بسخونة غير عادية لجدار الإطار, فإن هذا يعطي دلالة على أن ضغط الإطار منخفض.


التقنية الحديثة في السيارات لمعالجة انخفاض ضغط الإطار:

لأهمية موضوع المحافظة على ضغط سليم للإطار, فقد توصل مصنعي الإطارات إلى العديد من الأفكار التي تم تطبيقها بهذا الصدد منها على سبيل المثال:
- إطارات يمكنها السير في حالة تسرب الهواء
Run flat tires :
هذا النوع من الإطارات يمكنه السير بدون نفخ منخفض, أو حالة تسرب الهواء بالكامل. عند حدوث هذه الحالة يقوم النظام بتحذير السائق بأن الإطار يسير بدون نفخ, وعليه يقوم السائق بأتباع متطلبات السير بالإطار بدون ضغط وهي بأن لا يسير بسرعة تزيد عن 80 كم/ ساعة (50 ميل/ساعة) ولمسافة لا تزيد عن 80 كم (50 ميل).

2- نظام مراقبة ضغط الإطار
Monitoring System TPMS Tire Pressure :
يقوم النظام بتحذير السائق عندما يكون هناك إطار أو أكثر به ضغط منخفض, ومعظم نظام مراقبة الضغط يعمل عندما ينخفض ضغط الإطار بمقدار 25% أقل من الضغط المنصوص عليه. ابتداء من 2007 أصبح نظام مراقبة ضغط الإطار من الأنظمة الإجبارية بالسيارة في العديد من البلاد, ولا يصرح للسيارة بالسير على الطرق بدون وجود النظام بالسيارة.

3- إطارات صلبة لا تحتاج إلى نفخ Tweel :
وهو إطار تجريبي تم تصنيعه عن طريق شركة مشلان للإطارات. هذا الإطار لا يستخدم أي هواء, ولذلك لا ينفجر أو يعاني من انخفاض ضغط الهواء بالإطار . وللإطار العديد من المميزات منها: يمكن زيادة الكزازة الجانبية للإطار دون زيادة الكزازة القطرية, وهذا يزيد التحكم في اتزان السيارة دون المساس براحة الركوب. وكذلك يمكن تغيير المداس الخارجي فقط دون تغيير الإطار بالكامل, وهذا جيد بالنسبة للبيئة. ليس هناك حاجة إلى الإطار الاحتياطي والرافعة, مما يزيد المساحة بشنطة السيارة ويقلل الوزن. ويصاحب الإطار الجديد بعض العيوب مثل زيادة سخونة الإطار عن الإطار العادي, ويحدث ضوضاء عالية عند السرعات العالية. ولكن الإطار مازال تحت التجربة والتحديث.

* كثير من مصنعي السيارات يوصون بتغير الإطار كل ستة سنوات, كما أن هناك العديد من مصنعي الإطارات ينصحون بسحب الإطارات من الخدمة في حالة مرور 10 سنوات على تاريخ التصنيع.



قبل السفر يجب التأكد من نفخ الإطارات وضبطها حسب الضبط الموصي به, ولا تنسى الإطار الاحتياطي. في حالة أن ضغط الإطار الاحتياطي منخفض بدرجة عالية يجب الكشف عليه قبل بدأ السفر. تأكد من عدم وجود تسريب للسوائل (لا يوجد أثار تسرب تحت السيارة). تأكد من مستوى الزيت والماء. تأكد من السيور (الشد, وحالة السير). تأكد من الأنوار. تخلص من الأشياء الغير ضرورية بالسيارة لإفساح المكان لمتطلبات السفر وتقليل الوزن وبالتالي تقليل استهلاك الوقود.
في حالة الشعور بالإرهاق أو الحاجة للنوم أثناء السفر أعطي القيادة لشخص بحالة ذهنية وبدنية أحسن, أو توقف عند أقرب مكان مبيت وأكمل السفر في الصباح (معظم حوادث السفر تحدث في نهاية رحلة طويلة وبالقرب من جهة الوصول).

مع تمنياتنا لك بسفر سعيد وعود حميد.

· 1رطل/ بوصة مربعة = 6.89 كيلو بسكال (كيلو نيوتن/ المتر المربع)

· 1 درجة فهرنهيت = 0.556 درجة مئوية





ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى