منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

ألغاز محلولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ألغاز محلولة

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة فبراير 12, 2010 11:50 am

ألغاز محلولة.

حقيقة الضوء الحلزوني الغامض في سماء النرويج
خبراء الطقس وعلماء الفضاء والقوى الجوية لم يتمكنوا حتى الآن من تفسير الضوء في الصورة.شوهد ضوء غريب فيروزي اللون (تركواز) في سماء النرويج ما زال يلفه الغموض ، وعلى الفور تناقل الخبر العديد من المواقع الإلكترونية ، وتلقى معهد الأحوال الجوية في النرويج مئات الإتصالات الهاتفية ممن راقبوا تلك الأضواء واحتاروا في أمرها ومعرفة أصلها حتى أن كلاً من خبراء الأحوال الجوية وعلماء الفضاء والقوات العسكرية لم يتمكنوا من إعطاء تفسير لهذا الأمر.



- قام بتصوير الضوء (جان بيتر جورجنسن) وهو أحد المصورين الهواة بينما كان في طريقه إلى عمله في مصنع لسمك السلمون. ويقول (جورجنسن):"ظهر الضوء لمدة تترواح بين 2 إلى 3 دقائق ولم أصدق عيناي وعندها أحسست بقشعريرة سرت في جسدي". أما (مورتن كريستيانسن) الذي رأى الضوء الغامض من (سورتلاند) الواقعة في شمال النرويج فيضيف:"ظهرت حلقة كبيرة ثم انتشرت للخارج وارسلت شعاعاً أخضر متجهاً نحو الأسفل إلى الأرض".

لم يكن شفقاً قطبياً
سمعنا عن أضواء الشفق القطبي أو ما يطلق عليه الأضواء الشمالية Northern Lights وهي ظاهرة طبيعية تحدث في المناطق القريبة من قطبي الأرض نتيجة تفاعل الحقول المغناطيسية للأرض مع الجسيمات القادمة من الرياح الشمسية ولكن هذا الضوء كان مختلفاً إذ كان له شكلاً حلزونياً وأضاء بلدة في كاملها في النرويج. وكما ستشاهد في الفيديو التالي فأن الضوء كان مثل نجم قذف شعاعاً أزرق حيث ينفجر بشكل حلزوني عملاق وأبيض اللون. ثم يظهر شعاع من الضوء الأزرق من مركزه ، ومع أنه كان بديعأً إلا أنه كان محيراً في نفس الوقت. ومن لم يحالفه الحظ في رؤية ذلك الضوء قاموا في البحث في شبكة الإنترنت فوراً لمعرفة ما حدث في طبقة الستراتوسفير والبحث في تفاصيلها.



التفسير الأرجح
يرجع بعض الخبراء سبب الضوء الغريب إلى تجربة إطلاق صاروخ روسي ، ومع ذلك أصرت السفارة الروسية على نفي تلك المزاعم. كما لم تعلق وزارة الدفاع الروسية على الخبر ، فمن المحتمل أن يكون وقود الصاروخ قد توهج وألقى بشعاع حلزوني الشكل.

حقيقة الضوء ...
وبعد ساعات من انتشار الخبر صرحت وزارة الدفاع الروسية أخيراً لوكالة Itar - Tass للأنباء أن الضوء الغريب نتج عن تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ (بولافا) العابر للقارات من غواصة روسية في البحر الأبيض حيث فشلت مسبقاً 6 تجارب من أصل 13 تجربة ، وبإمكان الصاروخ حمل 6 رؤوس نووية يصل مداها إلى 10,000 كيلومتر، وفي تجربة الأربعاء فشل محرك المرحلة الثالثة في الصاروخ مما أدى إلى ظهور ضوء حلزوني في سماء مدينة ترومسو النرويجية بعد أن ظن الكثير من سكان النرويج أنه جسم طائرة مجهول UFO ، على أية حال جاء التفسير الذي رجحه الخبراء متفقاً مع حقيقة ما صرحت به وزارة الدفاع الروسية.

حقيقة مسخ بنما
مخلوق غريب في بنمافي منتصف سبتمبر الماضي أثار اكتشاف مخلوق غريب في منطقة سيرو أزول الواقعة شرق مدينة بنما عاصمة دولة بنما التي تفصل بين قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية جدلاً واسعاً بين الناس ، فالبعض زعم أنه قادم من الفضاء الخارجي والآخرين رأوه كحيوان عادي. وتناقل الخبر كالعادة العديد من المنتديات الإلكترونية وبعض وسائل الإعلام ومنها جريدة الرأي الكويتية، وفي الخبر ورد:



"كان إثنين من الفتيان يلهوان على سطح تل عندما رأوا مخلوقاً يقترب نحوهم قادماً من مدخل كهف فأصيبوا بالذعر ورموه بالحجارة حتى الموت."، كما أظهرت قناة 13 في التلفزيون البنمي صوراً لذلك المخلوق الغريب الذي ظهر خلال عطلة نهاية الأسبوع وأثار انتباه القاطنين هناك. لكن السلطات لم تصرح أي شيء عن حقيقة ذلك الخبر، وتقول جريدة Telemetro أن 4 أطفال تترواح أعمارهم بين 15 و 16 سنة قالوا أن ذلك الشيئ كان خارج الماء فرموه بالحجارة حتى الموت. خوفاً من أن يهاهجمهم. فما هي حقيقة الخبر ؟ هل نحن أمام خبر كاذب آخر أو دمية؟ وهل درجت العادة لدى بعض وسائل الإعلام على بث أخبار مثيرة دون التيقن منها ؟ ربما لجذب أكبر نسبة من المشاهدين ؟



حقيقة المسخ
الحيوان الكسلان زعم أنه مخلوق غريب في بنمالدى التدقيق في الصور يلاحظ أن المخلوق هو نوع من القردة المتسلقة على الأشجار يدعى بالحيوان الكسلان Sloth (أنظر الصورة) وسمي بهذا الإسم نظراً لبطئ حركته ، لاحظ شكل المخالب الثلاثية الطويلة في هذه الصورة وقارنها مع صورة المخلوق المزعوم ، ولاحظ أيضاً كيف تم سلخ المخلوق وإزالة الشعر عنه بهدف الترويج لفكرة "المخلوق الغريب القادم من الفضاء". إن بان السبب بطل العجب وللعلم تعيش تلك المخلوقات التي تقضي معظم وقتها بالنوم (16 ساعة في اليوم ) في الغابات المطرية في بنما ومؤخراً أجرى العلماء بحثاً عن عادات النوم لدى الحيوان الكسلان. تجد ذلك هنا فيما نقلته شبكة الأخبار البريطانية BBC .

دليل آخر على زيف كفن تورين
عالم إيطالي يعيد إنتاج نسخة عن كفن تورين الأصلي قال عالم إيطالي مؤخراً أنه استطاع إعادة إنتاج نسخة من "كفن تورين" (إقرأ عن قصة الكفن هنا) ، وهي خطوة قال أنها تبرهن بشكل قاطع على أن قطعة الكتان التي يقدسها بعض المسيحيون الكاثوليك باعتبارها قطعة القماش التي كفن بها جسد المسيح (حسب زعمهم) ليست إلا دليل مزيف يرجع إلى فترة العصور الوسطى. يبلغ مقاس الكفن 400 سنتمتر طولاً و 87 سنتمتر عرضاً ، وهي تكشف شكلاً بشرياً كأنه صورة سلبية لرجل مصلوب زعم البعض أنه المسيح عليه السلام. يقول <لويجي غارلاسشيلي> الذي استعرض نتائج بحثه في مؤتمر مخصص للبحث في الظواهر الخارقة في شمال إيطاليا :"وجدنا أنه بالإمكان إعادة إنتاج شيء يحمل نفس خصائص الكفن الأصلي." ، هذا ويشغل <لويجي غارلاسشيلي> منصب بروفسور في الكيمياء العضوية من جامعة بافيا ، وأخبر وكالة رويترز بورقة بحثه متضمنة صورة فوتوغرافية لإجراء المقارنة. يظهر كفن تورين القسم الأمامي والخلفي لرجل ملتحي وله شعر طويل ، ذراعاه مطويتان على صدره، بينما تغطي معظم مساحة القماشة علامات تبدو كالدماء وآثار رجوح عند الرسغين والقدمين ومن جانب الجسم.



الدليل السابق: فحوص الكربون المشع
في عام 1988 أظهرت نتائج فحوص الكربون المشع في مختبرات منتشرة في أكسفورد و زيوريخ و توسكن و أريزونا أن تاريخ قطعة القماش يترواح بين 1260 و1390 بعد الميلاد، المتشككون في ذلك الأمر رأوا أنها مجرد خدعة أراد أصحابها كسب المال من ورائها في العصور الوسطى. لكن العلماء في ذلك الوقت لم يتمكنوا من إعطاء تفسيراً حول الكيفية التي ظهرت فيها آثار الصورة على القماش نظراً لنقص المعلومات .

الدليل الجديد: إعادة صنع نسخة مشابهة
مقارنة الصورتين لكفن تورين ، النسخة الأصلية والتي أيعد أنتاجها ، لاحظ التشابه الكبير بين الإثنينلكن <لويجي غارلاسشيلي> أعاد إنتاج نسخة لها كامل أبعاد الكفن الأصلي باستخدام مواد وتقنيات كانت متوفرة أصلاً في العصور الوسطى. حيث بسطوا قطعة من الكتان فوق أحد المتطوعين ولفوه بصباغ (خضاب) يحتوي على آثار من الأسيد (حمض كاوي) بينما استخدم قناع لتشكيل الوجه ومن ثم قاموا بتسخين قطعة القماش في الفرن وغسلها لإعطاءها مظهراً يوحي بمرور السنين، وهي عملية تترك آثاراً على سطح القماش كصورة مغشاة (هف تون) Half Tone تشبه تلك التي نراها على الكفن الأصلي. ويرى <لويجي غارلاسشيلي> أن الصباغ على الكفن الأصلي تلاشى بشكل طبيعي على مدى قرون من الزمن. ثم بعد ذلك أضافوا لطخاً من الدماء وفجوات محروقة ولفحات وبعض الماء للحصول على التأثير النهائي. (أنظر الصورة توضح الكفن الأصلي بجوار النسخة التي أعيد إنتاجها).



- يتوقع <لويجي غارلاسشيلي> بأن يتسابق الناس لمعرفة ما وجده. ويقول :"إن لم يرغبوا بتصديق دليل التأريخ بالكربون المشع الذي قامت به أفضل مختبرات العالم فهم بالتأكيد لن يصدقونني أيضاً ! ". وفي الماضي قام البعض من المؤمنين بحقيقة كفن تورين بالتشكيك في دقة الفحوص والإختبارات التي أجريت في عام 1988 زاعمين أن محاولات الترميم المتعددة للكفن في القرون الماضية أضرت بالنتائج ، نظراً لتلوث الكفن من تلك العمليات ، تلقى <لويجي غارلاسشيلي> التمويل اللازم لأبحاثه من قبل جمعية إيطالية للملحدين واللاأدريين Agnostics (مذهب يرفض التصريح بوجود أو عدم وجود الرب)، ولكنه ينفي أن يكون لذلك أي تأثير على نتائج بحثه. حيث يقول :"لا سمعة للمال، كل ما قمت به كان للعلم فإن رغبت الكنيسة يتمويل أبحاثي في المستقبل فأنا هنا".

نبذة عن تاريخ كفن تورين
يعتبر الكفن الموضوع في كاتدرائية تورين في إيطاليا من أكثر الأمور المختلف عليها في تاريخ المسيحية وهو نادراً ما يعرض ، وكان قد عرض آخر مرة في عام 2000 وسيعرض مجدداً في السنة القادمة. والكنيسة الكاثوليكية لم تدعي أن لكفن تورين قيمة أوحتى له صلة بالإيمان لكنها قالت أنه قد يكون تذكير قوي بآلام المسيح ، تاريخ الكفن طويل ومثير للجدل فبعد أن ظهر في الشرق الأوسط وفرنسا تم جلبه لإيطاليا من قبل فرد ينتمي إلى العائلة الملكية <سافوي> إلى أن انتهى في مدينة تروين في عام 1578 في عام 1983 أورثه الملك السابق أومبرتو الثاني إلى البابا جون بولص .

فيديو شبح الخزانة
كشف خدعة شبح الخزانة من قبل كابتن مكافح الأوهامنشاهد العديد من لقطات الفيديو في مواقع مثل يوتيوب Youtube يظهر فيها أشباح ومنها ما يتجسد فيها وجه شبح خلف زجاج باب خزانة على الرغم من عدم ملاحظة أي أحد عند فتح الباب، فهل هذه خدعة ؟ وللإجابة عن ذلك السؤال كرس شخص جهوده لكشف الخدع أو الأوهام وراء لقطات الفيديو تلك فخصص لنفسه صفحة على الموقع ونشر فيديوهات يكشف فيها الزيف وكيفية صنع الخدع ولقب نفسه بـ Captain Disillusion أو "كابتن مكافح الأوهام". وفي الفيديو الآتي ستكتشف عزيزي القارئ سر تلل الخدعة حيث تتميز ذلك النوع من الخزانات بباب زجاجي الشبه شفاف وبمساحة معقولة (تستخدم للإختباء) بين رفوفها وبابها.



حل لغز شبح مايكل جاكسون
استطاع فريق شبكة CNN الإخبارية ومن بينهم المقدم الشهير لاري كنج حل لغز الشبح الذي زعم أنه للمغني العالمي الراحل مايكل جاكسون (ملك البوب) وذلك بعد بث فيديو مصور تضمن لقطات مصورة لإحدى الممرات في منتجع نيفرلاند الداخلية وبعد أن أثار ذلك الفيديو جدلاً واسعاً بين الناس وتلقى ملايين الزيارات من جمهور شبكة الإنترنت تبين أنه مجرد ظل لأحد العمال الذي كان يمشي أمام الضوء. وكانت شبكة CNN قد أجرت لقاء تلفزيونياً قبل يومين استضاف خلاله لاري كنج شقيق مايكل جاكسون جيرمين جاكسون في باحة حديقة نفرلاند للأطفال (التي كان يمتلكها مايكل جاكسون سابقاً).
شاهد الفيديو(الذي أثار جدلاً)




كيف ارتسم ظل العامل على جدار المدفأة ؟

مخطط يوضح كيف أن ظل العامل المتحرك ظنه الكثيرون شبحاً لمايكل جاكسونفي تحقيق منفصل أجرته هيئة SPI وهي تهتم في التحقيق بالظواهر الغامضة ومقرها سنغافورة ، نجد أن الشبح المزعوم ليس إلا ظل أحد العمال الذي ارتسم أمام المدفأة حيث كان يمشي أمام ضوء كشاف والمخطط التالي يوضح الكيفية التي ظهر فيها الظل:




حقيقة شبح مايكل جاكسون
استطاع فريق شبكة CNN الإخبارية ومن بينهم المقدم الشهير لاري كنج حل لغز الشبح الذي زعم أنه للمغني العالمي الراحل مايكل جاكسون (ملك البوب) وذلك بعد بث فيديو مصور تضمن لقطات مصورة لإحدى الممرات في منتجع نيفرلاند الداخلية وبعد أن أثار ذلك الفيديو جدلاً واسعاً بين الناس وتلقى ملايين الزيارات من جمهور شبكة الإنترنت تبين أنه مجرد ظل لأحد العمال الذي كان يمشي أمام الضوء. وكانت شبكة CNN قد أجرت لقاء تلفزيونياً قبل يومين استضاف خلاله لاري كنج شقيق مايكل جاكسون جيرمين جاكسون في باحة حديقة نفرلاند للأطفال (التي كان يمتلكها مايكل جاكسون سابقاً).
شاهد الفيديو(الذي أثار جدلاً)


كيف ارتسم ظل العامل على جدار المدفأة ؟

مخطط يوضح كيف أن ظل العامل المتحرك ظنه الكثيرون شبحاً لمايكل جاكسونفي تحقيق منفصل أجرته هيئة SPI وهي تهتم في التحقيق بالظواهر الغامضة ومقرها سنغافورة ، نجد أن الشبح المزعوم ليس إلا ظل أحد العمال الذي ارتسم أمام المدفأة حيث كان يمشي أمام ضوء كشاف والمخطط التالي يوضح الكيفية التي ظهر فيها الظل:

مخلوق غريب شوهد في كورنيش الدوحة
صورة المخلوق الغريب في الخبر الذي نشرته صحيفة الوطن القطرية في 23 أبريل 2009 نشرت صحيفة الوطن القطرية خبراً حول مخلوق غريب في كورنيش الدوحة وأظهرت صورة له كانت التقطتها سيدة عريبة مقيمة (إنظر الصورة)، وهكذا قامت الكثير من الصحف الإلكترونية والمنتديات بنشر الخبر الذي نقلته عن الصحيفة المذكورة. وفيما يلي نص الخبر: "رأت مقيمة عربية أثناء تجوالها على كورنيش الدوحة مخلوقاً غريباً، قابعاً على إحدى صخور الكورنيش، بالقرب من تمثال آسياد، في مواقف السيارات هناك. وأفادت السيدة لـ"منوعات الوطن" أن المخلوق كان مُلقياً بظهره على صخرة موجودة في المكان مغمضا عينيه، وعندما اقتربت منه فتح عينيه وسار خطوة بعيداً عنها، مما جعلها تشعر بالخوف والقلق من هذا الكائن الذي لم تر مثله من قبل، والذي يشبه في تفاصيله الجسدية الانسان من خلال يديه، وعدد الأصابع، وعينيه وقدميه، وتفاصيل الوجه مع اختلاف في الدقة. وأفادت أيضاً أن حركة هذا المخلوق سريعة وخفيفة فما ان اقتربت منه قليلا حتى سار مبتعدا عنها. وعند سماع "منوعات الوطن" بالخبر سارع الى المكان وبدأ البحث عن الكائن الغريب الذي ظهر فجأة، وترك أثراً في التجمع الكبير الذي وجدناه ينتظرنا في مكان رؤيته، بينما الوجوه ممتلئة بالدهشة والاستغراب اللذين دفعا كل من سمع بوجود كائن غريب يظهر للمرة الاولى على كورنيش الدوحة، يقبل مسرعاً للبحث عنه، وكلّ يتحدث عما رآه وشاهده وشعر به أثناء رؤية هذا الكائن العجيب. ومنذ أن رأت السيدة الكائن الغريب والتي التقطت له هذه الصورة، رغم شعورها بالخوف، والدهشة التي تكذب نفسها، ولاتصدق ما رأته عينها، حتى استفاقت على الناس من حولها يؤكدون ما رأته، حاولنا بعد سماعنا القصة ورؤيتنا الصورة أن نبحث عنه أو نعثر عليه دون جدوى، وما زلنا ننتظر أن يظهر مرة أخرى رغم أننا لا نعرف إن كان كائناً برمائياً مثلاً، أو برياً فقط، ولا ندري سبب وجوده على الكورنيش وان كان هناك مخلوق آخر من فصيلته التي لم نعرفها بعد، أم أنه وحيد رمته الصدف على شاطئ الدوحة. ولا نعلم أيضاً إن كان قد رآه أحد ما بتفاصيل أكبر، أو حاول اللحاق والامساك به، أم لا، أم لا، أم أن هناك من يمتلك فكرة ما عن هذا المخلوق الغريب يفيدنا بها." - انتهى نص الخبر




حقيقة الصورة
حقيقة المخلوق: مجرد دمية تكاد تتطابق في شكلها مع صورة المخلوق المزعومة مع اختلاف في اللونتبين أن الصورة والخبر كله ملفق حيث استخدمت فيه صورة الدمية المبينة أدناه مع تغيير في الألوان ليبدو أكثر واقعية. وعندما تبحث عن ذلك الخبر في صحيفة الوطن القطرية الإلكترونية لن تجد له أية أثر وكأن الصحيفة تبينت الأكذوبة فحذفتها من أرشيفها، وللأسف لم تقم نفس الصحيفة أو غيرها من المواقع بتكذيب الخبر وكثيرون الآن يظنون أنه مسخ أو جن حقيقي عثر عليه في الكورنيش ولا يخفى علينا أن الهدف وراء نشر مثل تلك الأخبار يخدم هدفاً سياحياُ تحض الناس على زيارة المكان ، وللتعرف على الخدع وأهدافها أنصحك بقراءة الأدلة المزيفة وأهدافها.



الأدلة المزيفة وأهدافها
صور تمثل أدلة مزيفة عن ظواهر كالمخلوقات الفضائية والأشباح تنتشر في الإنترنت الكثير من الأخبار المدعومة بصور أو تسجيلات صوتية أو حتى فيديوية تزعم أنها أدلة على حدوث ظواهر غامضة كالأشباح والأطباق الطائرة وغيرها من الغرائب أو يعتبرها البعض "معجزة" بالمنظور الديني ، ويجري إرسال تلك الاخبار المفبركة والملفقة عبر البريد الإلكتروني أو في المنتديات على وجه الخصوص أو تنشر ببساطة على صفحات إحدى المواقع وغالباً ما ينقص قنوات النشر تلك ذكر المصدر أو المرجع الذي استندت إليه، فهل نصدق كل ما نرى دون التحقق من الامر أو الدليل المزعوم ؟!



كيفية التحقق من صحة الخبر وحال المنتديات العربية
بهدف التحقق من صحة الدليل المنشور علينا أن لا نتسرع في الحكم على تصديقه أو تكذيبه إلا بعد تحقق ما يلي:


1- التحقق من قيمة ومصداقية ناشر الخبر
هناك مصادر إخبارية اشتهرت بمصداقيتها أو دقة نقلها للأخبار أو هيئات لها وزنها العلمي والأكاديمي كوكالة الفضاء الأمريكية أو معاهد علمية ومراكز بحثية معروفة أو آراء منشورة للإختصاصيين من علماء وباحثين وعلماء نفس.ومن خلال دراستي للمواقع في عالمنا العربي وجدت أن المنتديات منتشرة إلى حد كبير وأنها المصدر الرئيسي للأخبار لكثير من الناس بعد الصحف الرسمية والمواقع الإخبارية الألكترونية الرئيسية ، ويمكننا أن نقول أن عرب الأنترنت هم مجتمع منتديات ويلاحظ المتتبع للأخبار المنشورة في المنتديات أن المنتديات هي آخر مكان يمكن الوثوق بصحة الأدلة المنشورة فيه لأنها تفتقر إلى ذكر المصادر وأحياناً تغفل ذكر تواريخ وأسماء وأماكن.وأكاد أقول أن غالبية المنتديات تنسخ من غيرها حرفياً دون التحقق وحتى دون إضافة أية معلومات لتكذيب أو تصديق ما نشر مسبقاً وكأن عملها هو النسخ فقط، كما لا يخفى علينا أن أغلب القائمين على المنتديات لا يسمحون بظهور روابط إلكترونية أو أية إشارة إلى المصادر التي استندوا إليها بحجة أن ذلك يؤدي إلى إشهار موقع آخر على حسابهم وكأنهم يقصدون تحقيق الإثارة أو الاستهزاء بعقل القارئ المتخصص، إضافة إلى ذلك يغلب على المشاركين في المنتديات عدم التخصص وهم من عامة الناس إلا فيما ندر من منتديات متخصصة.
2- التحقق من هدف النشر
علينا أن نتحقق من الهدف وراء نشر تلك الصورة أو الدليل فقد يكون مفبركاً ومدروساً بطريقة ما لتحقيق شهرة فردية وأهداف إعلانية أو سياحية أو دينية كما هو مذكور أدناه، غير أن ذلك لا ينفي وجود عدد ضئيل من الأدلة ما زالت تحير العلماء أو لا يملك تفسيراُ علمي أو منطقياً.

أهداف الخدع
1- الشهرة الفردية
لقطة من فيديو مفبرك يزعم تحليق أطباق طائرة في مدينة ينبع السعودية، يهدف ذلك الإنتاج السينمائي هدفاً لشهرة فردية لبعض الناسلا يمكن أن ننكر أن حب الشهرة هي سعادة للكثيرين وبعضهم يحاول تحقيقها بأشكال مختلفة مهما اختلفت السبل وحتى لو كانت في الاتجاه السلبي وهو إختلاق الأكاذيب أو صنع فيروسات الكومبيوتر، وعندما تترافق تلك الرغبة في الشهرة مع الشعور بالنقص ناتج عن تاريخ مليئ بالانتقاص من قدراته من قبل من يحيطون به تصبح تلك الرغبة في الشهرة أقوى وأكثر إلحاحاً، وعلى الرغم من أنه في يقبع في الظل ولا يكشف هويته إلا أن الخدعة التي قام بها تغري غروره ، خصوصاً عندما يصدقها عدد كبير من الناس وتصبح حقيقية بالنسبة لهم فيسر لسيل التعليقات وإشارات الذهول والتعجب عليهم في المواقع الإلكترونية، وربما كان يحاول لفت الأنظار لإنتاجه السينمائي وخصوصاً عندما يروي ما أنتجه لأصدقائه المقربين جداً.




2- السياحة
وجوه بلمز هي خدعة يزعم فيها أن أرواحاً في المنزل تقوم برسم وجوه على أرضيتهعندما تختلق أكذوبة عبر تسجيل فيديو أو فبركة صورة في مكان معين فإنك تزيد من شهرة المكان الذي صورت فيه أو حدثت فيه القصة، فإن انتشر تسجيل فيديو يحوي لقطات لطبق طائر أو جسم مجهول (يوفو)مع ذكر اسم المدينة التي يزعم انها حدثت فيها يزيد من شهرة تلك المدينة وبعض الناس سيحاولون زيارتها للإطلاع على حقيقة الأمر كما حدث في تسجيل فيديو عن ظهور أطباق طائرة في مدينة ينبع السعودية أو كالصورة التي تزعم ظهور رأس وحش بحيرة لوخ نس في بريطانيا والتي اعترف صاحبها بأنها مزيفة ،وهكذا تسير أفواج من السياح إلى تلك المنطقة وتزيد أربحاح التجار في ذالك المكان من خلال بيع تذكارات عن أو أكواب أو تي شيرت أو صور وألعاب ترمز إلى ذلك المكان..الخ. وأيضاً كما حدث في بلدة إسبانية تدعى بلمز، حيث تم خداع الناس بظاهرة وجوه ترسم من تلقاء نفسها في منزل "مسكون بالأشباح" (إنظر لغز وجوه بلمز) ، ولا ننس أيضاً السياحة الأثرية من خلال اختلاق صور شبحية في قلعة ما والترويج المقصود بها في إحدى وسائل الإعلام.


3- الإعلان التجاري
شبح بلون أزرق في محطة بنزين التقطته الكاميرا، يشك الكثيرين في حقيقة ذلك وربما يخدم ذلك هدفاً تجارياًيجب أن لا ننس أن بعض الشركات تستخدم شكل غير تقليدي من الإعلان يدعى Viral Marketing ، كما حدث في مدينة دبي منذ سنوات قليلة حيث نشر خبر في إحدى الصحف الرسمية عن ظهور أطباق طائرة تحلق فوق مركز الغرير التجاري فانطلق الناس إلى ذلك المركز عسى أن يروا من خبر تلك الاطباق شيء ، ولك أملهم سرعان ما خاب عندما دخلوا المركز و رأوا نماذج كرتونية ودمى معلقة للأطباق الطائرة في سقف المركز التجاري.ونذكر أيضاً صورة الشبح الأرزق الذي التقطته كاميرات الأمن في محطة بنزين والذي بثته العديد من القنوات التلفزيونية ولكن البعض يعتبر ذلك ترويجاً للشركة التي مجموعة من محطات تزويد الوقود مع عدم توفر دليل على ذلك لحد الآن (إقرأ عن الخبر هنا)، ونذكر أيضاً خبر ظهور طبق طائر في سماء موسكو تصادف وجوده فوق إحدى مراكز التسوق واتضح أنه منطاد فضي له شكل طبق طائر.




4- الدعوة الدينية
الفتاة العمانية التي تحولت لمسخ هو خبر انتشر في العالم العربي وتخدم تلك الخدعة هدفاً دينياً واضحاًقد يرغب بعض المتدينين إختلاق خدعة بهدف التبشير أو الدعوة إلى الدخول في مذهب أو دين معين وإما بهدف تقوية الحس الإيماني والروحي لطائفة ما، نذكر على سبيل المثال صورة تمثال السيدة العذراء الذي يذرف دماً و زيتاً والتي اعتبرها الكثيرون شكلاً من أشكال المعجزة والذي اتضح أنه مفتعل، والتسجيل الصوتي الذي زعم أنه لمعذبين في "جحيم" باطن الأرض والذي أيده الشيخ الزنداني وأشارت التحقيق العلمي عن وجود مزج مقصود لتلك الأصوات البشرية من خلال برنامج كومبيوتر متخصص في المعالجة الهندسية للصوت.ولا يخفى علينا أن بعض هذه الخدع يرمي إلى تصوير الدليل في ذهن المشاهد على أنه عقاب أوغضب من الله كما حدث في صورة الفتاة العمانية التي تحولت إلى مسخ .




- ولا يخفى علينا أنه ربما يكون هدف الأكذوبة خليطاً مركباً من الأهداف المذكورة أعلاه، فيمكن أن تخدم بعض الأهداف تصوير بعض الأمور كمؤامرة خفية تحاك في الخفاء من قبل منظمة أو دولة أو حتى شركة تجارية كما حدث في خبر انتشر في عام 2000 عن شعار كوكا كولا، يزعم الخبر أنه إذا شوهدت صورة شعار Coca Cola كانعكاس في المرآة (من الخلف)وإن قرأت من اليمين إلى اليسار فأنها ستتضمن جملة:"لمكه لمحمد"باللغة العربية ، وربما روج لذلك الخبر منافسو شركة كوكا كولا في السوق مثل شركة بيبسي أو شركة "مكة كولا".وهذا الخبر يحقق هدفاً تجارياً وفي نفس الوقت مبطن برسالة خفية تدغدغ عواطف طائفة كبيرة من الناس. يمكنك التعرف على كثير من الخدع في باب "ألغاز محلولة".

وأخيراًُ .. يجب علينا أن لا ننجر إلى تصديق أخبار الظواهر الغامضة قبل التحقق من صحتها من قبل المختصين كلاً في مجاله، وأيضاً أن نتحقق من مصداقية ناشر تلك الأخبار ولكن هناك حالات كثيرة لا نستطيع فيها تكذيب الخبر أو تصديقه وهنا علينا أن نلزم جانب الحذر إلى أن يأتي برهان مقبول في المستقبل، وفي نفس االوقت علينا أن لا ننكر حدوث ظواهر غريبة عجز العلم عن تفسيرها ، وأعتقد أن التريث والإعتدال في إطلاق أحكامنا على الأمور يقربنا من الحقيقة.

حقيقة فيديو الأطباق الطائرة في ينبع السعودية
ما هي حقيقة مقطع الفيديو الذي يصور الأطباق الطائرة في السعودية ؟ في شهر فبراير من عام 2007 نشر فيديوعلى خدمة YoutTube يحتوي على لقطات توضح تحليق مجموعة من الاطباق الطائرة في سماء مدينة ينبع السعودية ، انتشر ذلك الخبر كالنار في الهشيم في الكثير من المنتديات العربية دون التحقق من صحته والكثيرون اعتقدوا أن التسجيل حقيقي، وعلى الرغم من عدم توفر شهود عيان عن تلك الظاهرة لكن يبدو أن أهل مدينة ينبع لم يكونوا على دراية بالأمر وهذا كان ظاهراُ من رسائل بعض المشتركين في المنتديات.ثم انتشر الخبر في الغرب وتم التحقق منه أخيراً في اغسطس عام 2007 ،إلا الخبر عاد مجدداً في العالم العربي ليحمل تفاصيل مختلفة عن التفاصيل الأولى لنفس التسجيل في الآونة الأخيرة وهو أن أحد الأشخاص قام بتصوير الأطباق الطائرة عبر هاتفه الخليوي (الجوال) واختلفت الراويات في مكان التصوير فبعضهم يعتقد أن المقطع صور في مدينة الجبيل الواقعة في المنطقة الشرقية في السعودية وآخرون يعتقدون أنه صور في مدينة حائل. فما هي إذن حقيقة مقطع الفيديو ؟




حقيقة الفيديو
لاحظ تطابق ذرى سعف النخيل الذي كشف الخدعة بين فيديوهين منفصلين سبق أن انتشر مقطع فيديو عن الأطباق الطائرة زعم أنه صور في جزيرة هاييتي أو في جمهورية الدومينيكان ومن الغريب وجود تطابق غريب بين ذرى سعف أشجار النخيل في في خلفية المشهد لذلك الفيديو مع تلك الذرى التي شوهدت في مقطع الفيديو الذي يزعم أنه صور أطباق طائرة في السعودية وهو تطابق كامل. على الرغم من تغير أشكال الأطباق الطائرة بين مقطعي الفيديو ومن الواضح أن أحدهم قام بتركيب أطباق طائرة متحركة عبر استخدام برنامج تصميم ثلاثي الأبعاد على فيديو يصور أشجار النخيل تلك ثم قام آخر بعد فترة بتركيب نوع آخر من الأطباق الطائرة على نفس الفيديو الأساس. أنظر في الصور إلى اليمين ولاحظ مدى تطابق ذرى أشجار النخيل ، ذلك التطابق لا يحدث بين مدينيتن تبعدان عن بعضهما آلاف الكيلومترات بين السعودية وجزر البحر الكاريبي. وبالتالي يتضح أنها خدعة ، وهنا نسأل لماذا يقوم بعض الناس باختلاق تلك الخدع ولأي هدف ؟




حقيقة الفن الغامض في صحراء مصر
تشكيل فني غريب على صحراء مصر - صورة ملتقطة عبر الأقمار الصناعية في الآونة الأخيرة جذب تشكيل فني عثر عليه في صحراء مصر بالقرب من البحر الأحمر اهتمام الكثير من الناس عند رؤيته من خلال Google Earth الذي يلتقط صوراً منقولة بالأقمار الصناعية لسطح الأرض. فدرات الكثير من التكهنات حول حقيقة منشأ ذلك التشكيل وبعضهم ذهب لربطه بنشاط مخلوقات أتت من خارج الأرض كما حدث مع التشكيلات الفنية لحقول المحاصيل (إقرأ عن: دوائر المحاصيل :فن بشري أم رسالة من المخلوقات ؟) .




هذا العمل الفني الأرضقمم وفجوات عند رؤيتها من الأرضي سمي بـ "نسمة الصحراء" Desert Breath وهو من عمل الفنان اليوناني دانائي ستراتو وفريق داست للأعمال الفنية في منتصف التسعينيات، تبدو تلك القمم الغريبة (مخاريط) والفجوات وكأنها تكونت بفعل رياح عجيبة في الصحراء المصرية عند ملاحظتها على الأرض ولكنها تأخذ شكل نموذج فني عند رؤيتها من السماء. فهي تغطي 100 ألف متر مربع في الصحراء المصرية الواقعة بقرب البحر الأحمر وتطلب هذا العمل عدة سنوات لإنجازه ، والصورة أعلاه التقطت من خلال القمر الصنعي بعد فترة قصيرة من إنجاز العمل.




شبح فتاة صينية يمشي في مقبرة
لاحظ ما داخل الإطار ، هل هو شبح فتاة ؟ في 23 يوليو 2008 تلقت هيئة الباحثين في الظواهر الغامضة من سنغافورة والتي يرمز لها اختصاراَ SPI رسالة بريد الكتروني مثيرة كان قد جرى تداولها بين الناس، تزعم الرسالة وجود شبح حقيقي تم التقاط صورته في مقبرة للصينيين في ماليزيا، كما تحذر الرسالة من القيام بالتقاط أية صورة في المقابر خلال شهر "الشبح الجائع" وهو فترة من الطقورس الدينية البوذية يقدم فيها الصينيون القرابين من الطعام وغيره لآبائهم وأجدادهم في المقبرة. يظهر الفيديو في الأسفل تجلي (تجسد:إحدى طرق تشكل الأشباح) لشبح فتاة شفاف يبدو أنه يمشي على القرابين بالقرب من أحد القبور. أنظر الصورة الملتقطة من ذلك الفيديو والتي تظهر بوضوح شكل فتاة نحيفة بشعر طويل وشفافة، بدت عارية من غير ملابس، وكانت تمشي فوق القرابين دون أن تصطدم بهم، وكأنها كانت تطوف فوقهم.




حقيقة الشبح
اتضح أن الشبح هو رجل يمسك بيده عصا ووقع خيال تلك العصا لتبدو أنها ساقي فتاة تمشيبعد دراسة وتحليل الفيديو من قبل الباحثين في SPI اتضح أنها خدعة بصرية طبيعية، لم يتم انتاجها وفبركتها عن قصد وإنما جاءت طبيعية ، فهي لا تمثل شبح فتاة يمشي وإنما أحد الزوار الذي كان ينحني حاملاً بيده عصا وكانت العصا تلقي بظلها على الأرض فيبدو للمشاهد أن العصا وخيالها يمثل الساقين لدى الفتاة، انظر في الصورة المكبرة مرة أخرى لتكتشف الحقيقة وشاهد الفيديو مرة أخرى.




إشاعات عن وجود زئبق أحمر في ماكينات خياطة
ماكينة سنجر قديمة، يعتقد أنها تحوي كميات من الزئبق انتشرت مؤخراً إشاعات في الأردن عن العثور على زئبق أحمر ثمين (اقرأ عن لغز الزئبق الأحمر واستخداماته السرية والمزعومة في السحر والأسلحة النووية) يتخفى في داخل ماكينات خياطة قديمة تحمل ماركة "سنجر" العالمية، حيث زعم أن الشركة الصانعة للماكينات الأصلية تقوم بشراء الماكينة اليدوية القديمة بمبلغ 15 إلى 20 ألف دينار أردني لاحتوائها على الزئبق"، فيما تزعم أخرى أن "الشركة تبحث عن ماكينة تحمل الرقم 28 وهي يدوية أصلية صنعها مخترع الآلة بنفسه، وتريد الشركة استعادتها مهما كلف الأمر. وأمام إغواء البحث عن ربح سريع، انشغل مواطنون في مختلف أنحاء الأردن بالبحث عن ماكينات خياطة قديمة تحمل ماركة سنجر، واضطرت أم محمد (50 عاما)، وتسكن في إحدى قرى محافظة إربد، للبحث يوميا عن ماكينات خياطة سنجر، لبيعها بمبالغ مالية كبرى، بعد أن تقوم بشرائها بمبالغ زهيدة. وخلال أسبوع واحد فقط، تمكنت من شراء 10 ماكينات خياطة من هذه الماركة العالمية، إلا انها ماتزال حتى الآن تنتظر تجارا قالت إنهم أوهموها بـ"أنهم سيقومون بشراء آلات الخياطة" من ماركة سنجر. وتزعم الإشاعة أن مواصفات ماكينة "سنجر" المطلوبة تشمل نقشا لصورة رأس أسد حفر عليها، ويمكن التأكد من احتوائها على الزئبق من خلال وضع الهاتف النقال، وهو في حالة تشغيل أسفل موقع إبرة الماكينة، فإذا ما غابت نقاط شبكة البث عن شاشة الجهاز فإن هذا دليل دامغ على احتوائها على الزئبق. لكن حلم جمع آلاف الدنانير، بمجرد بيع ماكنة خياطة قديمة وباتت مهملة، تلاشى أمام تأكيد الشركة أن الأمر "مجرد إشاعة"، ويوضح الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب، بدوره، أنها من مناطق ريفية جنوب المملكة. ويحذر الخطيب المواطنين بشدة من الوقوع في مصيدة الإشاعة المضللة، التي يقول إن مديرية الأمن العام تلاحق محتالين ابتدعوها "حيث يقوم أحدهم بشراء ماكينة بمبلغ من المال، وبعدها يقوم آخرون من ذات العصابة بتوفير عدد من الماكينات من ذات المواصفات المطلوبة لبيعها للمواطنين الذين يبحثون عنها لبيعها للتجار المزعومين".





شائعات مماثلة في السعودية

تشهد أسواق مدينة بريدة الشعبية ومحلات الخياطة هذه الأيام تحركات كبيرة بسبب بحث المواطنين والمقيمين عن مكائن الخياطة القديمة (سنجر) وغيرها ،وذلك بغية الحصول عليها وبيعها بأسعار خيالية في أماكن أخرى كحائل والجوف ويأتي ذلك بعد تسرب أنباء عن وجود الزئبق الأحمر داخلها والذي يدخل في الكثير من الصناعات كما يستخدم في أغراض أخرى. هذا وقد تسببت هذه الشائعة التي بدأت من الحدود الشمالية للمملكة والجوف وحائل حتى إلى القصيم حيث شوهد عدد كبير من أبناء المناطق الشمالية يبحثون عن هذه المكائن في الأسواق الشعبية ومحلات الخردة حيث يتناقل البعض أسعار خيالية لهذه المكائن الأمر الذي ساهم في انتشار هذه الشائعة بشكل كبير ، ويقوم الباحث عن هذه المكائن بتمرير جهاز التلفون المحمول للتأكد من وجود الزئبق داخل المكائن حيث يؤكد البعض أن الزئبق لا يوجد بالضرورة في المكائن وان تذبذب إشارة الإرسال داخل الجهاز يؤكد وجود الزئبق بحسب قولهم.

لغز الأطفال الخضر
رسم يوضح خالة الطفلين أثناء العثور عليهمافي القرن الثاني عشر وإبان فترة حكم الملك ستيفن وفي قرية وولبيت في منطقة سفولك في بريطانيا عثر المزارعون في وأثناء عملهم فترة الحصاد على طفلين كانا موجودين داخل حفرة في الأرض كان المزارعون حفروها لإيقاع الذئاب في الأفخاخ، كان الطفلين أخ وأخت والغريب أن جلدهما كان أخضر اللون، وفيما عدا لون الجلد لا يختلف مظهرهما عن أي طفل عادي آخر، كانا يتكلمان لغة غير مفهومة ورفضا تناول أي طعام عدا الحبوب المقدمة في طبق. وبعد وقت قصير أصيب الصبي بالاكتئاب فمرض ومات أما أخته كانت بصحة جيدة ومع مرور الزمن كان لون جلدها الأخضر يتلاشى تدريجياً إلى أن اختفى كما تم تعميدها في الكنيسة وتعلمت اللغة الإنجليزية فوصفت المكان الذي أتيا منه وهو أرض سان مارتن Land of St. Martin وهو مكان مظلم لأن الشمس لا تشرق فيه فوق خط الأفق كما زعما أنهما كانا يرعيان قطيع أبيهما فعبرا نهراً من الضوء عندما سمعا صوت أجراس، فوجدوا أنفسهم هنا في وولبيت، تقول الفتاة أنها كانت خائفة من الضجة التي يثيرها المزارعين وكانا يحاولان الهرب إلا أنهما لم يستطيعان معرفة مدخل الكهف الذي أتيا منه قبل الإمساك بهما من قبل المزارعين، يقال أن تلك الفتاة تزوجت من رجل من بلد مجاور (ربما نورفلوك) وعلى صلة من الملك لين. ومن ثم أصبحت أرملة وبعض المصادر تشير إلى أنها أخذت اسم "اغنز بار" والرجل الذي تزوجته كان سفيراً للملك هنري الثاني. نشأت فرضيات عديدة لأصل هؤلاء الأطفال منها أنهم أتوا من مكان في باطن الأرض وهذا يتفق مع نظرية الأرض المجوفة أو أتيا من بعد آخر مواز لنا في الكون أو من كوكب ما في الفضاء الخارجي إلا أن الفرضية الأكثر قبولاً في وقتنا الحاضر هي التفسير الذي أتى به باول هاريس في عام 1998





فرضية باول هاريس
إبان فترة حكم الملك ستيفن الذي خلفه الملك مشهد من كنيسة سان ماري في وولبيت ولافتة وولبيت هنري الثاني كانت تحدث موجات هجرة مستمرة ومتلاحقة من الفلمنكيين (سكان شمال بلجيكا الحالية) بينهم تجار وحائكين إلى إنجلترا من القرن الحادي عشر وما بعد وبعد أن أصبح هنري الثاني ملكاً تمت مقاضاة هؤلاء المهاجرين في معارك بلغت أوجها في فورنهام في سفولك عام 1173، تم ذبح الآلاف ويقترح باول سميث في فرضيته أنه ربما كان الطفلين يعيشان قرية فورنهام سان مارتن أو بالقرب منها، و"سان مارتن" هي نفس اسم القرية التي ذكرت في قصة الطفلين، ويوجد نهر يفصل قريتهم سان مارتن عن قرية وولبيت المكان الذي عثر فيه على الطفلين. وبعد مقتل والدي الطفلين في المعارك تخبأ الطفلان الفلمنكيان في أدغال غابة ثيتفورد الكثيفة. وهكذا بقي الطفلان لبعض الوقت وبدون طعام فربما تدهورت حالتهم الصحية فأصيبا بمرض فقر الدم بسبب سوء التغذية وهذا الدليل على وجود مسحة من اللون الأخضر على جلدهما وبعدها لحق الطفلان مصدر صوت أجراس كنيسة سان إدموندز ودخلوا ممرات منجم كان جزءاً من مقبرة غريمز، يرجع تاريخ تلك المناجم إلى أكثر من 4000 سنة مضت وتنتمي إلى حقبة العصر الحجري، وبعد مرورهم في تلك الأنفاق والممرات وصلوا إلى قرية وولبيت. وعندها ظهر الأطفال للفلاحين بملابسهم البالية والوسخة وحالتهم اليائسة وأعمارهم الصغيرة يتحدثون بلغة فلمنكية لا يفهمها سكان وولبيت.




ظاهرة ستيغماتا : آثار الصلب
تيريزا نيومانستيغماتا Stigmata هي من أكثر الظواهر ندرة في عالم ما وراء الطبيعة وتتمثل بحدوث متكرر لآثار جروح ونزيف دم يخرج من أنحاء مختلفة من جسم الانسان وتحديداً في المواضع الناتجة عن آثار الصلب ولكن بدون أي إشارة لوجود ضرر مرئي على الجلد على الرغم من أنه يسبب معاناة قوية!. ارتبطت تلك الظاهرة بما يؤمن به الكثيرون من أتباع الطائفة الكاثوليكية المسيحية حيث يرون أنها معجزة وتجسيد حي لآلام صلب المسيح، وبأنها منحة من الله وتجعل من الشخص الذي تحدث له إنساناً يحس بآلام المسيح فتقوي صلته بربه وتحفه الملائكة وتمنحه القدرة العلاجية (المسيح كان يمسح المرضى فيشفون بإذن الله) إلى درجة يمكن له أن يصبح قديساً



Saint في نظرهم أو تقوم الكنيسة بتطويبه.
شهد القرن العشرون إحدى أهم حالات الحدوث لتلك الظاهرة وهو الإيطالي بادريه بيو الذي تحمل آثار النزيف لعشرات السنين واعتبرته الكنيسة الكاثوليكية قديساً. بدأت تلك الظاهرة تحدث له منذ نعومة أظفاره حيث اعتقد في ذلك السن أنه كان قادراُ على رؤية تجليات السيدة العذراء والسيد المسيح وذهب إلى أبعد من ذلك عندما افترض أن كل انسان يسالراهب بادريه بيوتطيع رؤيتهم. استمرت عنده الرؤى حتى سن البلوغ وإلى أن أصبح راهباً كبوشياً، كانت الرؤى تزداد قوة وظلاماً ، حيث يدعي أن الشيطان ظهر له في غرفته في إحدى المرات بشكل كلب أسود وضخم يزمجر بعينين حمراوين متوهجتين، وكان أول حدوث لظاهرة ستيغماتا لديه في أوائل عام 1911 حيث كتب في رسالة أنها كانت بشكل علامات حمراء على يديه وقدميه تسبب ألماً مبرحاً. وبدأت الجروح تظهر أكثر فأكثر للعيان حيث أن بعضها استمر بالنزيف لبقية حياته. ولطالما كان يصلي لكي تختفي تلك الجروح لأنها تسبب إحراج له على الرغم من أنه لم يكن يصلي لزوال الألم الذي يشعر به. إلا أنها لم تختفي واستمرت في الظهور واستمرت كذلك رؤيته للشيطان بأشكال تراوحت بين فتاة راقصة عارية والبابا بيوس العاشر والقديس فرانسيس إلى السيدة العذراء نفسها. ويبقى السؤال كم كان صعباً عليه أن يميز بين الرؤية القادمة من الله والآخرى القادمة من الشيطان أو من الجحيم ؟



، توفي بادريه بيو في عام 1968 حيث رافقته ظاهرة ستيغماتا (آثار الصلب) حتى مماته. خلال الألفي سنة الأحيرة لم تسجل إلا 300 حالة ستيغماتا، وفي أول حدث من نوعه كان القديس بولص أول من زعم حدوثها له في رسالة موجهة إلى الغلوصيين Galatians (سكان وسط الأناضول في تركيا الآن)، كما حدث ذلك للقديس فرانسيس في إيطاليا في القرن الثالث عشر، وما زالت تلك الأحداث مستمرة إلى يومنا هذا. أعطيت عدة تفسيرات لحدوث ظاهرة ستيغماتا وهي تتراوح بين الخدع إلى تلك الناتجة عن تأثيرات طاقة الدماغ الذي يعاني منها. وما يثير في تلك الظاهرة أنها على الأغلب مخصصة للكاثوليكيين، ولكن حدثت أيضاً لرجل هندوسي اسمه تشايتانيا ماهابرابو (1486 - 1534) حيث قيل أنه ينزف دماً بشكل ذاتي من أنحاء مختلفة في جسمه، كما لوحظ أن ظاهرة ستيغماتا تترافق مع ظاهرة أخرى تدعى أنيديا Inedia وهي الامتناع عن تناول الطعام والشراب ما عدا الزاد اليومي من الخمر والخبز (هو القربان المقدس أو يسمى Communion كما يزعم عن العشاء الأخير مع السيد المسيح إثر معجزة المائدة) لمدة طويلة من الزمن كما حدث مع بادريه بيو الذي امتنع عن تناول الطعام والشراب وكذلك النوم لفترة من الوقت.
أيضاُ حدثت ظاهرة ستيغماتا لـ تيريزا نيومان (الصورة في الأعلى) حيث قيل أنها لم تكن تأكل شيئاً سوى وجبة واحدة من القربان المقدس Communion في كل يوم منذ عام 1922 وحتى وفاتها في عام 1962 كما قيل أنها لم تشرب الماء أبداً طيلة تلك الفترة المذكورة ولم تعاني من آثار مرض أو تداعيات لصحتها. ومن المستغرب أن آثار ظاهرة الستيغماتا تتنوع في مناطق ظهورها في الجسم ، حيث تظهر في منطقة الرسغين في في اليدين مباشرة.

ما هي حقيقة الظاهرة وهل هناك خدعة ؟!
على مدى 50 سنة حمل القديس الإيطالي المعروف بادريه بيو علامات آثار الصلب على بشكل نزيف، والآن يتجمع عدد غفير من الناس ليحج إلى صومعته التي عاش فيه في الجنوب الأقصى لإيطاليا ويبدو أن شهرته ستستمر منذ أن قام البابا يوحنا بلوص الثاني بتطويبه قديساً . ولكن تبين لاحقاُ وبعد خمس سنوات من تطويبه قديساً من قبل الكنيسة في الفاتيكان أنه قام بخداع الناس بظاهرة الـ ستيغماتا عبر سكب الأسيد (حامض حارق) على راحتي يديه، حيث تم الكشف عن وثائق تبين أن ذلك القديس الملتحي ليس سوى مخادع.
كما نشر كتاب جديد أثار جدلاً يبين أنه لا يمكن وصف ظاهرة ستيغماتا بـ "المعجزة" على الإطلاق، بل هي حالة تعذيب ذاتي، أظهر رسم على وثيقة من أرشيف الفاتيكان، يقول فيها المؤرخ سيرجيو لوزاتو أن الراهب بادريه بيو استخدم حمض الكاربوليك النقي لصنع الجروح طيلة حياته، ولكن المؤمنين اعتبروا ذلك الكتاب انتهاكاُ للمحرمات. علاقة بادريه بيو لم تكن دائماً جيدة مع الفاتيكان حيث دارت شائعات تنتقص من طهارته وعفته وحاول إغواء امرأة عندما كانت في كرسي الاعتراف معه. وقامت سلطات الكنيسة بما وسعها لإبعاد الناس عن صورة "عبادة البطل" التي كانت تحيط بذلك الراهب. توفي بيو في عام 1968 ولكن ما زال له أتباع أوفياء ، أحبه مشاهير الأيطاليين مثل صوفيا لورين ومغني الأوبرا الكفيف أندريه بوسيلي إضافة إلى سائقي التاكسي في إيطاليا، حيث شوهد له صور مرسومة وهو ينحني أمام أقدام السيدة مريم العذراء.

حقيقة الإنفجار الغامض في سيبريا
أكثر من 60000 شجرة سقطت في اتجاه واحد في موقع الإنفجار على مدى قرن من الزمان اختلف العلماء في تفسير سبب هذا الانفجار الغامض الذي حدث في منطقة غابات سيبيريا في روسيا في 30 يونيو من عام 1908 والذي عرف بـ "حادثة تونغوسكا" Tunguska Event حيث اختلفت التفسيرات في شأنه منذ حدوثه فمنهم من أرجعه إلى جرم سماوي ( نيزك أو مذنب) انفجر في تلك المنطقة غير المأهولة ومنهم ذهب إلى أبعد من ذلك فأرجعه إلى انفجار سفينة فضائية تعمل بالوقود النووي! والغريب في هذا الانفجار أن آثاره تشبه إلى حد بعيد آثار الانفجارات النووية رغم حدوثه قبل معرفة البشر للانفجارات النووية بأكثر من خمسة وثلاثين عاماً.

بداية القصة
في يوم 30 يونيو من عام 1908 وبالتحديد في تمام الساعة الخامسة وسبع عشرة دقيقة. وفي حوض نهر تونغوسكا بمنطقة كراسنويارسكي بأعماق سيبيريا حيث تنتشر غابات التايجا دوى الانفجار وارتفعت كتلة هائلة من اللهب إلى عنان السماء. كتلة أكد شهودها العيان من الفلاحين الروس أنها أضخم وأغرب كتلة نيران رأوها في حياتهم حيث أضاءت السماء بوهج ساطع. وهج أحال مساء تونجوسكا إلى نهار وشعر أغلب سكان المعمورة وقتها باهتزاز الأرض تحت أقدامهم ولفحت النيران الفلاحين على بعد عشرات الكيلو مترات من موقع الانفجار وبلغ شدة وهج هذا الإنفجار العظيم إلى حد إمكانية قراءة الصحف فى انجلترا فى منتصف الليل وأضاءت سماء استوكهولم فاستطاع بعض المصورين هناك التقاط الصور بدون فلاش بكاميراتهم محدودة الإمكانية فى ذلك الوقت وحظي الألمان بنهار دام لـ 24 ساعة !

آثار غامضة
- لمرور 100 سنة على حادثة الإنفجاريس من الواضح حتى الآن لماذا انفجرت الكتلة الفضائية التي يقدر العلماء قطرها بـ100 متر، خصوصا ان الارض شهدت سقوط كتل مماثلة أدت الى ظهور حفر بقطر كيلومتر الى كيلومترين.
- اكد شهود عيان حينها ان الغابات المحيطة بمنطقة الكارثة غصت بالكثير من الاحجار. لكن لم يعثر عليها أحد سوى الحجر الذي سمي «حجر جون» نسبة الى جون انفيغونوف رئيس بعثة استكشاف عام 1973. وظهر ان مسار سقوطه مطابق لمسار النيزك، وانه يحتوي على مواد موجودة في الارض.
- اشجار الغابات على سفحي جبل تشوفار سقطت بشكل باتجاه واحد مما يعني ان الموجة الضاربة جاءت على شكل «الفراشة».
- بعد بضع دقائق من الانفجار وقعت عاصفة مغناطيسية استمرت 5 ساعات. وقد اختلفت العاصفة في خصائصها عن جميع سابقاتها التي تحدث بسبب الانفجارات الشمسية، الا انها كانت مشابهة للعواصف المماثلة التي تظهر بعد تفجير القنابل الذرية.
- ظهرت تغيرات جينية لدى النباتات والحيوانات في المنطقة، كما سجل تحور جيني ملحوظ لدى السكان المتحدرين من اصول « ايفنكي » الإثنية.


- أقاويل السكان المحليين: لا يعرف احد حتى الآن لماذا يعتبر السكان المحليون موقع سقوط نيزك تونغوسكا «موقعا مشؤوما»! ويعزز هذا الأمر ان العلماء أنفسهم لا ينفون وجود اشياء سيئة في الموقع، اذ قال بعضهم ان عقارب الساعة في أحد المناطق القريبة تتباطأ، وبعضهم الآخر يزعم أنه شاهد «اشباح» لأناس عابرين في الموقع تبين لهم انهم غير موجودين فهم يختفون حال الاقتراب منهم.



نظريات تفسير الانفجار

1- فرضية اليوفو UFO
سفينة فضاء قادمة من كوكب آخر؟ ، ترتكز تلك النظرية على أن آثار الانفجار النووي مشابهة جداً للآثار حادثة تونغوسكا خصوصاً عندما بعد إلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناغازاكي فكيف حدث ذلك في تونغوسكا قبل اختراع القنبلة الذرية ؟ وبناء على ذلك لا بد من وجود كائنات عاقلة خارج كوكب الأرض كانت تسير بمركبة فضائية تعمل بالطاقة النووية فحدث طارئ على تلك المركبة أدى بالمخلوقات لتوجيه مركبتهم للسقوط نحو منطقة غير مأهولة حتى لا تؤذي سكان الأرض!!! وربما أيضاً كان يتم التحكم بها عن بعد لدراسة أمر ما كمثل إطلاقنا في الوقت الحاضر لمكوك فضائي لدراسة كوكب المريخ، وكانت تلك النظرية تفسر كل غموض الانفجار تفسر قدرة تغيير الجسم لحركته وقيامه بمناورة جوية وتفسر الانفجار النووي وتأثيره الإشعاعي على النباتات والحشرات المتحورة جينياً وطبقاً لنظرية زولوتوف فإن العناصر النادرة مثل الديوتريوم ومادة مثل الفوسفور النقي والتي يستحيل وجودها بالطبيعة ومادة مثل السيليكا وكل ما عثر عليه العلماء في منطقة الانفجار يكون عبارة عن بقايا سفينة الفضاء بعد انفجارها! وتعتمد تلك النظرية أيضاً على ما زعم من العثور على بقايا مركبة فضائية محطمة في المنطقة خبأتها المخابرات السوفيتية آنذاك.

- رد المتشككين
يرى المتشككون أن أصل تلك الفرضية يعود إلى قصص الخيال العلمي التي كتبها المهندس الروسي ألكساندر كازانتسيف في عام 1946 ، ففي إحدى رواياته يكتب: "انفجرت مركبة المريخيين الفضائية التي كانت تدار بالطاقة النووية والتي كانت تبحث عن مصادر المياه في بحيرة بايكال في وسط السماء" ، ويعتقد أن زيارة كازانتسيف إلى مدينة هيروشيما المدمرة عام 1945 ألهمته بكتابة تلك القصة. كما ألهمت قصص كازانتسيف كتاب الدراما التلفزيونية مثل توماس أتكينز وجون باكتسر فكتبوا "النار القادمة من .." في عام 1976 وفي عام 1998 بثت شبكة تيرنر التلفزيونية برنامج يتحدث عن ملفات المخابرات السوفيتية السرية بخصوص الأجسام الطائرة المجهولة المعروفة بـ UFO وكانت تلمح لحادثة تونغوسكا حيث دعتها بـ "الروزويل الروسي" نسبة لحادثة روزويل الغامضة والشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث زعم انتشال أنقاض حطام مركبة فضائية لمخلوقات تحطمت في موقع تونغوسكا في عام كانت قد صرحت به مجموعة تدرس ظاهرة حادثة تونغوسكا في 2004 ولكن لم يجري تأكيد صحة ذلك الزعم لعدم توفر برهان كاف. كما أن موقع تونغوسكا شهد الكثير من التلوث الناتج عن أنقاض المركبات الفضائية والصواريخ الروسية ضمن إطار برنامج الفضاء الروسي بايكانور ، خصوصاً الحطام الناتج عن تحطم صاروخ فوستوك الخامس عند اختبار إقلاعه في 22 ديسمبر عام 1960 حيث سقط الحطام في موقع قريب من تونغوسكا فقام مهندسون باستعادة الكبسولة مع اثنين من ركابها الذين نجوا من الحادثة.

2- فرضية النيزك
لقد ظلت عدة فرق علمية تتنافس لفك اسرار «نيزك تونغوسكا» المستغلقة.ويميل اغلب الباحثين الروس الى نظرية وقوع كتلة سماوية هائلة قد تكون نيزكا او كتلة نارية تفجرت قبل سقوطها على الموقع القريب من نهر تونغوسكا في سيبيريا. وكانت لجنة النيازك التابعة للأكاديمية الروسية للعلوم قد تبنت ابتداء نظرية سقوط جزء لمذنب على الارض، فيما حاول علماء آخرون تبني نظرية حدوث تفجر كتلة فضائية بشكل موجة عارمة مركزة يماثل انتشارها شكل الفراشة أدت الى تحول مادتها الى غازات وأبخرة.والأرض معرضة لانفجار من هذا النوع مرة كل 100 إلى 300 سنة حيث يحدث برق في السماء تتبعه صدمة كهربائية عنيفة مصحوبة بارتفاع شديد في الحرارة وفي جزء من الثانية يتحول كل شيء حتى البشر إلى كتلة من اللهب ثم ينجذب كل شيء بقوة نحو مصدر الانفجار ويتلاشى في ثواني وسط الموجة التضاغطية للإنفجار !!!والغريب في الأمر أن النيازك التي سقطت في الأرض شكلت فوهة كبيرة على سطحها ولكن ذلك النيزك لم يفعل.
هذه الفرضية لاقت قبولاً واسعاً من قبل الباحثين في علوم الفضاء والجيولوجيا ويعتبرونها حلاً اللغز ، حيث يرى فريق من الباحثين الإيطاليين إنهم توصلوا إلى الإجابة النهائية بعد جمع العديد من تقارير شهود العيان التي لم تتم ترجمتها بالإضافة إلى دراسة تلك المنطقة وجمع معطيات عديدة عنها ومن عينات التربة وتحليل المواد توصلوا ألى أن جسماً بشكل نيزكاً خفيف الكثافة هو التفسير الأقرب لما حصل في تونغوسكا ، والدليل على ذلك الاتجاه الموحد الذي سقطت فيه الأشجار وقدروا قوة الانفجار تعادل من 10 إلى 15 بليون طن من التي إن تي TNT وحول عدم وجود فوهة بعد الاصطدام يقول ياومانز : "تم استهلاك القسم الأعظم من النيزك في الإنفجار "،كما قام الباحثون بتحديد موقع الموجة الإنضغاطية بدقة بعد جمع تحليل المعطيات عن أكثر 60,000 شجرة سقطت بفعل الانفجار . ويبدو أن جسم النيزك اقترب من جهة الجنوب الشرقي بسرعة تقدر بحوالي 11 كم في الثانية .

رعب حقيقي يهدد كوكب الأرض
إن احتمال أن يصطدم نيزك بالأرض محدثاً إنفجاراً هائلاً هو إحتمال قائم بالفعل ، فقبل 65 مليون سنة اصطدم مذنب سماوي بساحل ما يعرف الآن بالمكسيك فقضى على وجود الديناصورات تماماً واحتمال أن يصطدم مذنب هائل بالأرض ليقضي على الجنس البشري كله هو أيضاً إحتمال قائم بشرط أن يكون اتساع المذنب أكبر من 2 كيلو متر أي 2000 متر ، وأيضاً مذنباً يتراوح اتساعه بين 50 و 100 متر قد يؤدي إلى مقتل عشرات الملايين من البشر إذا سقط على منطقة مأهولة بالسكان. وحديثاً في عام 1999م مر مذنب بين القمر والأرض ولو اصطدم بها لأحدث دمارا واسعاً، وهناك العديد من المذنبات التي تدور قريبا من الأرض بسرعة تبلغ 30 كيلومترا في الثانية مما يجعلها غير مرئية لنا نظراً لسرعتها الفائقة للغاية، كل تلك الشواهد التي أثبتها العلم الحديث تجعل إمكانية اصطدام أحد الأجرام السماوية بالأرض أمراً طبيعياً ومنطقياً ويقبله العقل.

الجراحة الروحانية
تزعم الجمعيات المشتغلة باستحضار الأرواح أنه يمكن استخدام أرواح الموتى، أو أرواح بعض الأحياء، في علاج المرضى من البشر، بل وعلاج الأمراض المستعصية، التي أعيت الأطباء. ففي مجلة "عالم الروح"، عدد يونيو 1948، مقال للدكتور صابر جبرة، يقول فيه: "وهناك مرضى كثيرون، في البلاد الأوروبية، وفي مصر نفسها، عولجوا بهذه الطريقة الروحانية، وكشف الله عن بصيرتهم، فرأوا الأرواح وهي تعالجهم رأي العين. ووصفوا أشكالها، وطريقة علاجها، وما معها من الأجهزة الروحانية، التي تستعملها. وهناك كثير من الحضور في الدوائر الروحانية، رأوا بأعينهم أضواء غريبة، لها أشكال مختلفة؛ منها ما يشبه الشرر الكهربائي، ومنها ما يشبه الشموع. ومن المرضى من يحس بحرارة العلاج، وقوة التدليك، أو الحقن أثناء علاجه الروحاني".
يقول الدكتور مصطفى الحديدي الطير، عضو مجمع البحوث الإسلامية، وأستاذ التفسير في الأزهر: "أما العلاج الروحاني، فإنه أمر واقعي، ومفيد، في كثير من الأحيان، للأمراض المستعصية وسواها. وقد عرفنا ذلك عن يقين، ولكننا لا نستطيع القول بأن تلك الأرواح المُعَالِجة، هي أرواح الإنس الذين ماتوا؛ فقد تكون أرواح جن، حضرت متبرعة بالعلاج، وكانت بصورة من أُريد استحضار أرواحهم للعلاج.



جراحة رائجة في الفيليبين
يدعي عدد لا بأس به من الفيلبينيين أن لهم طاقات روحانية عجيبة تعالج المرضى، ، حيث يقوم الواحد منهم بتمرير يده على بطن مريض فيشقّها من دون آلات جراحة، ولا تخدير، ولا ألم. ثم يستأصل الأجزاء التالفة والمعطوبة من أجزاء البطن، ويُخرجها للناس أمام أعينهم، ثم يمرر يده في مكان الجرح، فترجع البطن إلى وضعها الأول، لا أثر للجراحة، لا نزف للدم، ولا داعي لاستخدام خيوط الجراحة‍. وهذه العجيبة، لا تستغرق إلاَّ دقائق قليلة، ولا تستنزف إلاَّ قليلاً من الدم. ولا يقتصر إجراؤها على البطن فقط، إنما تشمل جراحات في المخ والقلب والرأس والعين، وكل أجزاء الجسم البشري؛ بل يمكن إجراء غير عملية، في وقت واحد، وبنفقة زهيدة. وفي دقائق معدودات.
يقول عبدالمحسن صالح: من بين عشرة جراحين روحانيين، في الفيليبين، يبرز اسم "ديفيد"، الذي مارس المهنة أكثر من 17 عاماً، وورث أصولها عن والده، عندما بلغ من العمر 24 عاماً. وهو يجري، في الأيام العادية، عدداً من العمليات الجراحية الروحانية، يراوح بين 17 و18 عملية، يومياً؛ وقد يقفز العدد في أيام الآحاد إلى 50، و ربما 100 عملية. وتستغرق تلك العمليات أوقاتاً قياسية.
حقيقة الجراحة الروحانية
منذ عدة سنوات، هللت الجرائد المصرية للفيليبيني "أليكس"، ولا سيما جريدة "أخبار اليوم"، التي أطنبت في ذِكر هذا الرجل وبركاته وطاقاته وكراماته. ثم لم يلبث الأمر أن انكشف عن خدعة كبرى؛ إذ سافر عدد من المرضى المصريين، وقابلوا "أليكس"، الذي أجرى عملية لكل منهم؛ فاستأصل طحالاً واستخرج حصيات من المرارة … إلخ. ولما عاد هؤلاء المرضى إلى القاهرة، عُرِضوا على جماعة من أساتذة الطب المصريين، الذين كشفت لهم الأشعة، أن الطحال لا يزال موجوداً ومتضخماً، وحصيات المرارة، لا تزال في مكانها ؟!
وفي حادثة أخرى أجرى "ديفيد" عملية جراحية لسيدة كانت تشكو مرضاً في بطنها وأمام الدكتور الأمريكي "نولين"، بدأت مراسم الجراحة بصلاة ودعاء. ثم أحضرت مساعدته مطهراً، ومس به بطن المريضة؛ ووضعت المساعدة ثلاث قطع صغيرة من القطن على البطن. وبدا "ديفيد"، بيدَيه العاريتَين، وكأنما يعجن بطن المريضة، وبعد ثوانٍ قليلة، اختفت القطع القطنية، التي كان يعجنها، كذلك، في بطن المريضة. وفجأة، وبعد لحظات من اختفاء القطن، بدأ سائل أحمر أدكن ينز من بين أصابعه. وعند هذه اللحظة، لم يكن تظهر من أصابعه إلاَّ السُلاميات أو العُقَل المجاورة لراحة اليد، أما أصابع اليد الأخرى، فكانت تحيط بها وتخفيها، ثم تظهرها في وضع، يوحي بأنها تغوص، بالفعل، داخل بطن المريضة، وأن السائل الأحمر ليس إلاَّ دماً، ينزف من البطن. وبعد نحو دقيقة، أخرج "ديفيد"، بيده اليسرى، من بطن المريضة، قطعة حمراء، ملتوية، يبلغ طولها خمسة سنتيمترات؛ بينما كانت يده اليمنى غائصة في البطن. وأعلن أن ما أخرجه جلطة دموية. وعاد يعبث بأصابعه في بطن المريضة، الذي وضعت عليه المساعدة مزيداً من قطع القطن، التي سرعان ما اختفت بين يدَي "ديفيد". وبعد لحظات، أخرج كتلة أطول وأكبر من سابقتها؛ وأحاط الحاضرين علماً، أن ما أخرجه ليس إلاَّ نسيجاً فاسداً في المعدة. ولم تستغرق هذه العملية سوى ثلاث دقائق. بادر الدكتور "نولين" إلى فحص بطن المريضة، ولم يجد فيه أثراً لجرح أو خدش، أو أي علامة، تدل على شَقِّ البطن، ونزف الدم، واستئصال هذه الأنسجة. أما قطع القطن، المبللة بالسائل الأحمر، فقد اختفت بسرعة، كما اختفت الأنسجة الفاسدة؛ إذ إن هؤلاء لا يمكّنون أحداً من فحصها، لأمر لا يخفى على لبيب؛ فالجراح الروحاني المزعوم، يُخرج كان الأنسجة المزعومة، ويلقيها في وعاء، لتضرم مساعدته النار فيها. وفي إحدى المرات، كان رجل أعمال كندي، قد أجريت له عملية جراحية روحانية. على يد الجراح الروحاني "توني أجباوا"، الذي زعم أنه استخرج حصاة من كلية رجل الأعمال، أمسكها بيده، ليريه إياها، فخطفها الكندي منه بسرعة، قبل أن يتخلص منها، في وعاء تضرم فيه النار، وأحضرها إلى أحد المستشفيات. والحقيقة أنه لا الدماء قد نزفت، ولا الأنسجة الفاسدة قد استؤصلت، ولا البطن قد شُقَّ؛ بل إن ما حدث كان حركات بارعة، لا تزيد على حركات الحواة؛ فالأنسجة الفاسدة، مثلاً، لم تكن إلاَّ قطع القطن التي عجنها في السائل الأحمر، وأخرجها مفتولة، تشبه أنسجة الجسم الداخلية؛ وما الحصاة إلاَّ مجرد قطعة من السكر.

لوحة فنية مسكونة بالأشباح
لوحة أيادي تقاومه للفنان بيل ستونهامفي شهر فبراير من عام 2000 ظهرت لوحة فنية غريبة بشكل مفاجئ تحمل عنوان "لوحة مسكونة" Haunted Painting في موقع EBay وهو أشهر موقع للمزادات التي تدار عن طريق الانترنت، وبالطبع سيجذب مثل ذلك العنوان انتباه الكثيرين وما زالت تلك اللوحة المثيرة للجدل تطرح تساؤلات لحد الآن فيما إذا كانت مسكونة بالأشباح أم لا. ومما يدعو للدهشة أن تلك اللوحة تولد ردود أفعال وإحساس بالريبة لدى من يراها. بيل ستونهام هو الفنان الذي رسم اللوحة وهي تحمل عنوان "أيادي تقاومه" Hands Resist Him وفي اللوحة نجد صبياً يجسد الفنان نفسه ودمية بشكل فتاة صغيرة بقربه ومن ورائهما نافذة زجاجية تظهر منها أيادي تحاول الإمساك وهي قابعة في الظلام، ذلك الظلام الذي يعبر عن الجانب الآخر من عالمنا،والزجاج هي الفاصل بين عالم الواقع والخيال، الدمية تمثل مرشدة الصبي لذلك العالم الآخر، كما في تصور الفنان. يمكنكم زيارة موقع ستوديوهات بيل ستونهام على الانترنت لتشاهدوا مزيداً من لوحاته، وتعتبر "أيادي تقاومه" ، اللوحة التي زادت من شهرة بيل من حيث لا يدري، رسم بيل تلك اللوحة في عام 1972 ولم يعلم كيف انتهت لوحته إلى مكان مهمل كما يقول إعلان البائع في موقع EBay لكنه يعلم صاحب صالة العرض التي تم عرض لوحته فيها وبيعت أول مرة، توفي كلاً من صاحب صالة العرض والناقد الفني في جريدة لوس أنجلوس تايمز بعد سنة واحدة من عرض تلك اللوحة!



نص الإعلان الأصلي على موقع المزادات EBay
إحدى الصور التي ظهرت في الإعلان والتي زعم أن عدسة الكاميرا ترصد الحركة التقطتها ، انظر للضوء الأحمر الغريبلما طرحت لوحة "ايادي تقاومه" للمزاد على موقع Ebay كان نص الإعلان كما يلي:
"عندما تلقينا هذه اللوحة ظننا أنها عمل فني جيد بالفعل. كان قد عثر على تلك اللوحة أحد الأشخاص حيث التقطها من مكان مهمل خلف حانة قديمة،وفي ذلك الوقت تعجبنا كيف يتم إهمال مثل تلك القطعة الفنية الرائعة بهذا الشكل ؟!. (الآن لا نستغرب ذلك)، وفي صباح أحد الأيام زعمت ابنتنا ذات الأربع سنوات ونصف أن الأطفال في اللوحة كانوا يتقاتلون ودخلوا الغرفة خلال الليل، صحيح أننا لا نؤمن بوجود الأطباق الطائرة أو فيما إذا كان إلفيس بريسلي ما زال حياً لكن زوجي شعر بشيء من الريبة و مما أثار دهشتي أن زوجي قام بتجهيز كاميرا خاصة ترصد الحركة في الليل و بعد ثلاث ليالي تم التقاط عدد من الصور آلياً، آخر صورتين معروضتين توضح رؤية الصبي يدخل إلى اللوحة !، لذلك قررنا عدم بقاء تلك اللوحة في منزلنا، نرجو منكم الحكم على تلك اللوحة بأنفسكم، وقبل أن تشتروها اقرأوا من فضلكم التحذيرات وإخلاء المسؤولية.

تحذير: لا تقوموا بالمزايدة على تلك اللوحة إن كنتم معرضين لأمراض تتعلق بالتوتر النفسي، أو كنتم من ذوي القلوب الضعيفة أو غير معتادين على معايشة أحداث خارقة للعادة ...قد تحتوي تلك اللوحة على طاقة خارقة أو لا تحتويها ربما تؤدي إلى تغيير في حياتكم ...
ونريد أن نسأل المشاركين في المزاد إن كانوا يعرفوا شخصاً مؤهلاً لتطهير بيتنا من الشر الذي لحقى به وذلك بعد اتمام بيع اللوحة، أبعاد اللوحة هي 24x36 بوصة، إن كان لديكم أسئلة عن تلك اللوحة فهاكم الإجابات: لم نشم أية رائحة غريبة في الغرفة أو نشاهد سوائل تخرج من الجدارأو نسمع أصوات أو نشم رائحة البارود ، لا يوجد أشباح في ذلك العالم ولكل شيء تفسير علمي وهي مجرد لوحة ، أقول ربما هناك تأثير ضوئي ما يسبب ذلك الغموض، ..."
حقيقة اللوحة
تنوعت ردود فعل الناس عند مشاهدتهم لتلك اللوحة فجاءت بعضها غريباً ،مثل الشعور بضيق أو غياب عن الوعي ، أو رؤية زوار غرباء ليلاً ، الأطفال يصرخون من الخوف عندما يشاهدون الصور والآخرون خائفين حتى من النظر إليها.

تقول روينا جيلبرت المحررة في موقع Castle Of Spirits أن :"الضوء الأحمر الغريب المنعكس عن اللوحة في الصورة المبينة للإعلان على موقع المزادات Ebay كان نتيجة خدعة في الكاميرا أو تسليط ضوء أحمر على اللوحة يمكن عمله ببساطة ، فاللوحة إذن ليست مسكونة بأي شكل .وقد بيعت بمبلغ 1025 دولار أمريكي ، كان أول مزايدة لها عند 199 دولار وبلغ عدد المزايدات 30 ، وفي اعتقادي الآن ربما تبلغ قيمة اللوحة أكثر بكثير بعد الشعبية التي حظيت بها، ليس بسبب قيمتها كعمل فني وإنما كشهرتها في مزاد EBay والقصة التي دارت حولها".

تعليق :
قد تخدم بعض الأخبار عن ظواهر غامضة أو خارقة للعادة أهدافاً ترويجية وتجارية بحتة لزيادة قيمة مبيعات منتج معين (يلفه الغموض كما يزعم) أو تجلب عائدات سياحية عبر عبر وصف مكان ما "أنه مسكون بالأشباح " بهدف زيادة نسبة السياح إلى المكان مثلما حدث في قصة وجوه بلمز. وقد تخدم في أحيان أخرى أهدافاً تبشيرية أو دعوية مثلما حدث في خدعة تمثال السيدة العذراء الباكي. إلا أن ذلك لا ينفي وجود ظواهر غامضة أخرى لا تلقى تفسيراً علمياً حتى الآن.

حقيقة " كفن تورين"
مقارنة بين صورة الوجه على الكفن والصورة السلبية بالأبيض والأسود في مساء يوم 28 مايو من عام 1898 سُمح لمصور هاو اسمه سيكوندو بايا بتصوير الكفن الذي كان معروضاً في كاتدرائية تورين الواقعة في شمال إيطاليا، وعند تفحصه لصفيحة الصورة السلبية Negative اندهش لرؤية صورة وجه على الكفن عندها قام بتحطيم الصفيحة من شدة صدمته وخوفه. انظر صورة الوجه الذي عثر عليه على الكفن وهي تبين الفرق بين الصورة الإيجابية بلون سيبيا Sepia خافت والصورة السلبية (بالأبيض والأسود) حيث تظهر فيها ملامح وجه بشكل واضح. ومن المعلوم أنه تم جلب الكفن إلى الكاتدرائية بين عامي 1668 - 1649. يُعرف ذلك الكفن بـ "كفن تورين" وهو قطعة من قماش الكتان عليها صورة رجل مصلوب، ويعتقد الملايين من المسيحيين أن الكفن يخص يسوع الناصري، وكان جسده ملفوفاً بها، فما هي حقيقة ذك الكفن هل هو تزييف يعود إلى العصور الوسطى أم خدعة أحد الفنانين الأذكياء ؟ في عصرنا الحالي خضع الكفن للعديد من الدراسات والتحاليل المعمقة بهدف كشف غموضه ولعله أكثر قطعة قماش تمت دراستها بهذا الشكل المستفيض في التاريخ!

نتائج التحليل العلمي
لاحظ شكل آثار شكل الجسد على الكفن!من الواضح أنه تم حل لغز الكفن في الثمانينيات فنتائج الكربون المشع (يستخدم في علم الآثار بهدف التأريخ) والتجارب العلمية الأخرى أثبتت أن الكفن الذي هو عبارة عن قطعة كتان صفراء هو في الحقيقة تزييف يرجع إلى العصور الوسطى !. أثبت العلماء أنه تم ابتداع الكفن في القرون الوسطى فصورة الدم المصبوغ على قطعة الكفن تظهر رجلاً ملتحياً بشكل خافت كما تبدو كآثار جروح على أنحاء أخرى لم تكن صورة آثار صلب المسيح لحظة انبعاثه من القبر حيث ترك آثاراً (حروق) على كفنه بشكل جسده كما يزعم وإنما هي بالحقيقة مادة مركبة من صباغ يرتقالي من الفيرميليون (كبريتات الزئبق HgS) و صباغ أحمر (أوكسيد الحديد).

إلا أن تلك النتائج لم توقف الجدل بشأن الكفن فلدى بعض الدارسين عدداً من البراهين والحجج لإثبات أن الكفن غير مزيف. ففي عام 1999 تحدث تقرير عالم النبات في الجامعة العبرية في القدس عن تحليل ذرات غبار الطلع لآثار النباتات التي كانت على الكفن وهو يشير إلى منشأه قرب مدينة القدس حيث كانت تنتشر نفس النباتات في القرن الثامن، فقد وجد البروفسور أفينعوم دانين 28 صنفاً من النباتات الأصيلة والتي تنبت حول منطقة القدس.كانت الأزهار موضوعة في قمة الكفن كما يقول. ويضيف:"أن أصل تلك النباتات بلا شك يرجع إلى تلك الأرض ". وبما يتعلق بدقة نتائج تحليل الكربون المشع فقد أثبتت جميع التحاليل من ثلاثة مختبرات مستقلة في عام 1988 (عبر تحليل قطعة من حافة الكفن)أن الكفن نسج بين عام 1260 بعد الميلاد وقبل ظهوره في مدينة ليري في فرنسا في عام 1390.

لغز "وجوه بلمز"
صورة وجه وجدت على أرضية المطبخ الأسمنتية عام 1971 تعتبر وجوه بلمز Bélmez من قبل العديد من الباحثين في علم الباراسيكلوجي (ما وراء علم النفس) أهم ظاهرة خارقة للعادة في القرن العشرين حظيت بأفضل توثيق، حدثت تلك الظاهرة في منزل عائلي يقع في شارع ريال 5 في بلمز في أسبانيا كما جلبت عدداً كبيراً من الزوار إلى بلمز منذ عام 1971 حيث كان الناس يشاهدون صوراً لوجوه تتشكل وتختفي باستمرار دون تفسير على أرضية منزل بيريراس Pereiras . كانت تلك الوجوه (إضافة إلى العديد الذي اختفى منها) تظهر في فترات غير منتظمة طوال 35 سنة وتم تصويرها من قبل الصحف المحلية والزوار المهتمين، يعتقد العديد من المقيمين في بلمز أن الوجوه لم تتشكل بفعل بشري مما دفع ببعض المحققين في الظاهرة إلى الاعتقاد أن تلك الظاهرة تم انتاجها من قبل مالك المنزل بشكل غير واع منه فيما يدعى تشكيل الأفكار عبر الرسم Thaughtography وهي قدرة تحويل الأفكار إلى رسوم بدون تدخل مباشر عبر اليد. (ورد ذلك في فيلم Ring 2).

ومن جهة أخرى اعتبر المتشككون من الباحثين أن تلك الظاهرة هي مجرد خدعة على عكس وجهة نظر الباحثين في الباراسيكلوجي. ولما كانت تلك الوجوه تظهر على أرضية اسمنتية استطاع العلماء دراسة وتحليل التغيرات التي تطرأ على جزيئات المادة على تلك الأرضية، ووصلت إختباراتهم إلى القول بأن هناك خدعة ما.

تاريخ الظاهرة
بدأت ظاهرة "وجوه بلمز" في 23 أغسطس عام 1971، عندما زعمت ماريا جومز كامارا أن وجوهاً بشرية تظهر على أرضية المطبخ الاسمنية من تلقاء نفسها، قام كل من خوان بيريرا زوج ماريا وميغويل ابن ماريا بتدمير صورة الوجه بفأس فظهرت طبقة اسمنتية أخرى تحتها، وبعدها ظهر وجهاً جديداُ على الأرضية حيث تم إبلاغ عمدة بلمز فطلب منهم اقتطاع القطعة الاسمنتية التي تحوي الوجه بهدف إخضاعها للدراسة بدلاً من تدميره كما حصل للوجه السابق. روج لمنزل ماريا للسياح على أنه "منزل الوجوه" حيث بني في القرن التاسع عشر والحفريات تحت موقع المنزل تشير إلى وجود بقايا بشرية تم انتشالها إلا أن ذلك لم يوقف تلك الظاهرة المزعومة، وفي عيد الفصح عام 1972 تجمع المئات من الناس حول المنزل لرؤية الوجوه، وعلى مدى 30 عاماً استمرت الوجوه بالظهور، في عام 1992 ظهر صورة ضبابية لوجه امرأة في منزل الوجوه كانت تمثل وجوه رجال ونساء وبأحجام مختلفة وبتعابير وجه مختلفة أيضاً.

نتائج التحليل
يعتقد لويس نوجويز أن أقرب تفسير للتأثيرات المرئية لوجوه بلمز هو ما اقترحه جوردان من استخدام مركب كيماوي قابل للأكسدة مثل النترات أو كبريتات. كما تم تقديم تفسير آخر يتعلق باستخدام مادة حساسة للضوء كنترات الفضة التي تتحول إلى ألوان قاتمة عند تعرضها للأشعة ما فوق البنفسجية أو الأشعى المرئية. وعلى ضوء تلك النتائج نصل إلى نتيجة مفادها أنه من الممكن أن يتم اختلاق بعض الظواهر "الغامضة" بهدف الترويج السياحي لمكان معين أو المنفعة التجارية. وعلى غرار ذلك ما زالت صورة الشبح الأزرق الذي التقطته عدسات كاميرا الأمن في محطة بنزين في أمريكا تثير تساؤلات، هل هو فعلاً بغرض الترويج الإعلاني غير التقليدي Viral Marketing لخدمة معينة أم هو فعلاً ظاهرة حقيقية تستحق الدراسة ؟!

دوائر المحاصيل: فن بشري أم رسالة من المخلوقات ؟
تشكيلات متنوعة من دوائر الحقولدوائر المحاصيل هي تشكيلات هندسية تظهر على الحقول الزراعية كالقمح والشعير والصويا والشوفان، كان الباحث كولين أندروز أول من استخدام مصطلح "دوائر الحقول" أو Crop Circles ليصف تشكيلات الدوائر الغامضة على الحقول الزراعية. شهدت بداية التسعينيات تشكيلات هندسية معقدة أكثر حيث اختلفت النظريات في تفسير تلك الظاهرة و راحت تتراوح التفسيرات بين علماء الطبيعة وبين الآخروين ممن وجد أنها رسائل من المخلوقات القادمة من الفضاء الخارجي !



تاريخ الظاهرة
تعود جذور تلك الظاهرة إلى منتصف السبعينيات في جنوب إنجلترا ، حيث وجدت بعض تشكيلات الدوائر في حقول زراعية متنوعة من الأراضي، وتعتفنانو دوائر الحقول أثناء عملهمبر بلدة ويلشاير مركز تلك الظاهرة التي تضم أيضاً بعض من أهم الأماكن المقدسة في أوروبا القديمة حيث بنيت قبل 4600 سنة وموقع ستون هينج الأثري من بينها، لاقت ظاهرة دوائر الحقول انتباه الرأي العام و بدأت دوائر جديدة بالظهور سنة بعد أخرى، ترافق ذلك مع تطور متزايد وتعقيد في التشكيلات حيث اهتم الكثير من الناس في دراسة تلك الظاهرة وايجاد التفسيرات المحتملة لها. ولحد الآن يظهر أكثر من 100 تشكيل كل سنة في حقول جنوب إنكلترا، ولقيت تلك الظاهرة زخماً واسعاً في العالم حيث تحدثت التقارير عن تشكيلات في أستراليا وجنوب أفريقيا و الصين و روسيا والعديد من البدلان الأخرى وفي الأمامن القريبة من مواقع قديمة اثرية. أ ثار فيلم Signs "اشارات" لـ ميل جيبسون اهتمام الناس مجدداً بالظاهرة وبدأت النقاشات تزداد حدة بين فريق الفنانين الذين يعمدون إلى صنع تلك التشكيلات على الحقول والآخرون الذين يعتقدون بوجود مؤثرات من عوالم أخرى. وأصبح السؤال :هل تلك الدوائر عبارة عن نوع جديد من الفن الذي يتم تشكيله على مساحات شاسعة من الأراضي من قبل مجموعة من الفنانين أم هو نتيجة تأثير هبوط مركبات المخلوقات الآتية من الفضاء الخارجي ؟ ويمكن أن يكون الجواب من هذا وذاك ، حيث أنه من المعلوم أن معظم تلك التشكيلات الفنية قام بها فنانون ولكن في المقابل إزاحة الستار عن غموض البقية!


فن متجدد
وفي عام 1991 أعلن كل من دوغ باور ديف تشورلي مسؤوليتهم عن تشكيلات دوائر الحقول على مدى 20 سنة مضت، ويقول جون لندبرغ مصمم الغرافيكس : " أعتقد أن دوغ باور هو أعظم فنان في القرن العشرين، حيث فتح الأبواب أمام مجال جديد، وكان يعمل طيلة تلك الفترة خارج صالات الفن المعروفة " وعلى مدى 25 سنة تطورت تلك التشكلات الفنية من دوائر بسيطة ومتعددة إلى تصاميم هائلة وأشكال معقدة غير خطية في علم الرياضيات ، ففي أحد التصاميم التي ظهرت في أغسطس 2001 في ميلك هيل في ويلشاير كانت هناك 409 دائرة غطت 5 هكتارات من الأراضي وكانت بطول 243 متراً !

- يمكنك زيارة موقع لـ فناني "دوائر المحاصيل" .

منفعة متبادلة
إعلان لشركة سويدية للقطاراتيقوم المزارعون بتقديم "الكانفا" Canvas أو قطعة أرض لفنانين الذين يقومون بتحويلها إلى قطعة فنية في الليل، حيث يقوم الفناون ببسط مسارات من المحصول لتكوين تشكيلاتهم الفنية، وبهذه الطريقة يعود على المزارعين بمنفعة كبيرة حيث يتوافد السياح بهدف رؤيتها ، يضخ ملايين الجنيهات في اقتصاد ويلشاير وحدها كما يقول لندبرغ، حيث يقوم السياح بجولة سياحية بالباصات وعلى ظهر المروحيات (الهيلوكوبتر) وتباع قمصان تي-شيرت وغيرها. وقامت بالفعل العديد من الشركات بالترويج لمنتجاتها أو خدماتها عبر استخدام فنانين لتشكيل إعلانات أرضية على مساحات شاسعة من الأراضي منها شركات برمجيات وانتاج فني أو تلفزيوني وغيرها مثل مايكروسوفت، مواصلات السويد، Nike ، والسلام الأخضر وبيبسي وبي بي سي ..

نظرة مغايرة
وفي المقابل هناك وجهة نظر أخرى تهتم بتفسير دوائر المحاصيل التي لم تكن نتيجة صنع الفنانين أو حتى أي جهد بشري ، يتبنى تلك النظرة جماعة المهتمين بدراسة الظواهر الخارقة، وبرأيهم أن جماعة الفنانين هم مخادعين ولا يخدمون إيجاد تفسير لتلك الظاهرة ويتهمونهم بأنهم يحاولون صرف نظر الناس عن التشكيلات الغامضة الحقيقية بدفع من الحكومة التي تريد التكتم عنها (نظرية المؤامرة). وأن التشكيلات الأصلية ربما كانت رسائل مكتوبة من قبل المخلوقات الفضائية أو ناتجة عن حقول مغناطيسية إشعاعية خلفتها الأطباق الطائرة عند هبوطها.






ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل: 4201
العمر: 55
العمل: باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل: 12/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى