منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء سبتمبر 03, 2008 11:57 pm

تربية نحل العسل والملكات

محمد محمد كذلك
الفهرست
 الفصل الأول (تعريف بنحل العسل )
 مقدمة عن النحل
قبل أن نبدأ .....
 البناء الإجتماعى وعادات التعشيش
 النحل الإنفرادى
 النحل الإجتماعى
 النحل المتطفل
 العائلات
 التصنيف العلمى
 النحل الكادح ( نحل العرق )
 النحل قاطع الورق
 النحلة البناءة
 النحلة الحفارة
 نحل الخشب
 مقدمة عن نحل العسل
 أنواع وفصائل وسلالات نحل العسل
 مجموعات نحل العسل التابعة لعائلة Apidae
 الأنواع التابعة للجنس Apis
 أقسام نحل العسل من حيث اللون
 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأصفر
 السلالات التابعة لمجموعة النحل السنجابى
 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأسود
 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأسود
 الصفات البيولوجية لنحل العسل Apis Mellifera
 هل لملكة النحل الملكية دوماً ؟
 الشغالات ( النحل العامل )
 وصف للنحل المصرى
 وصف للنحل الإيطالى
 وصف للنحل الكرنيولى
 التركيب الجسدى لأفراد مستعمرة نحل العسل
 الجهاز التنفسى Respiratory system
 الجهاز الدورى Circulatory system
 الجهاز الغذائى Alimentary system
 غدد الرأس والصدر والبطن Glands of the head, thorax, and abdomen
 الجهاز العصبى nervous system
 اللوامس antennae
 الأجنحة wings
 الأرجل Legs
آلة اللدغ Sting
 تنظيم درجة حرارة الجسم Regulating Body Temperature
حياة نحل العسل Life of the Honey Bee
 من البيضة إلى الحشرة البالغة From Egg to Adult

 الفصل الثانى (إنشاء المناحل Apiaries)
 شروط انشاء المناحل التجارية
 اعداد المنحل
 شراء النحل
 الاستعداد لاستقبال النحل
 النحل المرزوم
 نواة النحل
 معاملة الأنوية المنقولة فى صناديق سفر
 معاملة النحل المرزوم
 نقل المنحل
 ظاهرة دخول النحل إلى مستعمرات غيره

 الفصل الثالث (الأدوات المطلوبة فى المنحل )
 الخلية الحديثة وأجزائها Modern Hive and its parts
 مواصفات خلية النحل Bee Hive
 أدوات النحالين Beekeeping Equipment
 تسليك الاطارات Wiring of the Frammes
 تثبيت شمع الأساس فى الاطارات Wiring and embedding
 أدوات حصاد وفرز العسل

 الفصل الرابع (معاملة النحل The Manipulation of Bees )
 كيف نفحص الخلية ؟
 اجراء الفحص
 تغذية النحل Bees food
 طرق وأنواع التغذية
 حبوب اللقاح وبدائلها Pollen substitutes
 توفير الماء قرب المنحل
 النحل فى الشتاء
 تشتية المستعمرات Wintering colonies
 ضم المستعمرات Uniting of Bee Colonies
 طرق ضم المستعمرات
 الضم باستخدام ورق الجرائد Newspaper Method
 الضم باستخدام التدخين الشديد
 الضم باستعمال الدقيق Flour method
 الضم باستعمال الزيوت العطرية
 الفصل الخامس (منتجات نحل العسل( Products of Honey Bees
 منتجات نحل العسل
 الغذاء الملكى Royal jelly
 العسل Honey
 لون العسل Colour of Honey
 ألوان العسل القياسية
 مصدر الألوان فى العسل
 قياس لون العسل
 لزوجة العسل Viscosity
 قياس لزوجة العسل
 الكثافة والوزن النوعى Density and Specific gravity
 التركيب الكيماوى لعسل النحل Chemical Composition of Honey
 تحبب أو تبلور العسل Honey Granulation or Crystallization
 العوامل المساعدة على تسكر العسل
 تقليل خاصية التبلور فى عسل النحل
 تخمر العسل Fermentation of honey
 مصدر الخميرة
 كيف يبدو العسل المتخمر ؟
 كيف نمنع تخمر العسل ؟
 استعمال العسل فى الطبخ
 غش العسل
 .طرق الكشف عن غش العسل
 اختبار الريزورسينول Resorcinol
 اختبار الانيلين Aniline
 اختبار مكونات العسل
 التعرف على الأحماض وعزلها
 انتاج أقراص العسل Production of comb honey
 اعداد المستعمرات لانتاج عسل الأقراص
 معاملة العاسلات
 قطاعات الشمع العسلية Section comb honey
 عاسلات القطاعات
 أقراص الشمع العسلية Bulk comb honey
 العسل المحبب أو المتبلور Granulated honey
 العسل القشدى Creamy
 حبوب اللقاح Pollen
 المزيد عن حبوب اللقاح More about Bee Pollen
 شمع النحل Bee Wax
 الخواص الطبيعية والتركيب الكيماوى لشمع النحل
 تنقية شمع النحل Purification of Beeswax
 تنقية الشمع بالماء الساخن
 تنقية الشمع فى صندوق البخار
 تنقية الشمع بأشعة الشمس
 تنقية الشمع بالبخار
 تنقية الشمع بالكبس
 تبيض الشمع Decolorization or Bleaching of Beeswax
 التبيض بأشعة الشمس
 التبيض بالمواد الكيماوية
 استعمالات شمع النحل Uses of Beeswax
 سم النحل Venom of Bee
 الصفات الطبيعية والكيماوية لسم النحل
 كيفية الحصول على سم النحل
 إزالة لدغات النحل Removing bee stings
 البروبوليس ( صمغ النحل ) Propolis
 أهمية البروبوليس للمستعمرة
 استعمالات البروبوليس
 تركيب البروبوليس وخواصه
 عيوب البروبوليس
 انتاج الطرودProduction of bee nuclei
 تربية الملكات Queen rearing
 انتاج الملكات طبيعياً
 كيف نستفيد من البيوت الملكية المرباة طبيعياً ؟
 الشروط الواجب توافرها لانتاج ملكات ممتازة
 ميعاد تربية الملكات
 إعداد طوائف التربية عديمة الملكات
 طرق تربية الملكات
 التربية الطبيعية للملكات
 الطريقة المحسنة لتربية الملكات طبيعياً
 طريقة تربية الملكات بالتطعيم ( الطريقة الصناعية )
 الأدوات اللازمة لتربية الملكات بطريقة Doolittle
 طريقة اجراء تربية الملكات بأسلوب التطعيم
 الحصول على يرقات للتطعيم
 اعداد الغذاء الملكى
 اجراء التطعيم
 مستعمرة البناء Cell building colonies
 صور مستعمرة البناء
 إعادة التطعيم
 مستعمرة التربية Breeder colony
 نوية تلقيح الملكات Queen – mating nuclei
 الملكات المختبرة وغير المختبرة Queens Testing and not testing
 ترقيم الملكات Marking of Queens
 إرسال الملكات Queens testing
 ادخال الملكات Introduction of queens
ادخال الملكات عن طريق الأقفاص
 ادخال الملكة بالتدخين الشديد
 غمر مؤخرة الملكة بالعسل
 التعفير بمسحوق الدقيق أو بودرة التلك
 استعمال الكلوروفورم
 حفظ الملكات
 الفصل السادس ( سلوك النحل Behavior of Honey Bee )
 التطريد ( الاحتشاد ) Swarming
 العوامل الدافعة للتطريد
 العوامل المثبطة للتطريد
 مواعيد التطريد
 مظاهر وعلامات التطريد
 علامات داخل المستعمرة
 علامات خارج المستعمرة
 مما يتكون الطرد ؟
 أنواع الطرود
 طرد التلقيح Mating Swarm
 الطرد الجائع Hunger Swarm
 الطرد الأول Prime Swarm
 الطرد الثانوى Secondary Swarm
 طرود ما بعد التطريد Swarm after swarming
 أضرار التطريد
 كيف نتجنب حدوث التطريد
 جمع واسكان الطرد Catching and having a swarm
 فى حالة الطرد الطائر قرب المنحل
 كيف تمسك الطرد الطائر
 القسمة أو التطريد الصناعى Artificial Swarming or Division
 مواصفات المستعمرات التى يمكن تقسيمها
 إعداد المستعمرات للتقسيم
 طرق التقسيم
 انتاج مستعمرتين جديدتين
 انتاج مستعمرة واحدة من مستعمرتين أو أكثر
 تقسيم مستعمرة قوية إلى عدد من النويات
 الامساك بخلية نحل برية
 هجرة النحل Migration
 أسباب الهجرة
 السرقة Robbing
 أنواع السرقة
 مواصفات النحل السارق
 الوقاية من حدوث السرقة
 ايقاف السرقة
 النحل يرقص
 حراسة الخلية Guarding
 التهوية Fanning
 جمع الرحيق Gathering of Honey
 تحويل الرحيق إلى عسل Nectar and its conversion to honey
 العملية الطبيعية
 العملية الكيماوية
 جمع الماء Gathering water
 الفصل السابع (حصاد محصول العسل Extracting the Honey Crop)
 مواسم الفيض
 إعداد المستعمرات لجمع العسل
 العلامات الدالة على قيام المستعمرة بجمع العسل
 كيف تضيف العاسلات
 خطوات عملية فرز العسل
 استخراج الأقراص العسلية
 إزالة النحل من فوق الأقراص
 إزالة النحل باستخدام فرشاة
 استخدام صارف النحل
 استخدام الألواح الطاردة
 استخدام تيار من الهواء
 الأدوات المستخدمة فى عملية فرز وحصاد العسل
 ازالة الأغطية الشمعية Uncapping
 استخلاص العسل
 تنقية العسل Clarifying
 الفصل الثامن الأزهار للغذاءFlowers for Food
 نباتات الغذاء الرئيسة Major forage plants
 قيقب دولبى كاذب (Sycamore ) Acer pseudoplatanus
 قسطل الحصان (Horsechestnut ) Aesculus hippocastanum
 البرسيم الحجازى (Lucerne Alfalfa ) Medicago sativa
 الفول البلدى (Field Bean ) Vicia faba
 العليق ( التوت الشوكى Blackberry ) Rubus fruticosus
 كشمش أسود Blackcurrant
 اللفت الزيتى Oilseed Rape
 الخلنج الإسكتلندى ( Ling ) Calluna vulgaris
 عشبة الصفصاف Willowherb
 خردل الحقول Charlock
 الفاكهة Fruit
 البرسيم Clover
 بلسم الليمون ( ترنجان ) Lemon Balm
 الهندباء البرية ( طرخشقون ) Dandelion
 كتانية ( لينارية شائعة ) Toadflax
 الصفصاف Willow
 الفصل التاسع (أمراض وآفات النحل Diseases and Pests of Honey Bee )
 أعداء النحل Enemies of Bees
 أمراض الحضنة Brood Diseases
 مرض تعفن الحضنة الأمريكى American foulbrood
 مرض تعفن الحضنة الأوروبى European Foulbrood (EFB )
 الحضنة الطباشيرية Chalkbrood
 تحجر الحضنة Stonebrood
 تكيس الحضنة Sacbrood
 مرض الحضنة الأرجوانية Purple Brood
 فساد الحضنة Addled Brood
 أمراض النحل البالغ ADULT BEE DISEASES
 النوزيما Nosema
 الأميبا Amoeb
 مرض الأكارين Acarine
 الشلل الحاد Acute Paralysis
 الشلل المزمن Chronic Paralysis
 حلم الفاروا Varroa mites
 ديدان الشمع Wax Moths
 حشرات أخرى تهاجم الأقراص الشمعية
 دبور البلح Vespa orientalis
 قمل النحل Bee Louse
 ذئب النحل Philantus
 دودة ورق السمسم Acherontia atropos
 النمل Ants
 طائر الوروار ( آكل النحل ) Merops sp.
 أعداء أخرى للنحل
 تسمم النحل poisoning of Bees
 تسمم النحل بالنباتات poisoning of Bees by Plants
( يطلب الكتاب من مكتبة بن سينا بالقاهرة )













[i]

المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:21 pm

تربية نحل العسل والملكات
محمد محمد كذلك



كلمة

قد نكون بحاحة إلى العسل الذى ينتجه النحل , لكننا بحاجة أكثر إلى
تأمل هذه الحشرة لنعرف عنها ما غاب عنا من حكمة .


محمد كذلك























الفهرست
& الفصل الأول (تعريف بنحل
العسل )


g مقدمة عن النحل

gقبل أن نبدأ .....

g البناء الإجتماعى وعادات التعشيش

1 النحل الإنفرادى


1 النحل الإجتماعى


1 النحل المتطفل


g العائلات


g التصنيف العلمى


1 النحل الكادح ( نحل العرق )


1 النحل قاطع الورق


1 النحلة البناءة


1 النحلة الحفارة


1 نحل الخشب


g
مقدمة عن نحل العسل



1 أنواع
وفصائل وسلالات نحل العسل



1 مجموعات نحل العسل التابعة لعائلة Apidae


1 الأنواع التابعة للجنس Apis


1 أقسام نحل العسل من حيث اللون


1 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأصفر


1 السلالات التابعة لمجموعة النحل السنجابى


1 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأسود


1 السلالات التابعة لمجموعة النحل الأسود


1 الصفات البيولوجية لنحل العسل Apis Mellifera


1 هل لملكة النحل الملكية دوماً ؟


1 الشغالات ( النحل العامل )


g وصف للنحل المصرى


g وصف للنحل الإيطالى


g
وصف للنحل الكرنيولى



g التركيب الجسدى لأفراد مستعمرة نحل العسل


g الجهاز التنفسى Respiratory system


g الجهاز الدورى Circulatory system


g الجهاز الغذائى Alimentary system


g غدد الرأس والصدر والبطن Glands of the head, thorax, and abdomen


g الجهاز العصبى nervous system


g اللوامس antennae


g الأجنحة wings


g الأرجل Legs


gآلة اللدغ Sting


g تنظيم درجة حرارة الجسم Regulating Body Temperature


gحياة نحل العسل Life of the Honey Bee


1 من البيضة إلى الحشرة البالغة From Egg to Adult


& الفصل الثانى (إنشاء
المناحل
Apiaries)


g
شروط انشاء المناحل التجارية



1 اعداد المنحل


1 شراء النحل


1 الاستعداد لاستقبال النحل


1 النحل المرزوم


1 نواة
النحل



1 معاملة
الأنوية المنقولة فى صناديق سفر



1 معاملة
النحل المرزوم



g
نقل المنحل



g
ظاهرة دخول النحل إلى مستعمرات غيره



&
الفصل الثالث (الأدوات المطلوبة فى المنحل )


g الخلية الحديثة وأجزائها Modern Hive and
its parts


g
مواصفات خلية النحل
Bee Hive

g أدوات النحالين Beekeeping Equipment


g تسليك الاطارات Wiring of
the Frammes



g تثبيت شمع الأساس
فى الاطارات
Wiring and
embedding



g
أدوات
حصاد وفرز العسل



& الفصل الرابع (معاملة النحل The Manipulation
of Bees
)

g
كيف نفحص الخلية ؟


g
اجراء الفحص


g
تغذية النحل
Bees
food



g
طرق وأنواع التغذية



g
حبوب اللقاح وبدائلها
Pollen substitutes


g توفير الماء قرب المنحل


g النحل فى الشتاء


g تشتية
المستعمرات
Wintering colonies


g ضم المستعمرات Uniting of Bee Colonies


g طرق ضم المستعمرات


1 الضم باستخدام ورق الجرائد Newspaper Method


1 الضم باستخدام التدخين الشديد


1 الضم باستعمال الدقيق Flour method


1 الضم باستعمال الزيوت العطرية


& الفصل الخامس (منتجات نحل العسل( Products of Honey Bees

g منتجات نحل العسل




g الغذاء الملكى Royal jelly



g
العسل
Honey


1 لون العسل Colour of Honey


1 ألوان العسل القياسية


1 مصدر الألوان فى العسل


1 قياس لون العسل


1 لزوجة العسل Viscosity


1 قياس لزوجة العسل


1 الكثافة والوزن النوعى Density and
Specific gravity


1 التركيب الكيماوى لعسل النحل Chemical
Composition of Honey


1 تحبب أو تبلور العسل Honey Granulation or
Crystallization


1 العوامل المساعدة على تسكر العسل


1 تقليل خاصية التبلور فى عسل النحل


1 تخمر العسل Fermentation of honey


1 مصدر الخميرة


1 كيف يبدو العسل المتخمر ؟


1 كيف نمنع تخمر العسل ؟


1 استعمال العسل فى الطبخ


1 غش العسل


1 .طرق
الكشف عن غش العسل



1 اختبار الريزورسينول Resorcinol


1 اختبار الانيلين Aniline


1 اختبار مكونات العسل


1 التعرف على الأحماض وعزلها


g
انتاج أقراص العسل
Production of comb honey


1 اعداد المستعمرات لانتاج عسل الأقراص


1 معاملة العاسلات


1 قطاعات الشمع العسلية Section comb honey


1 عاسلات القطاعات


1 أقراص الشمع العسلية Bulk comb honey


1 العسل المحبب أو المتبلور Granulated
honey


1 العسل القشدى Creamy


g
حبوب اللقاح
Pollen


1 المزيد عن حبوب اللقاح More about Bee
Pollen


g
شمع النحل
Bee Wax


1 الخواص الطبيعية والتركيب الكيماوى لشمع
النحل



g
تنقية شمع النحل
Purification of Beeswax


1 تنقية الشمع بالماء الساخن


1 تنقية الشمع فى صندوق البخار


1 تنقية الشمع بأشعة الشمس


1 تنقية الشمع بالبخار


1 تنقية الشمع بالكبس


g
تبيض الشمع
Decolorization or Bleaching of Beeswax



1 التبيض بأشعة الشمس


1 التبيض بالمواد الكيماوية


1 استعمالات شمع النحل Uses of Beeswax


g
سم النحل
Venom of Bee


1 الصفات الطبيعية والكيماوية لسم النحل


1 كيفية الحصول على سم النحل


1 إزالة لدغات النحل Removing bee stings


g
البروبوليس ( صمغ النحل )
Propolis


1 أهمية البروبوليس للمستعمرة


1 استعمالات البروبوليس


1 تركيب البروبوليس وخواصه


1 عيوب البروبوليس


g
انتاج الطرود
Production of bee nuclei


g
تربية الملكات
Queen rearing


1 انتاج
الملكات طبيعياً



1 كيف نستفيد
من البيوت الملكية المرباة طبيعياً ؟



1 الشروط
الواجب توافرها لانتاج ملكات ممتازة



1 ميعاد
تربية الملكات



1 إعداد
طوائف التربية عديمة الملكات



1 طرق تربية
الملكات



1 التربية
الطبيعية للملكات



1 الطريقة المحسنة لتربية الملكات طبيعياً


g طريقة تربية الملكات بالتطعيم ( الطريقة
الصناعية )



1 الأدوات اللازمة لتربية الملكات بطريقة Doolittle


1 طريقة اجراء تربية الملكات بأسلوب التطعيم


1 الحصول على يرقات للتطعيم


1 اعداد الغذاء الملكى


1 اجراء التطعيم


1 مستعمرة البناء Cell building
colonies




1 صور مستعمرة البناء


1 إعادة التطعيم


1 مستعمرة التربية Breeder
colony




1 نوية تلقيح الملكات Queen – mating nuclei


1 الملكات المختبرة وغير المختبرة Queens
Testing and not testing



1 ترقيم الملكات Marking of
Queens




1 إرسال الملكات Queens
testing




1 ادخال الملكات Introduction
of queens



1ادخال
الملكات عن طريق الأقفاص



1 ادخال الملكة
بالتدخين الشديد



1 غمر مؤخرة الملكة
بالعسل



1 التعفير بمسحوق الدقيق أو بودرة التلك


1 استعمال
الكلوروفورم



g
حفظ الملكات



&
الفصل السادس (
سلوك النحل Behavior of Honey Bee
)



g
التطريد ( الاحتشاد )
Swarming



1 العوامل الدافعة
للتطريد



1 العوامل المثبطة
للتطريد



1 مواعيد التطريد


g
مظاهر وعلامات التطريد



1 علامات داخل
المستعمرة



1 علامات خارج
المستعمرة



g
مما يتكون الطرد ؟



g
أنواع الطرود



1 طرد التلقيح Mating Swarm


1 الطرد الجائع Hunger Swarm



1 الطرد الأول Prime Swarm


1 الطرد الثانوى Secondary Swarm



1 طرود ما بعد
التطريد
Swarm after swarming



g
أضرار التطريد



g
كيف نتجنب حدوث التطريد



g
جمع واسكان الطرد
Catching and having a swarm



1 فى حالة الطرد
الطائر قرب المنحل



1 كيف تمسك الطرد
الطائر



gالقسمة
أو التطريد الصناعى
Artificial
Swarming or Division



1 مواصفات
المستعمرات التى يمكن تقسيمها



1 إعداد المستعمرات
للتقسيم



g
طرق التقسيم



1 انتاج مستعمرتين
جديدتين



1 انتاج مستعمرة
واحدة من مستعمرتين أو أكثر



1 تقسيم مستعمرة
قوية إلى عدد من النويات



g
الامساك بخلية نحل برية



g
هجرة النحل
Migration


1 أسباب الهجرة


g
السرقة
Robbing


g
أنواع السرقة



g
مواصفات النحل السارق



g
الوقاية من حدوث السرقة



g
ايقاف السرقة



g
النحل يرقص



g
حراسة الخلية
Guarding


g
التهوية
Fanning


g
جمع الرحيق
Gathering of Honey



g
تحويل الرحيق إلى عسل
Nectar and
its conversion to honey



1 العملية الطبيعية


1 العملية الكيماوية


g
جمع الماء
Gathering water

&
الفصل السابع
(حصاد
محصول العسل
Extracting
the Honey Crop
)





g
مواسم الفيض



g
إعداد المستعمرات لجمع العسل



g
العلامات الدالة على قيام المستعمرة بجمع العسل



g
كيف تضيف العاسلات



g
خطوات عملية فرز العسل



1 استخراج
الأقراص العسلية



1 إزالة
النحل من فوق الأقراص



1 إزالة
النحل باستخدام فرشاة



1 استخدام
صارف النحل



1 استخدام
الألواح الطاردة



1 استخدام
تيار من الهواء



g
الأدوات المستخدمة فى عملية فرز وحصاد العسل



g
ازالة الأغطية الشمعية
Uncapping



g
استخلاص العسل



g
تنقية العسل
Clarifying

& الفصل الثامن الأزهار للغذاءFlowers for Food




g نباتات الغذاء الرئيسة Major forage plants


1 قيقب دولبى كاذب (Sycamore ) Acer pseudoplatanus


1 قسطل الحصان (Horsechestnut ) Aesculus hippocastanum



1 البرسيم الحجازى (Lucerne Alfalfa
)
Medicago sativa


1 الفول البلدى (Field Bean ) Vicia faba


1 العليق ( التوت الشوكى Blackberry ) Rubus fruticosus


1 كشمش أسود Blackcurrant



1 اللفت الزيتى Oilseed
Rape



1 الخلنج الإسكتلندى ( Ling ) Calluna
vulgaris



1 عشبة الصفصاف Willowherb


1 خردل الحقول Charlock


g الفاكهة Fruit


g البرسيم Clover


g بلسم الليمون ( ترنجان ) Lemon Balm


g الهندباء البرية ( طرخشقون ) Dandelion


g كتانية ( لينارية شائعة ) Toadflax


g الصفصاف
Willow


& الفصل التاسع
(
أمراض
وآفات النحل
Diseases and Pests of Honey Bee )

g أعداء
النحل
Enemies of Bees




g أمراض الحضنة Brood Diseases




1 مرض تعفن الحضنة الأمريكى American foulbrood



1 مرض تعفن الحضنة الأوروبى European Foulbrood
(
EFB )


1 الحضنة الطباشيرية Chalkbrood


1 تحجر الحضنة Stonebrood


1 تكيس الحضنة Sacbrood


1 مرض الحضنة الأرجوانية Purple Brood



1 فساد الحضنة Addled Brood



g أمراض النحل البالغ ADULT BEE DISEASES


1 النوزيما Nosema


1 الأميبا Amoeb


1 مرض الأكارين Acarine


1 الشلل الحاد Acute Paralysis


1 الشلل المزمن Chronic Paralysis



1 حلم الفاروا Varroa mites


1 ديدان الشمع Wax
Moths




g
حشرات أخرى تهاجم الأقراص الشمعية



g
دبور البلح
Vespa
orientalis



g
قمل
النحل
Bee Louse


g ذئب
النحل
Philantus


g دودة
ورق السمسم
Acherontia
atropos



g النمل
Ants


g طائر
الوروار ( آكل النحل )
Merops sp.


g أعداء أخرى للنحل


g تسمم
النحل
poisoning of Bees


g تسمم
النحل بالنباتات
poisoning of Bees by Plants


&
المؤلف فى سطور



& المراجع


عدل سابقا من قبل المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:32 pm عدل 1 مرات




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:22 pm

المقدمة


نحل العسل الذى نسميه Apis mellifera L. , سبق وجوده البشر
بحوالى 10 – 20 مليون سنة . ويعتبر نحل العسل أحد أقدم أشكال الحياة الحيوانية
التى مازالت موجودة منذ عصر الــ
Neolithic . فقد
كان الإنسان البدائى يجمع العسل وأقراص الشمع التى يكونها النحل البرى ويأكلها ,
ذلك فقط لكونها ذات طعم حلو , لكنه لم يكن يعلم على الإطلاق أن فائدة العسل تتعدى
طعمه الحلو . ومنذ 7000 سنة قبل الميلاد , وفى العصر البرونزى كانت المجتمعات
تحتفل فى إنتصاراتها بشرب العسل , ومن المحتمل أن أول شراب مسمم فى التاريخ كان
العسل المتخمر . الحقيقة , أن كلمات مثل
mead التى تعنى مشروب كحولى , و mellifera التى تمثل الاسم الخاص لنحل العسل , هى
كلمات تتشابه فى معناها فى كثير من اللغات , وقد إشتقت من جذر لغوى واحد يشير الى
نحل العسل
honey bees , سائل liquor , شراب معالج doctored drink .... إلخ


فى الماضى كانت كلمات مثل mead, honey, and honey
bee
تستخدم بشكل متبادل لتشير إلى نفس المعنى , الأمر الذى يكشف أهمية
هذا الشراب بين الأشربة المتخمرة المشتقة من العسل . وكما كان العسل هاماً , برز
شمع النحل
beeswax فى الفولكلور الشعبى
القديم والأساطير , فقبل بداية العصر المسيحى كان الشمع يقدم قرابين للآلهة
المزعومة , ويستعمل فى مناسك الولادة . الختان , الزواج , الموت , التطهير ,
التحنيط , ختم توابيت الموتى . كما استعمل شمع النحل فى صناعة الشموع الدينية التى
يحملها رجال الدين المسيحى فى الأعياد المسيحية المختلفة , الأمر الذى حمل
النحالين تكليفاً من قبل رجال الدين والرهبان فى توفير وتجهيزالكميات المطلوبة من
الشمع .



فى الماضى استخدم الشمع كوسيط فى عمليات التبادل ودفع الضرائب , وكان
يؤخذ كجزية من الأمم المقهورة , كما كان يستخدم فى الكتابة , الرسم , النحت ,
حماية القطع الفنية من عوامل التعرية وفى الإضاءة . لقد كان العسل وشمع النحل
والبروبوليس
propolis من المواد المستعملة فى
دستور الأدوية منذ 2700 سنة قبل الميلاد .



لقد ارتفعت أهمية العسل الطبية بسبب كونه قاتل
للبكتيريا , حيث كان يستعمل فى تضميد الجروح .ويعتقد أن نحل العسل قد نشأ فى منطقة
جنوب أسيا , وعلى الأخص فى أفغانستان . إن أول سجل للبشر حول جمع نحل العسل برياً
يعود إلى 7000 الآف سنة قيل الميلاد , وان الانسان احتفظ بالنحل منذ 3000 – 4000
سنة قبل الميلاد , وربما منذ 5000 سنة قبل الميلاد , ولا سبيل أمامنا لمعرفة مدى
تطور نحل العسل منذ ذلك الحين , لكننا يمكنا الافتراض ان نحل العسل قد تعرض لبعض
التطور , على الأقل فيما يتعلق بأساليب التنظيم الاجتماعية داخل المستعمرة , وفى
سلوك التغذية .



ان نحل العسل Apis mellifem هو أكثر أنواع الجنس Apis انتشاراً على الأرض , لكنه لم يستوطن
الأمريكتين . وتشير السجلات الى ان قدوم نحل العسل الى نصف الكرة الغربى كان فى
عام 1530, قدوماً الى امريكا الجنوبية . ودخل امريكا الشمالية قادماً من هولندا عن
طريق المستعمرين فى عام 1683 . ومنذ ذلك الحين والنحل يزور عدداً واسعاً من
النباتات فى مختلف أنحاء العالم بسبب قدرته الكبيرة على الأقلمة فى مختلف درجات
الحرارة , لكن عدم توافر الغذاء أدى الى تحديد مناطق انتشاره على مستوى العالم .



إن الاسم العلمى الذى حصل عليه نحل العسل وهو Apis
mellifera
قد أعطاه له العالم Carolus Linnaeus فى عام 1758 , وهو يعنى
" النحلة الحاملة للعسل " , وفى عام 1761 سمى نحل العسل باسم
A. mellifica بمعنى
" النحل صانع العسل " . وبينما يصف الاسم الثانى "
A. mellifica " نحل العسل وصفاً
أكثر دقة من الاسم الأول , لأن النحل يجلب الرحيق ثم يصنع منه العسل , الا ان
القواعد تعطى الأسبقية للتسميات العلمية المعطية فى البداية .



& استخدام برامج الحاسبات الآلية فى النحالة


يبدو أنه لم يعد هناك شئ معزول عن دخول الحاسبات الآلية فى تشغليه ,
ولم يعد من الممكن الاستغناء عنها حتى فى مجال تربية النحل , وقد صممت برامج
الحاسب الخاصة بالنحل من قبل النحالين أنفسهم فى دول العالم المتقدم , ذلك أن نصف
النحالين هناك يملكون حاسبات شخصية خاصة بهم , ولم تكن شركات تصميم البرامج قد
أدخلت فى خططها انشاء برامج لهم , الأمر الذى دفع النحالين إلى تصميم هذه البرامج
بأنفسهم , ولكن منذ أربع سنوات تقريباً ( 1998 ) أنتجت إحدى الشركات برامجاً
للنحالين عبارة عن تسعة برامج منفصلة تشمل :



g حاسبة العسل Honey Calculator


فى هذا البرنامج كل ما عليك فعله هو ادخال حالة الطقس لليوم المطلوب
, حالة الخلايا , حالة ونوعية المحاصيل فى المنطقة , وسوف تقوم حاسبة العسل
باخبارك بمقدار العسل الذى ستقوم المستعمرة بصنعه فى هذا اليوم وبثمن هذا العسل
وفق أسعار السوق .



g اختبار النحالين Beekeeper's Quiz


هل أنت نحال بارع ؟ يطرح هذا البرنامج عليك 300
سؤال ذات اجابات متعددة لتصنع لك تحدياً من نوع خاص
.


g تغذية النحل Bee Feeder


يقوم هذا البرنامج بحساب كمية العسل اللازمة لبقاء النحل حياً فى فصل
الشتاء .



g معلومات جغرافية Beekeeper's Maps


يشتمل هذا البرنامج على معلومات جغرافية عن أمريكا الشمالية ومصادر
الرحيق الرئيسة .



g أيقونات النحالين Beekeeper's Icons


هذا البرنامج بعرفك بالأيقونات التى ستتعرض لها أثناء استخدامك لحزمة
البرامج هذه .



g قاعدة بيانات النحالين Beekeeper's Data Base


تتضمن العديد من أسماء وعناوين جمعيات النحالين على مستوى العالم
وأسماء وعناوين العديد من علماء النحل ... الخ , وفى الصورة التالية مثال لهذه
الأيقونات .






























g صور مخزنة للنحالين Beekeeper's Clip Art


يتضمن هذا البرنامج العديد من الصور والرسوم البيانية التى يمكنك
استخدامها فى الخطابات , العلامات التجارية , النشرات ..... الخ



g ألعاب مسلية للنحالين Beekeeper's Games


يتضمن هذا البرنامج العديد من الألعاب والألغاز والمسابقات الخاصة
بالنحالين .



اذا كنت تريد الحصول على هذه البرامج وما نالها من تطوير يمكنك
مراسلة العنوان التالى :




324 Cedarille Cres. SW

Calgary, AB Canada

T2W 2H7




الواقع ان وضع كتاب عن نحل
العسل فى هذا الوقت يعد أمراً شديد الصعوبة , ذلك ان هذا الموضوع قد قتل بحثاً من
قبل العديد من الكتاب والمؤلفين , مما زاد من صعوبة مهمتى , لذلك حاولت قدر جهدى
ان يأتى هذا الكتاب حاملاً ما أممكننى التوصل إلية من معارف حديثة عن نحل العسل
تجعل من هذا الكتاب إضافة مفيدة إلى المكتبة العلمية والعربية .



والله عز وجل ولى التوفيق


المؤلف /م. محمد محمد كذلك


ت . فاكس : 770547 / 057


E.mail : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




قبل أن نبدأ .......




جميع
العاملين فى مجال تربية النحل يعلمون الأضرار التى تسببها ديدان الشمع
Wax
Moths

لمستعمرات نحل العسل , حيث تهاجم الأقراص الشمعية مكونة أنفاقاً فيها وتبطنها
بالحرير , وعلى الرغم من أن هذه الديدان تتغذى على الشمع وتدمر الأقراص الشمعية ,
إلا أنها لا تعتبر نفسها ضارة , فهى لا تفعل أكثر مما يفعله الانسان للتغذية ,
حفاظاً على حياته , وعلى الرغم من كونها ضارة لمستعمرات النحل من وجهة نظرنا على
الأقل , إلا أن لها فائدة إقتصادية , حيث أمكن التعرف على إمكانية استخدام هذه
الديدان كطعم لصيد الأسماك , أو استخدامها فى معامل الأحياء للدراسة , ويمكن
الحصول عليها فى أوروبا وأمريكا من الشركات التى تعمل فى تجهيز الاحتياجات
البيولوجية أو من خلايا النحل المصابة التى يشاهد فيها تخريب لأقراص الشمع .
ويمكنك البدء فى تربية ديدان الشمع بتوفير الأقفاص اللازمة , والغذاء , والبيئة
المناسبة للنمو وباقى العناصر اللازمة لها .



& مستلزمات
التربية

Rearing Facilities


يتطلب
تربية ديدان الشمع توفير حاويتين على الأقل , واحدة لتربية اليرقات , والثانية
للحشرات البالغة لتتزاوج فيها وتضع البيض , ومن المناسب استخدام وعاء من الزجاج ذى
فوهة واسعة لتربية اليرقات
caterpillars , ويمكنك استخدام
الأوعية المعدنية , لكن عليك تجنب استخدام الأوعية الخشبية لأن اليرقات قد تمضعها
وتتلفها , وتغطى فوهة الأوانى بقطعة من الشاش الرقيق لتسمح بتهوية الوعاء .



قم
بغلى الأوعية والأغطية فى الماء لتعقيمها قبل أن تبدأ فى تربية مستعمرات ديدان
الشمع , وأيضاً لابد من تنظيف هذه الأوعية وغليها عند كل مرة تبدأ فيها بتربية
مستعمرة جديدة , فهذا الأسلوب سوف يساعدك فى تجنب نمو العفن
mold والأمراض القاتلة التى قد تصيب الديدان وتتسبب فى قتل المستعمرة
بالكامل .



عندما
تبدأ اليرقات البالغة فى غزل شرانقها
cocoons , يجب أن تضع فى
وعاء التربية قطعة من ورق التجليد المقوى والمموج , حيث ستتحرك اليرقات إليها
وتقوم بغزل شرانقها عليها .



&
الطعام
Food


ديدان
الشمع من الحشرات المزعجة لمستعمرات نحل العسل , حيث تتغذى على حبوب اللقاح والعسل
وجلود اليرقات المدمجة فى أقراص الشمع . ويمكن تربية ديدان الشمع بطريقة أيسر
وأسهل وبشكل اقتصادى على حمية صناعية
artificial
diet

.



g الحمية
الأولى

Diet 1


تتكون
هذه الحمية من : سبعة أجزاء من طعام الكلاب الجاف , تخلط مع جزء واحد من الماء
وجزئين من العسل خلطاً جيداً وتترك لمدة يوم واحد . ويجب أن يكون المخلوط ناعماً
غير لزج .



g الحمية
الثانية
Diet 2


تتكون
هذه الحمية من : صندوق واحد من مخلوط حبوب جربر
Gerber's Mixed Cereal المعد لغذاء الأطفال , وسبعة ملاعق من العسل وسبعة ملاعق من
الجلسرين , وثلاث ملاعق من الماء , تخلط السوائل معاً ويرطب بها مخلوط الحبوب ,
ويشكل هلى هيئة كرات صغيرة .



جرب
أى من الحميتين واختار التى تناسبك , حيث أن 0.5 – 1 باوند ( 0.22 –0.45 كيلوجرام
) من الحمية يكفى لانتاج 500 يرقة ناضجة .



تزدهر
يرقات ديدان الشمع فى الظلام الدافئ ( عند 29.5 ْم ) , وفى الأماكن ذات التهوية
الرديئة . ويمكن للمستعمرة أن تنتج يرقات طوال العام .



& دورة
الحياة
Life Stages



لهذه
الحشرة أربعة مراحل تطور , هى : البيضة
egg , اليرقة larva (waxworm) , العذراء pupa , الطور البالغ adult , أو الفراشة moth. ويمكن لأنثى واحدة أن تضع أكثر من 1600 بيضة , تفقس البيضة خلال
أربعة أيام وتظل تتغذى لمدة شهر كامل , وتنسلخ سبعة مرات , وتصل إلى أقصى نمو لها
خلال الطورين الآخرين من حياتها , وتسغرق هذه العملية من 6 – 7 أسابيع على درجة
حرارة 29.5 – 32 ْم , ورطوبة عالية , حيث تقوم اليرقات كاملة النمو بغزل شرانقها
لتمر بطور العذراء .



يمكن
حصاد اليرقات الناضجة كل ثلاث أيام عندما يبدأون فى غزل الشرانق , حيث تجدهم
يزحفون تجاه قطعة الورق المقوى لغزل الشرانق .



أن
وضع قطعة الورق هذه يسهل جمع اليرقات وتخزينها وهى كاملة النمو , حيث يمكن حفظها
وهى كاملة النمو عند درجة حرارة 15 ْم , ورطوبة 60% لمدة 2 – 3 شهور .



يمكنك
فصل الشرانق الحريرية عن اليرقات الناضجة عن طريق إثارتها باستخدام مادة مبيضة
مخففة لمدة 20 دقيقة , وتتكون هذه المادة المبيضة من جزء واحد من هيبوكلوريت
الصوديوم
sodium hypochlorite تركيز 5.25 % , ويخفف باضافة 5 أجزاء من
الماء .



بعد
ذوبان الحرير , تشطف اليرقات بماء جار وتجفف فى مجفف قبل وضعها فى أوعية التخزين .



يجب
أن تحفظ بعض العذارى
pupae عند درجة حرارة
29.5 ْم من أجل الحصول على الطور الكامل لاستمرار ازدهار المستعمرة , توضع هذه
العذارى فى إناء به شرائط من الورق الأسود , أو شرائط من الورق المقوى المثنى مثل
المروحة وتثبيته بدبوس ورق , حيث ستقوم الاناث بوضع بيضها على هذه الشرائط ,
وبعدها يمكن نقل هذه الشرائط إلى وعاء التربية , حيث يمكن وضع 1000 بيضة مع كمية
من الطعام مقدارها 0.22 – 0.45 كيلوجرام وذلك للحصول على ما يقرب من 500 يرقة
ناضجة .



عندما
تخرج الحشرات الكاملة يمكنك تمييز الذكور من الاناث عن طريق النظر إلى مؤخرة
الجناح , حيث تجد أن حافة الجناح فى الاناث مستقيمة نسبياً , فى حين أن حافة
الجناح فى الذكور تكون مموجة قليلاً مثل حافة المحارة . وبعد التزاوج تضع الاناث
لبيض لتعود دورة الحياة من جديد .



تباع
هذه الديدان المجففة لهواة صيد السمك لقدرتها العالية فى جذب الأسماك .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:24 pm

الفصل
الأول



تعريف بنحل العسل


Introducing the
Honeybee




مقدمة عن النحل Introduction About Bee





النحل Bee ....
إسم عام لحشرة مجنحة تتغذى على الأزهار . ذات جسم متفرع مغطى بالشعر . يعتمد النحل
على حبوب اللقاح
pollen بإعتبارها مصدر البروتين
protein , وعلى
رحيق الأزهار
flowernectar أو
الزيوت بإعتبارها مصدر الطاقة .



تقوم الإناث البلغة بجمع حبوب اللقاح لتغذية اليرقات , وفى أثناء
الجمع هذا لا بد أن يفقد منها بعضاً من حبوب اللقاح عند تنقلها من زهرة لأخرى و
وهذا الفقد هام جداً للنبات , لأنه من خلاله تتم عملية التلقيح بسقوط حبوب اللقاح
على مدقات
pistils ( أعضاء التأنيث فى
النبات ) الأزهار الأخرى من نفس النوع , محدثة التلقيح الخلطى
cross-pollination .


النحل ... فى الحقيقة .... أكثر الحشرات أهمية فى تلقيح النباتات ,
فهى بإعتمادها على النباتات تصنع نموذجاً رائعاً من التكافل
symbiosis يعرف باسم تبادل المنفعة mutualism , وهو إجتماع بين أحياء غير متشابهة يفيد
كلاً منها الآخر .



لأغلب أنواع النحل جسم متفرع أو ريشى الشكل , مملؤ بالشعر , يساعده على جمع حبوب اللقاح . إناث النحل –
مثلها مثل باقى أعضاء رتبة غشائية الأجنحة
hymenopterans --
تقوم باللدغ الدفاعى .



ليست كل أنواع النحل قادرة على إنتاج العسل من الرحيق , لكن نحل
العسل أحد أنواع النحل المنتجة للعسل من الرحيق . إن نحل العسل
Honey bees والنحل عديم اللسع stingless من أنواع النحل التى تكتنز كميات كبيرة من
العسل , والتى يقوم النحاليين بحصادها للإستهلاك الآدمى .



البناء الإجتماعى وعادات التعشيش


NESTING HABITS SOCIAL STRUCTURE AND


للنحل عادات إجتماعية , وعادات تعشيش متنوعة . وقد زود هذا التنوع
العلماء بمختبر طبيعى لدراسة التطور والسلوك الإجتماعى فى الحشرات .



النحل الإنفرادى Solitary Bees


يتصف النحل البدائى primitive
bees
– مثله مثل أقربائه من الزنابير wasps – بصفة العزلة والإنفراد . فكل أنثى تنشأ الملجأ
الخاص بها , حيث تبنى غرفاً طينية تضع فيها صغارها . وتضع حبوب اللقاح المرطبة
بالرحيق أو بالزيت فى غرف منفصلة , حتى يتجمع الوفير من الغذاء الذى يزود الصغار (
اليرقات ) عند فقسها من البيض بالغذاء
اللآزم لوصولها إلى الحجم الكامل . ولهذا فهى تضع البضة فوق كتلة من حبوب اللقاح
وتختم الغرفة ( الخلية أو العين ) ثم تبدأ من جديد فى بناء غرفة أخرى ... وهكذا .






النحل الإجتماعى Social Bees


تتصف بعض أنواع النحل بصفة " الطائفية communal
" , وهى أنواعاً تشبه النحل الإنفرادى , عدا أن عدد الإناث فى فى نفس الجيل
generation تستخدم نفس العش nest , وتصنع كلاً منها غرفها الخاصة لتبيت فيها
بيضها ويرقاتها وعذاراها
pupae . إن
القليل من أنواع النحل فقط تحيا حباة نصف إجتماعية فى مستعمرات صغيرة مكونة من 2 –
7 نحلات من نفس الجيل , يكون أحدها ملكة أو واضعة بيض وباقى الأفراد يمثلون
الشغالات .



إن حوالى 1000 نوع من النحل تحيا فى مستعمرات صغيرة تتكون من الملكة
وعدد قليل من البنات الشغالات . فى هذه المستعمرات يكون الإختلاف فى المظهر
والسلوك بين الشغالات والملكات صعب تمييزه . مثل هذه الأنواع تسمى "
primitively eusocial " , بمعنى أنها
أنواع بدائية ذات حياة إجتماعية حسنة حقيقية
, تكون مستعمرات مؤقتة تموت فى الخريف , و تعيش الملكة المخصبة فى الشتاء
فقط . يعتبر النحل الطنان
Bumblebees
مثالاً للأنواع الأسرية .



إن النحل ذو الحياة الإجتماعية الحقيقية eusocial يعيش فى مستعمرات كبيرة تتكون من إناث جيلين
متداخلين , هما : الأمهات
mothers (
الملكات ) , والبنات
daughters (
الشغالات ) . أما الذكور
Males التى
تسمى اليعاسيب
drones فهى لا تمثل جزءاً من
منظومة المستعرة , ويقتصر دورها على مرافقة الملكة فقط .






النحل المتطفل Parasitic Bees


النحل المتطفل أو الوقواق cuckoo , هو نحل لا يتغذى أو يبنى أعشاشه بنفسه
ولكنه يستخدم أعشاش وأغذية الأنواع الأخرى من النحل ليزود بها صغاره الطفيلية .
يوجد النحل المتطفل فى نوعيين هما :



·
cleptoparasitic bees


·
social parasites


يقوم نحل Cleptoparasitic بإحتلال أعشاش النحل الإنفرادى وإخفاء بيضهم
فى غرف الحضنة الخاصة بالعائل وغلقها قبل
أن يقوم العائل بوضع بيضه فيها . وتقوم صغار النحل الطفيلى بالتغذية على الغذاء
الذى خزنته إناث العائل فى غرف الحضنة . كما أن إناث النحل الطفيلى تقوم بقتل بيض
ويرقات العائل .



أما النحل الإجتماعى التطفل Social parasites فهو نحل يقوم بقتل
الملكة المقيمة , ووضع بيضه الخاص به فى خلايا
cell العائل , ثم يجبر شغالات العائل على رعاية
صغار النحل المتطفل . إناث النحل الطفيلى تنقصها مميزات عديدة مثل سلال حبوب
اللقاح
pollen baskets أو
فرش حبوب اللقاح منذ ان توقفوا عن تغذية صغارهم .



العائلات FAMILIES


هناك 11 عائلة من النحل ( أنظر التصنيف العلمى )
يميز العلماء بينهم عن طريق الإختلافات الرقيقة فى تعريق الأجنحة و بالتركيب
الدقيق لأجزاء الفم وبصفات مجهرية أخرى . على كل حال , فلكل عائلة من النحل صفات
وصفية أخرى تشمل : الحجم , سلوك التعشيش والتغذية , سهولة رؤية صفات الجسم مثل
الشعر , طول اللسان , شكل وتركيب حامل حبوب اللقاح .



نحل ورق السيلوفان Cellophane bees , هو نحل عديم
الشعر نسبياً , ذو ألسنة متشعبة قصيرة .
وهو أقرب شبهاً بالزنابير منه بالنحل , ولذلك يعتبر هذا الطراز من النحل البدائى .
وهم يقومون بتخطيط أنفاق أعشاشهم وخلايا اليرقات بإفراز يتصلب فى هيئة غشاء من
السيلوفان
cellophane . يحمل هذا النحل حبوب
اللقاح فى شعر الأرجل أو داخلياً فى حاصلة
crop تشبه المعدة .


نحل المنجم Mining bees , هو مجموعة كبيرة من
النحل تصنع أعشاشها فى التربة , تتفرع هذه الأعشاش إلى العديد من الغرف , وكل غرفة
تنتهى بخلية ( عين ) أو أكثر . وهذا النحل إما أن يكون إنفرادى أو عام يعيش
منفصلاً أو فى أعشاش متقاربة . يحمل هذا النحل حبوب اللقاح على الجسم او فى شعر
الأرجل .



نحل العرق أو النحل الكادح Sweat bees , نحل صغير
, داكن اللون , له شعر قصير . وهو أيضاً , يبنى أعشاشه فى الأرض , لكنه قد
يعيش فى مجتمعات يساعد كلاً من ساكنيها الأخر . تحمل حبوب اللقاح فى مناطق تشبه
الفرشاة
brushy areas بالقرب من قواعد الأقدام
أو فى شعر الجسم .



النحل قاطع الأوراق Leafcutter bees , والنحل البناء mason bees ينتميان إلى عائلة النحل طويل اللسان التى تمتلك
شعراً خاصة لحمل حبوب اللقاح فى الجهة السفلى من البطن . يصنع هذا النحل أعشاشه
الخاصة به غالباً فى تجاويف معدة سابقاً , وقد يعيش فى مجموعات من الأعشاش الفردية
. بعض هذا النحل يستعمل فى الزراعة لتلقيح المحاصيل .



النحل الحفار Digger bees , يميز بسرعة الطيران
وعدم الوضوح
fuzzy ,ربما يبنى أعشاشه فى
الأرض بشكل إنفرادى او فى عناقيد كثيفة أو ربما ينقب
excavate أعشاشاً
فى الخشب . لهذا النحل ألسنة طويلة , وهو رائع فى جمع حبوب اللقاح من النباتات .
وهو يحمل حبوب لقاحه فى مناطق فرشاتية
brushy areas
بالقرب من منتصف الرجل الخلفية .يعتبر نحل الخشب
Carpenter bees أيضاً من عائلة النحل
الحفار .



أكثر أنواع النحل الفة هو نحل العسل وأقربائهم
المقربين . فى هذه العائلة يصنع النحل أعشاشاً معقدة ويعيش فى مجتمعات شديدة
التعقيد , التركيب الحامل لحبوب اللقاح فى هذا النحل عبارة عن منطقة محاطة بالشعر
الناعم المنتصب على حلقة واحدة من الرجل الخلفية , ويعرف هذا التركيب باسم سلة
حبوب اللقاح
pollen basket أو ال
corbicula . ينقسم هذا النحل إلى أربعة قبائل هى :


·
النحل السحلبى orchid bees .


·
النحل الطنان bumblebees .


·
النحل عديم اللدغ stingless bees .


·
نحل العسل honey bees .





التصنيف العلمى Scientific classification


يكون النحل عائلة فائقة superfamily تعرف باسم Apoidea . ويكون نحل ال Cellophane عائلة ال Colletidae , ويكون نحل المنجم mining عائلة ال Andrenidae, ويكون النحل الكادح sweat عائلة Halictidae , ويكون النحل قاطع الورق leafcutter والنحل البناء mason وما
ينتسب إليه من أنواع أخرى عائلة
Megachilidae ,
ويكون النحل الحفار
digger عائلة
Anthophoridae ,
ويكون نحل العسل
honey وما ينتسب إليه عائلة Apidae .


النحل الكادح ( نحل العرق ) Sweat Bee


النحل العرق . إسم عام لعائلة كبيرة من النحل ,
ينجذب أفرادها للأملاح الموجودة فى عر ق الإنسان . أغلب أفراد نحل العرق صغيرة
الحجم إلى متوسطة , طولها من 3 إلى 10 ملليمتر , لونه العام اسود أو معدنى , والعض
اخضر لامع أو أصفر صاخب . يشيع وجود نحل العرق فى كل مكان عدا إستراليا حيث يندر
وجوده نسبياً .



منه حوالى 1000 نوع فى الولايات المتحدة , كندا
, أمريكا الوسطى , وتتعدد أنواع نحل العرق
خاصة فى أمريكا الشمالية ولو أن حجمها الصغير يجعلها مبهمة نسبياً , لكن المئات
منها تعج بها الزهور فى الحدائق أو المراعى . من الصعب تمييز الأنواع المختلفة عن
بعضها البعض . أغلب نحل العرق يزور الأزهار المختلفة , وهو لا يلدغ إلا إذا لامسته
أو حاولت الإمساك به .



تختلف دورة حياة نحل العرق إختلافاً كبيراً من نوع
لآخر . تبنى أغلب الأنواع أعشاشها فى الأرض , لكن البعض يعشش فى الخشب . تتكون
الأعشاش عادة من نفق رئيس مفرد به غرفة واحدة أو أكثر ترتفع من التفرعات الجانبية
. فى بعض الأنواع , يقوم النحل بشكل دائم بحراسة مدخل العش .



داخل كل عائلة مدى واسع من التطور الإجتماعى ,
فبعض الأنواع مثل نحل العرق الشرقى , جرت دراسته بشكل مركز , أمكن من خلاله معرفة
الكثير عن تطور السلوك الإجتماعى بين الحشرات .



إن العديد من أنواع
النحل الإنفرادى , تقوم إناثه ببناء الأعشاش وشغلها بمفردها , و يمثل هذا السلوك
النموذج الأكثر بدائية فى طريقة التعشيش . فى بعض أنواع نحل العرق تعشش الإناث
بشكل مشترك , حيث تشترك فى مدخل العش , ولكن بعد المدخل تقوم كل أنثى ببناء عشها
الخاص بها . كما أن العديد من الأنواع التى تشمل نحل العرق الشرقى الشائع نشاهد
فيها مستويات إجتماعية متنوعة تمر من خلال مراحل متسلسلة من التطور الأجتماعى . فى
هذه الأنواع قد يكون هناك عدد من واضعى البيض " الملكات " , فى حين يعمل
باقى سكان العش كشغالات .






فى بعض الأحيان تتداخل أجيال هذا النحل وتعيش
معاً , ويقسمون العمل فيما بينهم . وعلى أية حال , فعلى خلاف العديد من أنواع
النحل الإجتماعى , مثل نحل العسل , نجد أن هناك إتصال قليل بين البالغين .



تقوم النحلة القلوية
alkali bee
, وهى ضرب غير عادى من نحلة العرق , ببناء أعشاشها فى الأراضى القاحلة فى غرب
الولايات المتحدة . على بطن هذه النحلة أشرطة سوداء و لؤلؤئية . هذه النحلة من
النوع الإنفرادى , التى تعشش بشكل جماعى فى الأراضى القلوية التى يترشح فيها الماء
من باطن الأرض مرتفعا ًإ لى السطح , ليكون طبقة ملحية . هذه النحلة تتغذى على
تنويعة كبيرة من من الأزهار , لكنها تنجذب بصفة خاصة إلى البرسيم الحجازى
alfalfa , حيث تعمل على
تلقيحها بشكل جيد . يستعمل مزارعى البرسيم الحجازى الراغبين فى الحصول منه على
البذور حشرة النحل القلوية
alkali bee لتلقيح ازهار البرسيم الحجازى فى غرب
الولايات المتحدة . يقوم المزارعين بتوفير مهاد خاصة للنحل القلوى لكى يتكاثر
مكوناً آلاف النحل من أجل التلقيح .



فى بعض الأنواع
الطفيلية من نحل العرق , تقوم الإناث بإحتلال أعشاش النحل الأخر وتضع بيضها فوق
الغذاء المخزن من فبل النحل العائل . تقوم يرقات نحل العرق بقتل يرقات النحل
العائل وتناول طعامهم . عادة ما يكون العائل نوع أخر من نحل العرق .



التصنيف
العلمى
Scientific
classification



ينتمى نحل العرق إلى
عائلة
Halictidae
و ورتبة غشائية الأجنحة
Hymenoptera
. ويسمى نحل العرق الشائع علمياً باسم
Dialictus zephrum .
ويسمى نحل العرق باسم
Nomia melanderi , ويقع نحل العرق الطفيلى تحت جنس Sphecodes .











النحل قاطع الورق Leafcutting Bee


النحل قاطع الورق ,
إسم عام يطلق على أنواع النحل التى تستخدم الأوراق أو بتلات الأزهار فى بناء
أعشاشها . يوجد النحل قاطع الأوراق فى كل أنحاء العالم . منها حوالى 140 نوع فى
الولايات المتحدة وكندا . ويشير مصطلح
leafcutting bee إلى عدد كبير من أنواع النحل التى تنتمى إلى
الأنواع التى تستعمل أوراق النباتات فى بناء أعشاشها . فى كل مجموعة يوجد أكثر من
3000 نوع من النحل البرى فى العالم , وأكثر من 600 نوع فى الولايات المتحدة وكندا
.



النحل قاطع الورق
أسود اللون مع شعر أبيض او فضى و وقد يوجد فى قمة البطن شرائط رقيقة من الشعر
الأبيض . وفى الجانب السفلى من بطن الإناث توجد فرساة كثيفة من الشعر تستخدم فى
حمل حبوب اللقاح . الذطور عادة أصغر من الإناث , وفى كثير من الأنواع يكون الوحه
أكثر شعراً فى الذكور عنه فى الإناث . يتراوح حجم النحلة من الصغير إلى المتوسط
وعادة مايكون طول النحلة ما بين 1 – 2 سم .



إن أنواعاً قليلة من
النحل قاطع الأوراق تشترك إناثها فى مدخل العش , لكنها تقوم بتشييد خلايا العش ,
وتميل لوضع حضنتها منفصلة . أغلب أنواع النحل قاطع الأوراق تعيش حياة إنفرادية ,
وتقوم كل أنثى ببناء عشها الخاص بشكل مستقل , وأغلب الأنواع تكون تجمعات كثيفة من
الأعشاش المنفردة . وتوجد أغلب الأعشاش فى الأماكن المجوفة مثل سيقان النباتات
المجوفة , الأشجار المجوفة , أعشاش الزنابير البنأة القديمة , أعشاش الطيور ,
أصداف القواقع , ثقوب الأشجار التى كونتها الحشرات المجوفة
boring insects , لكن هناك
مجموعة واحدة من النحل قاطع الأوراق تقود بثقب الرمال لعمل أعشاش لها .



قدم النحل قاطع
أوراق البرسيم الحجازى
alfalfa
leafcutting bee
إلى
الولايات المتحدة من غرب أسيا فى عام 1930 من أجل إستخدامه فى تلقيح نباتات
البرسيم الحجازى . وقد جرى أقلمة هذا النحل على التغذية من أزهار البرسيم الحجازى
التى يميل نحل العسل
honey
bees
إلى تجنبها . إن أزهار البرسيم الحجازى الصغيرة يجب أن تفتح
بثقبها من قبل الحشرات الملقحة التى تحصل على حبوب اللقاح من أسدية الأزهار المحملة
بها فى الربيع .



ويجرى إدارة النحل
قاطع أوراق البرسيم الحجازى لتلقيح البرسيم فى ولايات
Washington, Oregon, California, Idaho, Montana . تعتبر عملية
إنتاج هذا النحل من الأعمال التى تدر العديد من ملايين الدولارات فى الولايات
المتحدة و روسيا .



تستخدم كل أنثى من
إناث النحل قاطع أوراق البرسيم الحجازى ما يقرب من 15 ورقة أو بتلة
petal لبناء خلية الحضنة ( مقصورات الصغار ) . تقوم
النحلة بتجهيز الخلية بحبوب اللقاح والرحيق , وتضع البيض فوق حبوب اللقاح , ثم
تختم الخلية بعد ذلك تاركة اليرقات لتنمو وتتطور إلى نحلة بالغة . إن سلسلة خطية
من مثل هذه الخلايا يجرى إنتاجها فى ثقب عش قطره من 6 – 8 ملليمتر . ويمكن لكل
أنثى أن تنتج أكثر من 40 ذرية
offspring , وإن كانت تضع فى العادة ما بين 12 16 ذرية
.



أغلب الأعشاش تصنع
فى الربيع ولا يظهر الجيل الاحق إلا فى ربيع العام التالى . على أية حال , تظهر
بعض الإناث بعد أسابيع قليلة ويصنعن الجيل الثانى من الأعشاش فى نفس الصيف .



يسبب النحل قاطع
الأوراق أضراراً بشكل عرضى لبعض نباتات الزينة مثل الورد إذا تجمع عدد كبير من
الإناث فى منطقة واحدة , وعادة ما يكون هذا الضرر بسيط وعارض . ويمكن للزراع حماية
النباتات بتغطيتها بالشاش فى الوقت الذى يبحث فيه النحل عن مواد يستخدمها فى بناء
الأعشاش .



التصنيف
العلمى
Scientific
classification



يصنف النحل قاطع
الأوراق تحت جنس
Megachile
, وعائلة
Megachilidae
, ورتبة
Hymenoptera
. ويسمى النحل قاطع ورق البرسيم الحجازى علمياً باسم
Megachile rotundata. .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:24 pm

النحلة البناءة Mason Bee


إسم عام للنحل
الإنفرادى الذى يبنى جزءاً من عشه أو كله بالطين أو ألياف النبات الممضوغة , والتى
تتحول إلى هيئة معجون . بعض الأنواع تبنى أعشاش الطين فوق الأسطح المكشوفة مثل
الصخور . فى حين أن أنواعاً أخرى منها تبنى حواجز طينية بين السلاسل الطولية
لخلايا الحضنة ( مقصورات اليرقات ) التى تنتج فى التربة , سيقان النباتات المجوفة
, الفجوات سابقة التجهيز , بما فى ذلك أصداف القواقع الفارغة , أنفاق الحشرات فى
الأخشاب .



أغلب حشرات النحل
البناء أصغر من حشرة نحل العسل وإن كان بعضها قد يصل فى حجمه إلى حجم حشرة نحل
العسل أو إلى نفس طولها تقريباً . أجسامها قوية , وكثير من الأنواع لونها أخضر
معدنى أو مزرق . يشيع وجود النحل البانى فى غرب الولايات المتحدة , خاصة فى مناطق
الغابات , كما توجد فى أجزاء أخرى من نصف الكرة الشمالى . إن ما يقرب من 140 نوع
من النحل البانى توجد فى أمريكا الشمالية , إضافة إلى 200 نوع برية فى العالم .
لهذ النوع من النحل إبرة لدغ
sting , لكنه لا يهاجم دفاعاً عن نفسه مالم يلمسه أحد .


نحل البساتين البناء
orchard mason bee
أو نحل البساتين الأزرق
blue
orchard bee
, هو نوع لونه أسود مزرق معدنى , يبلغ طوله حوالى 13 ملليمتر .
يستوطن أمريكا الشمالية . تخصص فى جمع حبوب اللقاح من أزهار أشجار الفاكهة . فى
بعض أجزاء الولايات المتحدة يستخدم هذا النحل فى تلقيح أزهار أشجار البساتين خاصة
التفاح . يبنى هذا النحل أعشاشه فى تجاويف الأخشاب , وتفضل الإناث عمل أعشاشاً
قريبة من بعضها البعض فى التجمعات .



هذه الصفات تستخدم
فى تجميع قدر كافى من النحل منطقة واحدة للتلقيح التجارى . تعمل كتل الخشب المحفور
فيها ثقوب على جذب النحل للعشعشة . هذه الأعشاش تتدلى من الأشجار أو توضع فى فى
ملاجئ لحمايتها من الطقس المغاير .



يتزاوج نحل البساتين
البناء فى الربيع , ولذلك تبدأ الاناث فى جمع حبوب اللقاح ووضع البيض . تتغذى
يرقات النحل لعدة أسابيع داخل داخل الخلايا المغلقة . وفى نهاية الصيف تتحول هذه
اليرقات الى عذارى
pupate
, وبحلول الخريف , ووصولاً الى الشتاء , تتحول هذه العذارى داخل شرانقها
cocoons . وفى الربيع
تخرج من الشرانق , متزامناً ذلك مع ظهور ازهار العديد من المحاصيل البستانية .
وعند ذلك يبدأ الجيل الجديد فى اعادة دورة الحياة مرة أخرى .



يتميز نحل البساتين
البناء
Orchard mason bees
بنشاطه الشديد فى عملية التلقيح . ان اثنين أو ثلاث اناث يمكنها تلقيح ما يعادل
شجرة تفاح بالغة فى الموسم الواحد , فهى تطير فى الجو البارد والممطر , وعليه يمكن
استبدال أو تكملة نحل العسل فى البستان بالنحل البناء فى بعض الحالات التى يقل أو
ينعدم فيها وجود نحل العسل .



هناك نوع أخر من
النحل البناء يستخدم فى عملية تلقيح النباتات , ففى أمريكا الشمالية أنواع من
النحل البناء تسمى " نحل التوت الأزرق أو عنب الدب
blue blueberry bee " تستخدم فى
تلقيح نباتات عنب الدب الأزرق .



يستوطن النحل
اليابانى ذى الوجه النفيرى
Japanese hornfaced bee , بلاد اليابان حيث يستخدم هناك فى تلقيح
التفاح لأكثر من 50 سنة مضت . ان أنثى واحدة من اناث هذا النحل قادرة على تلقيح ما
يقرب من 2000 زهرة من أزهار التفاح فى اليوم .



ويستخدم النحل
الأسبانى ذى الوجه النفيرى
Spanish hornfaced bee بنفس الطريقة فى تلقيح أزهار شجر اللوز فى
اسبانيا .



التصنيف
العلمى
Scientific
Classification



يقع النحل البناء فى
جنس
Osmia
من عائلة النحل قاطع الورق المسماة
Megachilidae , وتحت رتبة Hymenoptera . ويسمى نحل
البساتين البناء علمياً باسم
Osmia lignaria , ويسمى النحل اليابانى ذى الوجه النفيرة علمياً باسم Osmia cornuta , ويسمى النحل
الأسبانى ذى الوجه النفيرى علمياً باسم
Osmia cornifrons , أما نحل عنب الدب الأزرق فيسمى Osmia
ribifloris
.


النحلة الحفارة Digger Bee


النحلة
الحفلرة , إسم شائع لمجموعة من النحل القوى , سريع الطيران , الذى يعشش فى الأرض ,
ةيتغطى جسده بما يشبه الفراء المخملى اللون . يتوجد هذا النحل فى مختلف أنحاء
العالم , ويوجد منه آلاف الأنواع , منها 900 نوعاً فى الولايات المتحدة وكندا .
يزور النحل الحفار أنواعاً عديدة من الأزهار , حيث يعتبر أحد أهم الحشرات الملقحة
للنباتات . يطلق على النحل الحفار أيضاً اسم " النحل ذى الوجه الطويل
longhorned bees , ذلك بسبب طول قرون
الأستشعار فى الذكور .



يقترب
حجم النحل الحفار من حجم نحل العسل , لكنه قد يزيد فى حجمه ليصل الى حجم النحل
الطنان
bumblebee . يعشش هذا النحل غالباً فى الأرض , ويخطط خلايا الحضنة بافراز
يشبه الشمع . فى بعض الأنواع تبنى الإناث برجاً
turret
مميزاً يشبه المدخنة
chimney ذات المدخل
المتسع . تعشش انواع أخرى من النحل الحفار فى الأخشاب , والبعض يتطفل على النحل
الآخر . النحل الحفار الطفيلى لا يبنى أعشاشاً . يبدى النحل الحفار سلوكاً شيقاً
فى التعشيش والتغذية . فالعديد من الأنواع تعشش فى تجمعات كثيفة , وتنطلق حشود
الذكور حول مواقع التعشيش منتظرة خروج الإناث . وفى النوع الواحد يمكن للذكور
الكشف عن وجود الاناث قبل خروجها , وفى هذه الحالة تقوم الذكور بحفر ثقوب فى الأرض
حيث مكان خروج الإناث , ثم يقبعون فى انتظار خروجهن . فى حين تتقاتل ذكور أخرى ,
وبالطبع تفوز النحلات الأكبر .



يسمى
النحل الحفار أيضاً باسم " نحل عنب الدب الجنوبى الشرقى
blueberry southeastern
" وذلك بسسب كونه قد تخصص فى تلقيح نباتات عنب الدب وجمع حبوب لقاحها , وهو
أكثر كفائة فى تلقيح هذه النباتات من نحل العسل ومن النحل الطنان . نوع أخر من
النحل يسمى " النحل الشاحب
pallid bee " يبدى عروضاً رائعة أثناء قيامه بالتزاوج فى الربيع , حول
الأعشاش فى صحراء أريزونا . إن نحل كثيب الرمل الهادئ
Pacific sand dune bee ينتمى الى النحل الحفار الذى يعشش فى كثبان الرمل على شواطئ
كاليفورنيا , أوريجون و واشنطون . تحفر الإناث أعشاشاً على عمق 90 سم فى كثبان
الرمل المضغوطة .



التصنيف العلمى Scientific classification


ينتمى
النحل الحفار الى تحت عائلة
Anthophorinae , وعائلة Anthophoridae , ورتبة Hymenoptera . يسمى نحل عنب
الدب الجنوبى الشرقى علمياً باسم
Habropoda laboriosa , ويسمى نحل كثبان الرمل الهادئ باسم Habropoda
miserabilis
, ويسمى النحل
الشاحب باسم
Centris pallida .

نحل
الخشب
Carpenter Bees





فى بعض الأحيان يصبح نحل الخشب من الحشرات
المزعجة عندما يحوم
hover بشكل عصبى فوق
رؤوس الناس مسبباً لهم الرعب والفزع , ويشتكى السكان , ليس فقط من الطبيعة
العدوانية لهذا النحل , ولكن من الثقوب التى يحدثها فى خشب الشبابيك والعوارض
الخشية , والأسقف الخشبية والأثاثات الخشبية الموجودة خارج المنازل , والمراكب
الخشبية , وأعمدة الهاتف , والاسوار والأسيجة وأطراف الأشجار الميتة .



ان
الأضرار التى يسببها هذا النحل فى بداية الأمر تكون بسيطة , لكن ما يحدثه من أنفاق
جديدة قد يتصل بالأنفاق القديمة مكونناً أنفاقاً كبيرة ضارة بالأخشاب . كما أن
نشارة الخشب الصفراء الناتجة من حفر الأنفاق تخرج مختلطة ببراز الحشرة مسببة مناظر
قبيحة الشكل .



&
تعريف بنحل الخشب
Identification



نحل
الخشب يشبه النحل الطنان , حيث يبلغ طوله من 2 – 2.5 سم , الجسم ثقيل , لونه أزرق
مسود أو أسود ذى لمعان أخضر أو أرجوانى معدنى , الصدر مغطى بشعر أصفر لامع أو أبيض
أو برتقالى , والبطن – خاصة الجانب العلوى – سوداء براقة , عارية من الشعر . أما
الذكور فبرأسها علامات بيضاء , وتطير بشكل عدوانى , لكنها غير مؤذية بسبب غياب
إبرة اللسع .



الإناث
ذات رؤوس سوداء , لطيفة , نادراً ما تقوم باللسع , لها فرشاة كثيفة من الشعر على
الأرجل الخلفية , فى حين ان النحل الطنان له سلال حبوب لقاح كبيرة , وعديد من
الشعر الأصفر على البطن .



اليرقات
كيسية الشكل بيضاء , عديمة الأرجل , الرأس كروية تحمل أجزاء فم صغيرة .العذارى
توجد ساكنة فى شرنقة .



&
العادات ودورة الحياة
Life Cycle
and Habits



يتحول
كلً من ذكر وأنثى نحل الخشب الى حشرات بالغة بمرور الشتاء داخل أعشاشهم النفقية ,
وتظهر الحشرات البالغة فى الربيع – إبريل وبداية مايو – وتتزاوج . تقوم الإناث
بتزويد الأنفاق بخبز النحل – مزيج من حبوب اللقاح والرحيق – وتضع بيضة فوق قمة
كتلة الخبز وتغلق الخلية أو العين بلب الخشب الممضوغ .



تقوم
الأنثى بثقب النفق بفكوكها ( أجزاء الفم ) بمعدل بوصة كل ستة أيام مكونة فتحة
مستديرة نظيفة عند مدخل النفق ذات حافة حادة عرضها ما بين 0.9 سم إلى 1.25 سم فى
الجهة الجانبية من القطعة الخشبية المقام فيها النفق , ويظل عرض النفق من الداخل
ما بين 2.5 سم إلى 5 سم , ثم يتحول بمعدل 90 درجة ناحية اليمين ويستمر فى هذا
الاتجاه لمسافة 10 – 15 سم طول , وقد يصل طوله إلى ثلاثة أمتار فى حالة قيام عدد
كبير من النحل باستخدامه .



فى
حالة قيام زوج من النحل فقط باستعماله يكون الضرر الحادث فى النفق بسيط , لكن فى
حالة قيام عدد كبير من النحل باستعماله لعدة سنوات صار الضرر بالغاً .



يمكن
لكل أنثى أن تمتلك من 6 إلى 8 خلايا ذرية ( حضنة ) مختومة فى سطر خطى فى نفق واحد
. تتطور اليرقات المزودة بخبز النحل لتتم دورة حياتها فى 30 إلى 40 يوم . وتقوم
الحشرات البالغة الجديدة بمضغ حواجز الخلايا ( العيون ) لتظهر فى نهاية أغسطس ,
وتقوم بجمع حبوب اللقاح وتخزنها فى الأنفاق الموجودة , تمهيداً لعودتها إلى هذه
الأنفاق للبيات الشتوى
hibernate والتزاوج فى
الربيع التالى . حيث تموت حشرات الجيل السابق البالغة . وهى ليست حشرات اجتماعية ,
تكون جيل واحد كل عام .



مقدمة
عن نحل العسل
Honey Bee


نحل العسل Honey Bee , اسم
شائع لعدد من الأنواع ذات التنظيم الإجتماعى العالى , والتى إشتهرت بكونها منتجة
للعسل , الأمر الذى حذى بالبشر إلى تدجينها
domesticated . يعتبر نحل العسل
الأوروبى من أهم الأنواع فى الزراعة الحديثة وفى الطبيعة , لكونه يقوم بتلقيح
المحاصيل الإقتصادية والنباتات البرية . يستوطن النحل أسيا , الشرق الأوسط ,
ويعتقد أنه قدم من أمريكا الشمالية عن طريق المستعمرين الأوروبيين الأوائل . وفى
منصف عام 1800 أصبح النحل واسع الإنتشار . واليوم ينتشر النحل فى أرجاء الأرض عدا
القارة القطبية الجنوبية
Antarctica .


يمكن تربية نحل العسل بسهولة لكونه قادراً على التأقلم فى العديد من
الظروف المناخية والمعملية التى جعلت منه أكثر الحشرات الأرضية دراسة .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:26 pm

أنواع وفصائل وسلالات نحل العسل


هناك حوالى 20000 نوع من النحل البرى فى العالم . بعضاً من هذه
الأنواع لم يتم إكتشافه بعد , والكثير منها لم تتم تسميته حتى الأن
‏15‏/06‏/2008 ولم تجرى دراسته . يوجد
النحل فى مختلف أنحاء العالم عدا المناطق المرتفعة و فى الأقطاب و فى بعض الجزر
المحيطية الصغيرة . إن اكبر تنوع من النحل فى العالم يوجد فى المناطق الدافئة القاحلة من العالم أو نصف الجافة , خاصة فى أمريكا الجنوبية
والمكسيك .



يختلف النحل فى الحجم من أنزاع شديدة الصغر يبلغ طولها فقط 2 ملليمتر
, إلى أنواع كبيرة يبلغ طولها أكبر من 4 سم . أغلب أنواع النحل سوداء أو
رمادية , والقليل الباقى أصفر براق , أحمر
, أو أخضر معدنى أو أزرق .






مجموعات نحل العسل التابعة لعائلة Apidae


1 النحل عديم اللدغ Stingless bees .... ويتبعه الجنس Melipona .


1 النحل الطنان Bumble bees .... ويتبعه الجنس Bombus .


1 نحل العسل Honey bees .... ويتبعه الجنس Apis .





الأنواع التابعة للجنس Apis


1 نحل العسل البرى العملاق
Giant wild bees ...
ومنه النوع
Apis dorsata .


1 نحل العسل البرى الصغير Little wild bees .... و منه النوع Apis florae .


1 نحل العسل الهندى Indian
bees
..... ومنه النوع Apis indica cerana .


1 نحل العسل العالمى International bees ..... ومنه النوع Apis
mellifera
.


يطلق على الثلاث أنواع الثلاثة الأولى إسم نحل العسل الشرقى , وعلى
النوع الرابع نحل العسل الغربى أو العالمى , وهو الذى يشمل كل السلالات التجارية
من نحل العسل .






أقسام نحل العسل من حيث اللون


1 مجموعة النحل الأصفر Yallow bees .


1 مجموعة النحل اتلسنجابى Dark bees .


1 مجموعة النحل الأسود Black bees .


السلالات التابعة لمجموعة النحل الأصفر


1 النحل الإيطالى Italian honey bee ..... ويسمى علمياً Apis mellifera ligustica .


1 النحل المصرى Egyptian honey bee ..... ويسمى علميا ً Apis
mellifera fasciata
.


1 النحل القبرصى Cyprian honey bee ..... ويسمى علمياً Apis mellifera cypia .


1 النحل السورى Syrian honey bee ..... ويسمى علميا ً Apis
mellifera syriaca
.


1 النحل التركى Anatolia
honey bee
.... ويسمى علمياً Apis
mellifera anatolica
.


1 النحل الفلسطينى Phalestinian honey bee ( ضرب من ضروب النحل
السورى ) .



1 النحل اليونانى Greecian bee ... ويسمى علمياً Apis mellifera
cercopia
.


1 النحل اليمنى Yemenian bees .


1 النحل النوبى .... و
يسمى علمياً
Apis minubica .


السلالات التابعة لمجموعة النحل السنجابى


1 النحل الكرنيولى Carnioln bee .... ويسمى علمياً Apis carnica .


1 النحل القوقازى Caueasian bee ..... ويسمى علمياً Apis mellifera caucasica .


السلالات التابعة لمجموعة النحل الأسود


1 نحل شمال إفريقيا Tellian
bee
.... ويسمى علمياً Apis
mellifera intermissa
.


1 النحل الألمانى German bee ..... ويسمى علمياً Apis lehzeni .


1 النحل اليمنى الأسود Black yemenian bee .


1 النحل الهولندى Dutch bee .


1 النحل السويسرى Swiss bee .


1 النحل الفرنسى French bee .


1 النحل الإنجليزى English bee .


الصفات البيولوجية لنحل العسل Apis
Mellifera



وضع نحل العسل فى المملكة الحيوانية


·
الصف .... الحشرات


·
الرتبة .... غشائية الأحنحة Hymenoptera .


·
تحت رتبة ال Apocrita .


·
العائلة .... النحليات Apidae .


·
تحت عائلة Apoidea .


·
الجنس Apis .


·
أسماء أفراد نحل العسل :


# الملكة .... هى الأنثى القادرة على التناسل
فى مستعمرة النحل .



# الشغالة .... هى أنثى غير قادرة على التناسل .


# الذكر .... الفرد الملقح للملكة .


·
أحجام أفراد المستعمرة :


#
الملكة .... من 16 إلى 20 ملليمترطول .



#
الشغالة .... من 10 إلى 15 ملليمتر طول .



#
الذكر .... من 14 إلى 18 ملليمتر طول .



·
عدد أفراد المستعمرة :


فى المستعمرات جيدة الصحة يبلغ عدد أفرادها من
20000 إلى 100000 نحلة من الشغالات , وملكة واحدة , أما الذكور فقد يكون عددها
حوالى 200 أو لا يوجد منها أحد

·
اللغة المستخدمة فى
المستعمرة :



تستخدم الشغالات فى
تواصلها مع باقى الأفراد حركات راقصة محددة , من خلالها يمكن إخبار باقى أفراد
الخلية عن أماكن الرحيق والمسافة بينهم وبين مصدر الرحيق .



·
أين يوجد النحل ؟


يوجد النحل فى كل أنحاء العالم عدا القارة القطبية
.



·
الأماكن التى يعتاد النحل
التواجد فيها :



يتواجد النحل فى الغابات و الأراضى العشبية و
الأراضىألمنزرعة بالأشحار الخشبية .



·
العادات الغذائية :


يتغذى نحل العسل على الرحيق و العسل , وتتغذى
اليرقات على حبوب اللقاح والهلام الملكى
Rpyal jelly الذى تفرزه شغالات نحل العسل .


·
الذرية Offspring


تضع ملكة النحل كل البيض فى المستعمرة بمعدل قد
يصل يومياً إلى 1500 بيضة . يوضع البيض فى العيون السداسية لقرص العسل , حيث يفقس
فى ثلاثة أيام .























































































·
طول فترة الحياة Life span :


تعيش ملكة النحل من 1 – 3 سنوات فى حين يعيش الذكر
فى الربيع من 21 – 32 يوم فى الربيع , و 90 يوم فى الصيف أو حتى يقوم بتلقيح
الملكة , ولا يعيش فى الشتاء , وتعيش الشغالة ما بين 20 – 40 يوم فى الصيف حيث تظل
تعمل حتى الموت , وتعيش ما يقرب من 140 يوم قى الشتاء .



·
الوظيفة functions :


1 الملكة :


تقوم
الملكة بقتل أخواتها والأمهات الكاذبة , التزاوج مع الذكور , تضع 1500 بيضة فى
اليوم , وتضع فى العام ما يقرب من 200000 بيضة , تفرز الفرمون
pheromone
المسمى "
9-hydroxydecenoic acid " , الذى يتركب من HOOC=C-C-C-C-C-C-COH-C .


1 الذكور :


التزاوج مع الملكة الشابة .


1 الشغالات :


صنع قرص العسل ( الشمع ) , خدمة اليرقات , خدمة
الذكور الصغيرة , خدمة الملكة , تنظيف الخلية , جمع الرحيق , جمع حبوب اللقاح ,
جمع البروبوليس , تبخير الرحيق , سد العيون , حماية الخلية , تجويع الذكور , وضع
بيض الذكور , تحريك اليرقات لتكوين ملكة جديدة .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:27 pm

هل لملكة النحل الملكية
دوماً ؟



إن الملاحظة الجيدة , الحذرة لما سبق ذكره عن وضع
النحل فى المملكة الحيوانية يُرينا أن الملكة تمنع الشغالات من التناسل عن طريق
الفرمون الذى تفرزه الملكة لتسيطر به على الشغالات . وهو مركب كيمائى ينتشر من جسم
إلى جسم أثناء عمل الشغالات فى خدمة الملكة .



إن أحد مهام الملكة هى وضع البيض الذى يستهلك كل
جهدها ووعيها , ولو لاحظتها جيداً لوجدت أنه لا وقت لديها للأكل أو الطيران , وسوف
تجد مجموعة من 15 شغالة تقوم بتغذية الملكة بقطعة صغيرة من الغذاء بعد كل مرة تضع
فيها 20 بيضة . الحقيقة أن الملكة لو توقفت عن إفراز الفرمون أو وضع البيض , فإن
بيضة أو أكثر من البيض الحديث سوف يتم تحريكه إلى عين مجهزة خاصة للملكة لانتاج
ملكة بديلة .



تقوم الملكة حديثة الفقس بتدمير ما لم يفقس من
الملكات الأخرى وتقتل أمها , أو تتقاتل مع الملكات الفاقسة الأخرى حتى الموت , ثم
تبدأ فى طيران التزاوج
mating
flights
الذى يسمى طيران الزفاف , وفيه تطير الملكة العذراء virgin queen إلى منطقة يتجمع فيها
مئات أو آلاف من الذكور ( اليعاسيب ) غير المرتبطة عاطفياً والقابعة فى إنتظار
الملكة لتلقيحها أثناء الطيران .



يصعد الذكر على الملكة ويمرر عضوه الذكرى endophallus فى الملكة ويقذف منيه ,
وأثناء القذف يتراجع الذكر إلى الخلف ويتمزق عضوه الذكرى
endophallus خارجاً من جسده , وتظل
بقايه عالقة بالملكة . تصعد ذكور أخرى على الملكة بعد أن يزال العضو الذكرى
لليعسوب السابق لتكرر تلقيح الملكة , بنفس الطريقة , حيث تموت الذكور القائمة
بعملية إخصاب الملكة فوراً بسسب خروج أعضاء بطونها مع العضو الذكرى الذى يتبقى فى
الملكة .



تضع الذكور ما يقرب من 90 مليون حيمن sperm فى قناة بيض الملكة queen's oviducts ,و يخزن ما يقرب من 7
مليون حيمن على إنفراد فى جراب خاص فى جسمها يسمى
spermatheca .


هذه الحيامن sperms تستخدم – خلال زمن قصير – خلال حياة الملكة
فى تخصيب البيض . تضع الملكة صغيرة السن كمية كبيرة من البيض فى السنوات الأولى من
حياتها إلى أن يقل نشاطها فى وضع البيض , أو تضع بيض غير مخصب يتحول إلى ذكور ,
وفى هذه الحالة يجب التخلص من الملكة وإحلال ملكة بديلة وإلا فسوف يقوم النحل
بتغيرها بنفسه .



تتناول الملكة حمية خاصة من الغذاء فى فترة حياتها
اليرقية فى صورة غذاء ملكى
royal
jelly
فى الأيام الثلاثة الأولى , ثم تتناول هلام jelly معدل فيما بعد . يجرى التحكم فى الطائفة عن
طريق كمية الغذاء , وكمية الهرمون الصبيانى
juvenile hormone والماء فى الحمية
اليرقية
larval diet .
ويتطلب الأمر 16 يوماً لتتطور الملكة منذ كانت بيضة . وعندما تقرر المستعمرة تزويد
نفسها بملكة جديدة فإنها تشيد عدة بيوت ملكية , وفى العادة تقوم الملكة التى تظهر
أولاً , بقتل أخواتها الملكات الأخرى والتخلص منهن .



وبعد خمسة أيام من بلوغ الملكة سن الرشد , تبدأ
الملكة العذراء فى سلسلة من طيرانات التزاوج . ونتيجة لذلك قد تتزاوج الملكة مع 6 –
18 ذكر أو أكثر , تخزن خلالها 5 – 12 مليون حيمن خامد فى حويصلة خاصة تسمى القابلة
المنوية
spermatheca .
وبمجرد مرور هذه الفترة الأولى من تزاوج الملكة , تظل لفترة طويلة بدون تزاوج .
وبدلاً عن ذلك , تأخذ بطنها فى الكبر لتلائم مبايضها المخصبة , وتتحول إلى آلة
لوضع البيض .








































































تعيش الملكة من 1 – 3 سنوات , وقد تطول حياتها حتى
خمس سنوات كما تشير بعض التقارير . وفى العادة يموت 60% من الملكات أو تستبدل فى
العام الأول .



إن العلاقة بين الأفراد داخل المستعمرة تبدو معقدة
تماماً , فالملكة عادة ما تتكون داخل المستعمرة من بيضة واحدة من بين البيض الذى
وضعته أمها , وعلى هذا فغالباً ما يتزامن وجود الملكة مع أمها ومع غيرها من
الملكات الأخرى التى تسكن المستعمرة . ونتيجة لهذا النظام الفريد فى تحديد الجنس ,
فمن المحتمل أن نجد ثلاث مستويات من العلاقة بين الأشقاء داخل المستعمرة .
فالأخوات اللائى يعودن إلى نفس الأب يكن عادة ممتازات
super sisters , والذين لهن نفس الآباء
والأخوات يعتبرن أخوات كاملات
full
sisters
, أما الذين ليس لهن آباء مشتركة فيعتبرن أنصاف أخوات half sisters . وعلى هذا فالشغالات لا يمكن إعتبارها خليط
وراثى متجانس
homogeneous genetic mixture .
فالمستعمرة فى الواقع , عبارة عن تجمع من تحت عائلات
subfamilies مختلفة فى أصلها الوراثى
.






تقوم الشغالات المرافقة worker attendants بتغذية وتزيين الملكة ,
كما أن الشغالات تتحكم فى معدل ما تضعه الملكة من البيض , ويعتقد أن هذا التحكم
يتم من خلال التحكم فى كمية الغذاء الذى تزود به الملكة . يتغير الحد الأعلى لمعدل
وضع البيض تغييراً كبيراً , فبعض التقارير تشير إلى أن الملكة تضع أكثر من 2000
بيضة فى اليوم . وتستطيع الملكة أن تضع ما يعدل 2 – 3 مرات من وزن جسمها من البيض
فى اليوم الواحد . تقوم الملكة بتحديد جنس البيضة الناتجة منها عن طريق تخصيبها أو
عدم تخصيبها بحجب الحيمن عنها , لكن آلية هذا العمل -- على الرغم من تعدد النظريات
التى تصف كيفية حدوث الحجب والتى منها إختلاف قطر العين السداسية من عين لأخرى –
مازالت حتى وقتنا هذا (
‏15‏/06‏/08 ) غير معلومة يقيناً .


إن الحمية اليرقية تمثل عملاً واحداً من بين
العوامل التى تحكم التطور النهائى للملكة ( تتغذى يرقات الشغالات على غذاء مختلف )
, وهناك ما يقرب من 53 خاصية معروفة على الأقل تفرق الملكة عن أخواتها الشغالات ,
فعيون الملكة أصغر , ومخها أقل فى الحجم , ويبدو سلوكها المعقد فى بحثها عن ملاحقة
الذكور وقتل أخواتها الملكات والتزاوج .



لقد تعلم البشر السيطرة على وراثة نحل العسل ,
وإنتاج هُجن من نحل العسل بغرض دمج عدد من الصفات الوراثية الجيدة فى سلالة وراثية
واحدة . ولإتمام هذا العمل , طورت طرق تلقيح الملكات , وأُتم نظام تهجين ناجح
يتمحور على تطوير وسائل مناسبة لتخزين النطفة البلازمية
germ plasm ( الحيمن أو البيضة ) أو حمايتها وصيانتها .















الشغالات ( النحل العامل ) WORKER BEES






































الشغالات أو النحل العامل , هى إناث ناقصة طورت بشكل
أُمومى , مزودة الحياة داخل المستعمرة بكل الأنظمة المساندة لبقاء المستعمرة فى
أفضل أحوالها , وهى فى وجود الملكة المطورة جنسياً , التى تعتبر أيضاً أنثى غير
كاملة , تشكل الشغالات نظام أنثوى كامل يعمل على زيادة التغذية داخل المستعمرة .



تتخلق شغالات نحل العسل من بيض مخصب خلال 21 يوم ( مقارنة بــ 16 يوم
للملكة ) . أعضاؤها الجنسية غير كاملة التطور كنتيجة لسيطرة الحمية الغذائية
المنقادة بالنقص الهرمونى . لكن فى بعض الأحيان تتطور مبايض بعض الشغالات وظيفياً
وتقوم بوضع بيض غير مخصب ينمو متحولاً إلى ذكور ( يعاسيب )
drones . علاوة على ذلك , تشير التقارير إلى أن
شغالات نحل العسل فى المستعمرات التى تغيب فيها الملكة يمكنا أن تنتج ذرية من
الاناث من بيض ثنائى العدد الصبغى
diploid عن
طريق التوالد العذرى
parthenogenesis (
الولادة بدون زواج ) . تحدث هذه الظاهرة فى سلالة واحدة من النحل بشكل متكرر .





















خروج الشغالة
البالغة




تخرج الشغالة الجديدة بعد 12 يوم , وتخرج الملكة
بعد 14.5 يوم , ويخرج الذكر بعد 7.5 يوم . وذلك بعد أن يتم ختم الخلايا .


على كل أفراد النحل مضغ الشمع الذى يغطى العين
السداسية , والذى تطورت داخله .







تعتبر الشغالات , القوة العاملة فى المستعمرة , فهى تؤدى أعمالاً
متخصصة , وتتنوع هذه الأعمال إستناداً إلى عمرها . ففى بداية سنوات البلوغ تنشغل
الشغالات فى أداء أعمال المستعمرة مثل رعاية الحضنة , بناء أقراص الشمع , الدفاع
عن الخلية , وفى نهاية حياتهم يتحولون إلى جمع الغذاء .



وعلى عكس الرأى السائد , نجد أن الشغالات كسولة , عاطلة عن العمل
بشكل متكرر , وأن النحل الباحث عن الغذاء شديد الإنتهازية
opportunistic , قد يبدو هذا الكلام
غير معقول لما ساد قديماً عن نشاط النحل , لكن الدراسات الحديثة تثبت عكس الرأى
السائد وتؤكد ما ذكرته عن كسل وإنتهازية النحل .



إن نحل الخلية يقضى معظم وقته بشكل غير منتج , ويفضل النحل جامع
الغذاء , الرحيق ومصادر حبوب اللقاح سهلة المنال , ذلك على الرغم من ان تقسيم
العمل يتم بشكل منصف وفقاً لعمر الشغالة . وقد بينت الأبحاث أن عشيرة الشغالات غير
متزنة التركيب العمرى تنتج من بعض الأحداث الكارثية , مما يؤدى إلى تكيف نحلات
بشكل فردى لتؤدى واجبات غير متناسبة مع طبيعتها العمرية . وقد بدى واضحاً أن النحل
الذى يحور سلوكه يؤدى العمل بشكل أقل كفاءة من النحل الذى مر بمراحل التطور
الطبيعية . وعلى الرغم من أن الفرمونات التى تنتجها الملكة ضرورية للحفاظ على
سلامة ووحدة الخلية , إلا أن شغالات النحل تسيطر مصير وقدر المستعمرة من خلال
نشاطاتهم المتمثلة فى الحكم على ,
"أين وكيف وكم " تضع الملكة من
البيض , واستبدال الملكات المعيبة , أو ضمان إنتاج الذكور .



تعيش الشغالة من 4 – 6 أشهر فى الشتاء , وتعيش فى الربيع والصيف من
28 – 35 يوم . يستطيع النحل جامع الغذاء أن يميز بمفرده بين مصادر الرحيق بسهولة ,
وعادة ما يحتفظ بدرجة عالية من الوفاء لمصدر منفرد من الرحيق . تختلف مصادر الغذاء
فى اللون والشكل والرائحة والمذاق , وهى
فى الغالب فروق دقيقة يتم التعامل معها من خلال مجموعة الشغالات المتعاونة معاً
لتحديد المواصفات القياسية للرحيق , ذلك أن النحل لديه احساس رائع بالاتجهات
والوقت , حيث تسمح قوة النحل الميقاتية
chronometric powers بتحديد موعد خروج النحل من الخلية كل يوم وتحديد
أنواع النباتات التى يمكنها استخلاص الرحيق أو حبوب اللقاح منها . كما أن للنحل ذاكرة رحيقية رائعة تمكنه من
خلال زيارة واحدة لمصدر الرحيق أن يعود له بعد 6 أيام , ولو زار النحل مصدر الرحيق
ثلاث مرات لأمكنه العودة له بعد أسبوعين .



يخرج النحل لجمع الغذاء فى درجة حرارة ما بين 16 ْم – 43 ْم , فنحل
العسل لا يستجيب للضوء
photonegative عند درجة حرارة أقل من 16 ْم , كما أن أغلب النباتات لا تفرز الرحيق
عند درجة حرارة أقل من 15.5 ْم ز



إن عين نحل العسل قادرة على التكيف لملاحظة الحركات السريعة , وهو
الأمر الذى يمكنها
من التعرف على الأجسام
المختلفة أثناء الطيران , فيمكنه التعرف على الأجسام السليمة والمكسورة , والأشكال
المعقدة , والأزهار الملونة فوق خلفية خضراء .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:28 pm

وصف للنحل المصرى


عرف هذا النحل منذ أقدم العصور , فقد قام قدماء المصريين بتربيته منذ
حوالى 3500 سنة قبل الميلاد , ومن المعتقد أنه مازال محتفظاً بنقاء سلالته إلى
الأن و وتتصف شغالاته بصغر حجمها , ولعل ذلك راجعاً إلى الظروف البيئية التى يربى
فيها النحل منذ آلاف السنين .



& الشغالات Workers


صغيرة الحجم و لون مقدم الحلقات البطنية الثلاثة الأولى أصفر داكن
ونهايتها ذات لون بنى , أما الحلقات الأخيرة فيسود فيها اللون البنى , ويغطى الجسم
شعر أو زغب رمادى مبيض , وهو طويل وكثيف على مقدم الحلقة البطنية الأولى , وهى صفة
هامة فى تمييز التهجين بين السلالات الأخرى وهذه السلالة حيث يمكن تتبعها لعدة
أجيال . طول اللسان فى الشغالة يتراوح ما بين 5.57 إلى 5.65 ملليمتر .



&الذكور drones


صغيرة الحجم لون حلقاتها البطنية الأولى برتقالى فاتح و ويحد طرفيها
أشرطة داكنة , ويغطى الجسم شعر أو زغب رمادى مبيض كثيف . وتتميز هذه الذكور
بقدرتها الفائقة على الطيران لمسافات بعيدة نظراً لصغر حجمها مقارنة بذكور
السلالات الأخرى , ولذلك فهى أقدر على تلقيح الملكة فى سلالاتها وفى السلالاات
الأخرى .



& الملكة
queen


صغيرة الحجم مقارنة بملكات السلالات الأخرى , البطن رفيعة و طويلة و
لونها برونزى محمر , داكن فى بعض الأحيان . وهى عالية الخصوبة وقد تم عمل تهجينات
بينها و بين ذكور سلالالة الكرنيولى والقوقازى والعكس وأمكن الحصول على هجن ذات
صفات جيدة تجارياً .



صفات النحل المصرى


عرف عن هذا النحل كونه شرس الطباع و شديد الميل للسع والتطريد , ويعزى هذا إلى طبيعة تربيته فى جبز محدود
وخلايا ضيقة منذ أزمنة طويلة خاصة تلك التى تعيش فى خلايا طينية
kawarat , أما التى تعيش فى خلايا حديثة , فقد أمكن
عن طريق التربية والإنتخاب التغلب على هذه الصفة إلى حد ما. عش الحضنة صغير نتيجة
لضعف قدرة الملكة فى وضع البيض .



تبنى مستعمرة النحل المصرى العديد من بيوت الملكات التى قد يصل عددها
من 100 إلى 150 بيت مما يؤدى إلى تعدد
خروج طرود ثانوية صغيرة تحتوى على عدد من الملكات العذارى . ويعاب عليه أيضاً كثرة
ظهور الأمهات الكاذبة وعدم تجمعه وتكوينه لكتل أو عناقيد
Cluster عندما تنخفض درجة الحرارة .


لكن شغالات هذه السلالة نشيطة , تقوم بالعديد من الرحلات لجمع الرحيق
إلا أن حمولتها من الرحيق قليلة بسبب قصر خرطومها وصغر أجنحتها مما يقلل من قصر
منطقة السروح التى قد لا تتعدى 3 كيلومتر . لا تميل الشغالات لحمع البروبيليس
Propolis ( مادة صمغية لزجة تجمعها الشغالات من
النباتات وقلف الأشجار ) .






وصف للنحل الإيطالى


موطن هذه السلالة هو جبال الآلب فى إيطاليا و وأدخل إلى سويسرا عام
1843 ثم إلى ألمانيا عام 1853 من قبل العالم
Dzierson الذى أجرى عليها العديد من التجارب لإثبات
نظريته فى التوالد البكرى فى النحل ثم أدخلها
Hamet إلى
فرنسا عام 1856 لكنها لم تنتشر بالقدر الذى إنتشرت به فى أمريكا إلا بعد أن أرسلت
أول شحنة للولايات المتحدة عام 1855 . وقد نالت هذه السلالة شهرة عالمية بسبب ما
لاقته من إهتمام وإنتخاب وتحسين خاصة فى الولايات المتحدة مما ساعد على إبراز
الكثير من صفاتها الجيدة المرغوبة إقتصادياً .



1الشغالات :


البطن إسطوانية , طول اللسان ما بين 6.3 إلى 6.6 ملليمتر , الكيتين أصفر براق خاصة فى السطح
السفلى للبطن وفى ترجات
Tergum
الحلقات البطنية من 2 إلى 4 . ويلاحظ أيضاً درجات مختلفة من اللون الأصفر و البنى
, ذلك أن هناك طوائف تتميز شغالاتها بوجود أشرطة عريضة صفراء براقة ( السلالات
التى تعيش فى أمريكا ) , فى حين أن البعض الأخر يكون لون الشغالات فيه أميل إلى
اللون البنى .



فى الشغالات ذات اللون الأصفر الفاتح تكون منطقة الصفيحة Scutellum [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] صفراء كما هى فى النحل القبرصى . و الشغالات
هادئة الحركة على القراص ولا تميل إلى التطريد , ولا تميل لتكوين أمهات كاذبة ,
كما أنها ممتازة فى جمع الرحيق مما يجعل محصول العسل وفير .



1 الملكة :


ليست كل ملكات هذه السلالة بلون واحد و
فبينما يبدو البعض منها بلون البطن الأصفر كله , وهى حالة نادرة الوجود , يقتصر
ذلك على لون القاعدة فقط بينما باقى الحلقات تكون سوداء , وهى حالة عامة , وقد
يكون لون بطن الملكات متبادلاً بين اللونين الأسود والأصفر .



تنشط
الملكات فى وضع البيض بكميات هائلة مبكراً ويكبر عش الحضنة بدرجة ملحوظة وتستمر
تربية الحضنة بهذا الشكل حتى الخريف مما يساعد الطوائف على قضاء الشتاء بحالة جيدة
, إلا أن إستهلاكها للغذاء المخزن كبير مما يحتم ترك فائض كبير للطوائف .



1
الذكور :


تشبه
إلى حد ما الشغالات أو تكون أغمق لوناً منها قليلاً , لكن يبدو منها على الأقل
شريطين لونهما أصفر . يتراوح طول اللسان ما بين 6.3 إلى 6.6 ملليمتر .



تقاوم
هذه السلالة ديدان الشمع
Wax Moths ومرض تعفن الحضنة
الأوروبى
European foulbrood , لكنها كثيرة الميل للسرقة ولا تقوم بقفل
العيون السداسية على العسل قفلاً محكماً مما يؤدى إلى جعل الأقراص لزجة .












وصف للنحل الكرنيولى


تستوطن
هذه السلالة منطقة نهر الدانوب , فهى موجودة فى النمسا , هنغاريا , رومانيا ,
بلغاريا . وقد إنتشرت تربية هذه السلالة فى أنحاء متعددة من العالم لما تميزت به
من صفات إقتصادية مرغوبة خاصة بعدأن تناولتها يد التحسين والإنتخاب .



1 الشغالات
:



تتميز
شغالات هذه السلالة بطول اللسان ( الخرطوم ) الذى يتراوح بين 6.4 إلى 6.8 ملليمتر و ويغطى الجسم شعر قصير أو زغب
لونه رمادى داكن , ولون الكيتين سنجابى . للشغالات القدرة على جمع الرحيق إعتماداً
على بعض الصفات الشكلية الوراثية المرتبطة بعرض الجناح وطوله , وطول الخرطوم وكبر
حجم معدة العسل .



لها
قدرة عالية على جمع حبوب اللقاح معتمدة على طول عقلة الرسغ وحجم سلة حبوب اللقاح
التى توجد فى ساق الأرجل الخلفية التى تجمع عليها حبوب اللقاح , وهى إقتصادية فى
إستهلاك العسل وقت الجفاف ( عدم وجود محاصيل رحيقية مزهرة ) , فليلة الميل لجمع
البروبوليس , قليلة الميل للتطريد , قليلة الميل لسرقة العسل , قليلة الميل لتكوين
الأمهات الكاذبة . تبنى عيون سداسية منتظمة , سريعة مط الأساسات الشمعية , عديمة
الميل لتكوين زوائد شمعية و تحكم غلق عيون العسل بالشمع الناصع البياض , مما
يجعلها من أنسب السلالات ملائمة لإنتاج القطاعات العسلية . حيث تتميز الشغالات
بترك مسافة بسيطة بين العسل والأغطية الشمعية فيظهر لون القطاعات ناصع البياض .



تعتبر
هذه السلالة من أكثر سلالات النحل وداعة وهدؤ على الأقراص , وهى تقضى فترة الشتاء
القارس البرودة بنجاح على هبئة طوائف صغيرة تستهلك القليل من الغذاء . وبمجرد توفر
حبوب اللقاح تنشط الملكة فى وضع البيض بدرجة كبيرة , مما يؤدى إلى كبر عش الحضنة
بشكل ملحوظ , ويستمر هكذا ما دامت مصادر الغذاء الطبيعى متوفرة . وفى الخريف يقل
عدد أفراد المستعمرة بدرجة كبيرة .



يؤدى
التزايد الكبير والسريع فى عش الحضنة إلى زيادة ميل السلالة للتطريد
Swarming و إلا أنه أمكن التغلب على ذلك بالإنتخاب والتحسين . هذه السلالة قادرة على مقاومة الأمراض خاصة
مرض تعفن الحضنة الأوروبى والأمريكى والأكارين
Acarine , والنوزيما Nosema , والشلل Paralysis إعتماداً على صفات وراثية خاصة بهذه السلالة .


1 الملكة :


لونها
بنى أو بنى داكن , خصبة ... تنتج الكثير من البيض فى وقت مبكر فى أوائل الربيع قبل
موسم جمع الرحيق حتى تتوفر الشغالات بعدد كبير فى موسم الفيض و وتضع الملكة البيض
بشكل منظم ومركز فى أقراص معينة وتكون الحضنة متدرجة من الوسط ثم فى دوائر حولها .






التركيب الجسدى لأفراد مستعمرة نحل العسل





تتكون مستعمرة نحل العسل من الملكة Queen التى
تمثل الأم لباقى أعضاء المستعمرة , ومن الشغالات
Worker التى يبلغ عددها فى الشتاء حوالى 10000 حشرة
, وفى الصيف حوالى 50000 حشرة أو أكثر .



فى فصل الصيف تشتمل المستعمرة على 200 – 1000 ذكر Drones , يتم قتلها فى نهاية الصيف من قبل الشغالات
, ولهذا السبب ينعدم وجود الذكور فى المستعمرة فى فصل الشتاء . وإضافة إلى هذه
الحشرات البالغة من النحل , تحتوى المستعمرة على أعداد مختلفة من الأطوار
Stages غير الناضجة لحشرة نحل العسل , وهذه الأطوار
تشمل البيض
Eggs , اليرقات Larvae – ديدان بيضاء لؤلوئية عديمة الأرجل - وعذارى Pupae .ويختلف عدد هذه الأطوار من وقت لأخر على
مدار السنة . وكل النحل غير الناضج يبيت فى خلايا قرص العسل
Honeycomb ,
كل حشرة فى خلية منفصلة , وتسمى جميعها مجتمعة بإسم " الحضنة
Brood .


أما الخلايا الأخرى فى قرص العسل فتحتوى على العسل وحبوب اللقاح Pollen , والتى تمثل غذاء النحل . هذه الوحدة
بالكامل بما تحتويه من مكونات تسمى مستعمرة
Colony النحل , وهو تبدو فى صورة طبيعية فقط عندما
تحتوى على كل الأطوار المختلفة . وفى حالة حدوث أى خطأ فى المستعمرة , تصبح فى
حالة خطر , ومع هذا يحتمل أن يكون هذا الخطأ نابعاً من الظروف الطبيعية لهذا الوقت
من العام .



وسيبدو هذا السبب أكثر
وضوحاً إذا ما حفزنا الأفراد الأخرى داخل المستعمرة .يصنع قرص العسل من شمع النحل
Beeswax . وهو إفراز من الشغالات عبر ثمانية غدد شمعية صغيرة فى الجانب السفلى
من البطن . زعندما يحتاج النحل إلى شمع , تقوم الشغالات بملء نفسها بالعسل وبعض
حبوب اللقاح . ثم تتعلق فى عناقيد تعمل على حجز الحرارة الناتجة من عملية الأيض (
التحول الغذائى )
Metabolism للعسل فى عضلات النحل .


تؤدى زيادة درجة الحرارة ومقدار العسل داخل الخلية إلى إختفاء غدد
الشمع فى الحشرة . يصب الشمع داخل ثمانية جيوب تحت الغدد , وهنا يحدث تغيير كيمائى
يؤدى إلى تصلب الشمع . وينتج عن ذلك ثمانية كعكات بيضاء نصف شفافة صغيرة جداً من
الشمع , وتزال هذه الكرات الشمعية الصغيرة من جيوب الشمع عن طريق أزواج الأرجل فى
مؤخرة جسم الحشرة ثم تمر إلى الفم حيث تجرى معاملته لكى يتشكل فى هيئة قرص
Comb , أو تمر إلى أفراد أخرى من النحل لتستعمله
فى مكان أخر .وتجرى قولبة
Moulded الشمع
عن طريق فكوك
Mandibles الشغالات , حيث يبدأ القرص فى البناء و النمو
بسرعة فى الحجم حتى يصل إلى الحجم المطلوب .







































































يتكون قرص العسل من خلاايا سداسية Hexagonal تبنى فى كل جانب من من جوانب الحاجز العمودى
المركزى المسمى الـــ
Septum . وفى
شكل رقم (1) نرى قاعدة الخلية على جانب واحد من الحاجز العمودى المركزى مكونة
جزءاً من القواعد لثلاث خلايا فى الجانب الآخر .



هناك حجميين أساسيين من الخلايا السداسية, خلايا تستخدم فى تربية
يرقات الشغالات , ويبلغ قياسها حوالى خمس بوصة (0.51 سم ) وتسمى " خلايا الشغالات " , وهناك
خلايا الذكور , وهى أكبر , حيث يبلغ قياسها حوالى ربع بوصة (0.64 سم ) , وتستخدم
هذه الخلايا – كما يدل إسمها – فى تطوير حضنة
Brood الذكور . كما أن كلا النوعين من الخلايا
يستخدم فى تخزين العسل .



سمك جدران الخلايا رقيق جداً , حيث يبلغ حوالى 0.006 بوصة (0.01524
سم ) , لكنها تقوى غند قمة الإفريز
Coping أو
تصبح اكثر سمكاً وكثافة . وعندما يكون القرص فى بداية تصميمه يبدو أبيض غير شفاف
وخشن , أو بأحرى محبب . ثم يتحول بسرعة إلى اللون الكريمى أو الأصفر اللامع ويزداد
قوة بوجود البروبوليس
Propolis – صمغ النحل , يحصل عليه النحل من براعم النباتات – الذى تجعله شغالات
النحل مصقولاً جداً . وعندما يحتوى قرص الشمع على حضنة , تبدو المنطقة المملؤة
بالحضنة بنية اللون , بسبب بقايا الشرانق
Cocoons والبراز Faeces الذى تتركه خلفها الأجيال المتتالية من
الحضنة . وتدريجياً , يتحول لون القرص إلى البنى الداكن بمرور الوقت , ويصبح القرص
قديم , ذلك أن الأقراص الجيدة , هى الأقراص السوداء .



تتعلق أقراص العسل بشكل عمودى وتترتب جنباً إلى جنب . ويختلف عدد هذه
الأقراص فى المستعمرة البرية , ولكن فى الخلية
Hive العادية سنجد ما بين 10 – 11 قرص فى كل
مقصورة
Compartment أو
صندوق أفقى , تنفصل عن بعضها بمسافة بوصة وثلاثة أثمان البوصة ( 3.49 سم ) أو بوصة
ونصف (3.81 سم ) بين الفواصل
Septa


إن المسافة بين سطوح قرص العسل فى منطقة الحضنة – المشغولة بالبيض
واليرقات والعذارى – تكفى لحشرتين من النحل بالعمل ظهراً لظهر . فى جزء قرص العسل
الذى يخزن فيه العسل , تمتد الخلايا لكى يصبح اكثر سمكاً , ويكون الفراغ كافياً
لطبقة واحدة من النحل للعمل بسهولة وراحة كافية .



يبقى العسل فى قمة القرص , وإذا كانت منطقة الحضنة صغيرة والعسل وفير
, فربما قام النحل بمد القرص أسفل الجوانب. إن الحضنة الموجودة تحت العسل وحبوب
اللقاح , عادة ما تخزن فى خلايا الشغالات فى حزام بيت الحضنة والعسل , ولكن يمكن
أن تتبعثر أيضاً ما بين الحضنة فى بعض سلالات النحل .



يغطى النحل البالغ سطح القرص قيد الإستعمال بالكامل , ويتجمع بشكل
كثيف فى منطقة الحضنة , ويتفرق أكثر فى منطقة العسل المخزن . وتتحرك الشغالات
ذاهبة وآتية لأداء مهامها العديدة , وفى أثناء ذلك يتولد عنها حرارة تعمل على حفظ
درجة حرارة المستعمرة عند المستوى المطلوب. وتكون درجة حرارة المستعمرة عند أدنى
حد لها فى عدم وجود الحضنة وذلك عند درجة حرارة 17 درجة مئوية , أما فى حالة وجود
الحضنة فيمكن أن تصل درجة حرارة المستعمرة إلى 34 درجة مئوية . هذه الحرارة تنتج
أثناء عملية التحول الغذائى للعسل التى تقوم بها الشغالات من أجل الحصول على
الطاقة اللازمة للأنشطة المختلفة .



بعد هذا الوصف المختصر لمستعمرة نحل العسل , يجب علينا أن نلقى نظرة
بقدر كبير من التفصيل على أفراد المستعمرة . ولهذا فأنا أود أن ننظر أولاً إلى
الأفراد البالغة , والفرق بين الأنواع الثلاثة المكونة للمستعمرة .



فدعنا أولاً نتفحص شغالات Worker نحل العسل , ثم نلقى نظرة على الفرق بينها
وبين الذكور
Drones والملكة Queen .


جسم النحلة , مثله مثل باقى الحشرات , مقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسة هى
:



الرأس Head , والصدر Thorax والبطن Abdomen وكما يبدو من الشكل
التالى , نجد أن الرأس تحمل زوجاً من المستشعرات
Feelers أو قرون الإستشعار Antennae , وأجزاء الفم والعيون . وتتواجد العيون فى
نوعين هما : زوج من العيون الكبيرة المركبة
Compound eyes والتى تمثل الأعضاء
الرئيسة للرؤية , وفى قمة الرأس يوجد ثلاث عيون بسيطة تسمى الــ
Ocelli , والتى يحتمل أن تكون شاشات للكثافة
الضوئية . وفى داخل الرأس يوجد المخ والعديد من الغدد شديدة الأهمية , والتى سوف
نتحدث عنها بمزيد من الإستفاضة فيما بعد .



أما الصدر – أو الجزء الأوسط من الجسم – فهو مقسم إلى ثلاثة أجزاء هى
: الصدر الأمامى
Prothorax والصدر الأوسط Mesothorax والصدر الأخير Metathorax . إن كلاً من هذه الحلقات يحمل زوجاً من
الأرجل , والحلقتان الأخيرتان تحملن زوجاً من الأجنحة . وفى نهاية الصدر حلقة تسمى
الــ
Propodeum , وهى فى الحقيقة تعتبر
الحلقة الأولى من البطن , ولكنها تبدو مثل جزء مكمل للصدر . ومن الداخل , يحتوى
الصدر على عضلات للحركة
Locomotion ,
أكبرها هى العضلة الضخمة التى تعمل على تشغيل الأجنحة , والتى لابد أن تكون فى
الموقع الرئيس لإنتاج الطاقة اللازم لكلاً من الطيران والراحة .



هذه العضلات تسمى " العضلات غير المباشرة , لأنها لا ترتبط
مباشرة بالأجنحة , لكنها تبدو كتشوه فى الصدر , وتبدأ الأجنحة بالعمل كأنها مجاديف
فى قارب .



أما عضلات الجناح المباشرة فهى صغيرة وترتبط مع الجناح فى كل ضربة
وتتحكم فى إتجاه الطيران . تتصل البطن بالصدر عن طريق رقبة
Neck ضيقة تسمى السويقة Petiole , وهى مكونة من 6 حلقات مرئية وباقى الحلقات
متداخلة
Telescopic . ومن الداخل تحتوى
البطن على قناة هضمية
Elimentary
canal
, و غدد الشمع , والقلب , وتوجد آلة اللسع والغدد المساعدة لها فى
الشعالة والملكة وتوجد أعضاء التكاثر فى كلا الجنسين .



يطلق على الصفائح القوية والأغشية الرقيقة المتصلة بها فى جسم النحلة
إسم " التجمع الهيكلى
Collectively the exoskelton " , وعلى خلاف
الإنسان والفقاريات الأخرى , يوجد هيكل الحشرة خارج الجسم والعضلات ترتبط به من
الداخل . ويتكون الهيكل من جزئين رئيسين هما : البشرة " الأدمة الخارجية
"
epidermis وهى طبقة واحدة من
الخلايا الحية التى تمتد فى هيئة شرشف
sheet كامل يغطى الجسم بالكامل , وخطوط منغمدة فى
الجسم مثل أنابيب التنفس , المعى الأمامى
foregut والمعى الخلفى hindgut .


هناك مواد غير حية إختفت بسبب تكوينات البشرة الصلبة و الخشنة ,
لكنها تتغطى من الخارج بغطاء مرن والذى نراه خارج جسم الحشرة ونسميه الجليد
cuticle . ويبنى هذا الجليد من مواد تسمى كيتين chitin , وهو محقون ببروتين يسمى الـصلبين sclerotin – مادة نتروجينية صلبة غير منفذة للماء توجد مع
الكيتين فى جليد الحشرات ولا يعرف سوى القليل عن تركيبها .



هذا البروتين يتصلب فى شكل صفائح , لكنها خالية من مناطق الإتصال
المرنة بين الصفائح . ولأن الجليد غير قابل للبلل فإن الحشرات سوف تتعرض للجفاف
بسرعة , ثم تموت , ولهذا يغطى الجليد بطبقة رقيقة جداً تسمى الجليد السطحى
epicuticle . وهذه الطبقة تتكون من عدة طبقات , واحدة
منها تتكون من شمع غير منفذ للماء ومحمى من الكشط عبر طبقة رقيقة صلبة تسمى طبقة
الملاط
cement .


الحقيقة أن الحشرة المغطاة بهذا الجليد الميت تعنى أنها لكى تنمو
فلابد لها من طريقة تساعدها على التمدد فى حجم هيكلها الخارجى . والطريقة التى
طورت فى الحشرات هى أنها بشكل دورى تفصل طبقة الجليد تماماً عن من طبقة الأدمة
التى تفرز جليد جديد داخل القديم , حيث تقوم الإنزيمات التى تفرز داخل الفراغ بين الجليد القديم
والجديد بهضم الطبقة القديمة .



وبمجرد تمام هذه العملية يتشقق الجلد القديم وتتلوى الحشرة خارجة منه
وعليها الهيكل الجديد والكبير والذى يتصلب بسرعة ليصبح جاهز للطور التالى من النمو
. ويطلق على العملية الكاملة التى يتم فيها التخلص من الجليد القديم والنمو الجديد
إسم الإنسلاخ
ecdysis . ويحدث هذا الإنسلاخ فقط خلال طور اليرقة والعذراء
.










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الصفيحة scutellum : يستخدم هذا المصطلح فى أغراض عديدة أهمها الدلالة
على القطع الثلاث أو الأربع التى تشكل الجزء العلوى فى كل شدفة (حلقة )
segment صدرية فى حشرات معينة
.




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:29 pm

الجهاز التنفسى Respiratory system


الأنابيب التنفسية التى ذكرت فى السابق تسمى القصبة الهوائية trachea وهى
التى تحمل الأكسيجين مباشرة إلى الأماكن المطلوب فيها بجسم الحشرة . فى كل
الحيوانات العليا يحمل الكسيجين غلى الأنسجة عن طريق الدم , ولكن فى الحشرات لم
يتطور الدم لنقل الأكسيجين عبر الجسم . تتكون القصبة الهوائية من الجليد الذى
يمنعها من الإنهيار من خلال التكيف الحازونى الذى يقوى جدران القصبات . تبدأ
القصبات الكبر جداً , ولكن وبسرعة شديدة تنقسم عدة مرات حتى تصبح فريعات صغيرة تصل
فى النهاية إلى الخلايا المفردة أو إلى
الحلقات
loops .


تنفتح القصبات إلى الهواء الخارجى عبر ثقوب فى الجليد تسمى الثقوب
التنفسية
spiracles , وفى
كثير من الحالات تكون هذه الثقوب التنفسية مزودة بآلية للغلق .يدخل الهواء إلى
النظام الفصبى عبر الثقوب التنفسية حيث يملء الأنابيب التنفسية . وعندما تستخدم
الخلايا الواقعة فى نهاية القصبة ذلك الأكسيجين فإن ذلك يعمل على تخفيض ضغط
الأكسيجين فى هذه النقطة وبالتالى تهاجر جزيئات الأكسيجين إلى حيث يوجد نقص فى
الكسيجين فى مكان آخر , وبهذه الطريقة التى ينتشر بها الأكسيجين يجد طريقه تجاه
عبر القصبات إلى داخل جسم النحلة . ويستخدم الأكسيجين فى أكسدة المواد الغذائية
مثل السكر الموجود فى خلايا الجسم ليحرر الطاقة اللازمة لنشاطات النحلة , ويتنج من
هذه العملية أيضاً غاز ثانى أكسيد الكربون والماء . ويطلق على العملية السابقة إسم
التنفس الخلوى وهى عكس عملية البناء الضوئى التى يقوم فيها النبات بصناعة السكر من
ثانى أكسيد الكربون والماء مستخدماً طاقة الشمس , وفى النهاية يسمح النبات بإفراز
بعضاً من هذا السكر فى صورة رحيق
nectar .


فى نحل العسل والعديد من الحشرات الطائرة الأخرى , نجد أن الجذوع
القصبية الأساسية تصبح أكياس ( حويصلات) كبيرة تجرى تهويتها من قبل الحركات
التنفسية للبطن , ذلك أن البطن تطول وتقصر فى نوع من الحركة المتداخلة
telescopic , ويمكنك ملاحظة هذه الحركة فى النحل وقت
الراحة .



الجهاز الدورى Circulatory system


لأن الدم فى الحشرات لايشتمل على نواقل للأكسيجين , فهو لا يحتوى على
صبغة الهيموجلوبين ( اليحمور)
Haemoglobin لذلك
فلون القصبات يبدو شاحباً , أو عديم اللون تقريباً . ويحتوى دم الحشرة على العديد
من الخلايا التى تتضمن أشياء مثل البكتيربا المحطمة والأجسام الغريبة المغلفة ,
كما أنها تحوى بعض المواد السامة الناتجة من عملية الأيض لتطرحها خارج الجهاز
الدورى . ويحمل الدم المواد الناتجة من هضم الغذاء ليدور بها حول الجسم ليوصلها
إلى الأنسجة والأعضاء الأخرى , وهو أيضاً يحمل النفايات الناتجة من عملية الأيض
ليعيدها إلى أعضاء الإخراج
excretion التى
تسمى أنابيب ملبيجى
Malpighian
tubules
للتخلص منها .


كما أن الدم يحمل الهرمونات hormones من
الغدد الصماء
endocrine
glands
إلى
الأنسجة المراد التأثير فيها .



دم الحشرات لايوجد داخل أنابيب كما هو الحال فى أجسامنا , لكنه يملء
كل فراغ الجسم بالكامل بحيث يغمر كل أعضاء الجسم كأنها فى مسبح . يتم دوران الدم
بداية من القلب الذى لا يشبه قلوبنا على الإطلاق . فهو يوجد فى الجانب العلوى (
الظهرى ) من البطن فى النحل , وله خمسة أزواج من الصمامات التى تسمح للدم بالدخول
غندما تنفتح , وتمتد عبر الصدر فى هيئة أنبوب ضيق منفتح عند نهايته خلف المخ .
تتقدم إلى الأمام موجات تقلصية تجرى بطول القلب دافعة الدم أمامها ليفرغ فى الرأس
. هذا الفعل يؤدى إلى هبوط ضغط الدم فى البطن وزيادته فى الراس مسبباً تدفق الدم
إلى الخلف عبر تجويف الجسم . وهذا التيار
العائد يتم التحكم فيه من خلال عدد من الأغشية التى تضمن وصول الدم إلى كل أجزاء
الجسم .



الجهاز الغذائى Alimentary system


يجرى تكسير الغذاء عن طريق عملية الهضم , حيث يتم دوران نواتج الهضم
عن طريق الدم لتستخدم فى تزويد الجسم بالطاقة وبناء الجسم وتنفيذ العمليات
الكيمائية اللازمة للحياة . وتتجمع المخلفات الناتجة من هذه العملية وتزال من جسم
الحشرة . إن الهضم والإخراج من وظائف القناة الهضمية والغدد المرتبطة بها . أنظر
الشكل التالى .


















يوجد الفم بين قاعدة الفكوك mandibles أسفل الشفة العليا labrum وأعلى الشفة السفلى labium . وداخل الفم تمتد قناة فى التجويف الجسمى
الذى يوجد به عضلة مرتيطة بجبهة الراس والتى يمكنها التمدد والإنكماش , وهى بهذه الطريقة تتزود بقدر قليل من المواد
الممتصة التى تساعد فى مرور الغذاء من خرطوم الحشرة
proboscis إلى داخل المرئ oesophagus . تعمل العضلات داخل المرئ على إنتاج موجات
تقلصية تعمل على سحب و دخول الرحيق إلى داخل معدة العسل
honey stomach حيث يخزن هناك لفترة .


فى نهاية معدة العسل توجد القانصة الأمامية proventriculus , وبها
صمام يمنع الرحيق من الذهاب لأى مكان مالم
تكون النحلة فى حاجة إليه لإستعمالها الخاص . وإذا لم تتغذى النحلة على العسل , ظل
فى معدة العسل التى تقوم بإعادة الرحيق إلى الخلية وتسترجعه من فمها ليتغذى عليه
النحل الآخر .



للقانصة الأمامية أربع شفاه فى حركة مستمرة تعمل على غربلة الرحيق من
الأجسام الصلبة العالقة به . هذه الأجسام الصلبة – مثل حبوب اللقاح , الجراثيم ,
وحتى البكتيريا— تزال من الرحيق بسرعة كبيرة وتمر إلى الخلف ككتلة جافة تماماً ,
أو أقراص
bolus فى القونصة ventriculus . وعندما تحتاج النحلة
إلى السكر فى غذائها , تقوم القونصة الأمامية بفتح جيوب تسمح بمرور قدر من الرحيق
إلى القونصة , حيث يتعرض هناك لإنزيمات متعددة تعمل على تحليل الرحيق إلى جزيئات
صغيرة بدرجة تكفى لمرورها عبر جدار القناة الهضمية
wall gut إلى
الدم .



تقوم النحلة بهضم نوعين فقط من الغذاء هما : السكر والبروتين .
واللذان يتم هضمهما بوساطة الإنزيمات التى تنتجها جدران القونصة , وتقوم بتمثيله
assimilater وإستخدامه فى إنتاج
الطاقة أو بناء البرةتين الخاص بالنحل . تمر البقايا داخل الأمعاء الصغرى ومنها
إلى المستقيم
rectum فى صورة براز faeces , وعندما تستطيع النحلة مغادرة الخلية ,
تقوم بإفراغ محتويات المستقيم أثناء الطيران . خلال النوبات الطويلة من الطقس
البارد فى الشتاء يمكن للمستقيم أن يتمدد تقريباً ليصبح بطول البطن تماماً فبل أن
تكون النحلة قادرة على الخروج لطيران التطهير
cleansing flight . فى نهاية القونصة هناك
مئات من الأنابيب الجدارية الصغيرة الرقيقة يطلق عليها إسم أنابيب ملبيجى
Malpighian tubules التى تتشابه وظيفتها مع
وظيفة الكلية لدينا , فهى تقوم بالتخلص من النفايات الأزوتية ( نواتج تحلل
البروتينات أثناء عملية الأيض ) من الدم . وهذه النفايات غالباً ما تكون فى صورة
حمض اليوريك
uric acid الذى يمر فى القناة
الهضمية ليصل إلى البراز فى المستقيم . القناة الغذائية فى اليرقات أقل تعقيداً من
تلك التى فى الحشرات البالغة . فالقناة الهضمية الأمامية قصيرة جداً , تحمل الغذاء
من الفم إلى القناة الهضمية الوسطى التى تقوم بهضم الغذاء . وفى نهاية الطور
اليرقى , تكون اليرقة قد أنهت تغذيتها , ولم تخرج المعدة الوسطى ما بها من غذاء
إلى المعدة الخلفية , وعليه تظل بقايا الغذاء المهضوم فى المعدة الوسطى حتى نهاية
فترة التغذية , وهذا العمل يمنع اليرقة من تلويث وإفساد باقى غذائها .



عندما تكتمل تغذية اليرقة , تقوم المعدة الخلفية بإختراق المعدة
الوسطى وإفراغ محتويتها فى أحد العيون السداسية . تقوم أربع أنابيب كبرى من أنابيب
ملبيجى بإزالة المخلفات من التجويف الجسمى لليرقة وتخزينه , وأيضاً تحليله وإفراغ
محتويتها لتختلط بالبراز . هذا البراز يجصص ( يطلى )
daubed حول جدران العين السداسية وبغطى بشرتقة
حريرية تقوم اليرقة بغزلها فى هذا الوقت .



غدد الرأس والصدر والبطن


Glands of the head,
thorax, and abdomen






داخل الفم يوجد مخرجاً لزوج من الغدد الكبيرة جداً فى الرأس والتى
تحيط بالمخ .ومن هذه الغدد تتغذى الحضنة وتسمى الغدد التحت بلعومية
Hypopharyngeal , وتوجد فى شغالات نحل
العسل .وهى ذات أهمية كبيرة فى حياة النحلة . تتكون هذه الغدد من عدد كبير من
الأجسام الكروية الصغيرة التى تتجمع حول قناة مركزية . هذه الأجسام تكون عدداً من
الخلايا المفرزة , وفى النحل الصغير تسمن هذه الخلايا وتمتلء , وهى هنا تمثل جزءاً
من من غذاء الحضنة , حيث يبدو الغذاء فى صورة لبن النحل تتغذى عليه اليرقات .



وكما أن النحلة تنمو وتكبر فهى تلتمس هذه الأجسام الكروية للغدة التى
تصبح أكثر صغراً وتنكمش . وهى فى هذه الحالة لا تنتج غذاء الحضنة ولكنها تتحول
لإنتاج إنزيم الإنفرتيز
invertase الذى
يعمل على تحويل السكر , ومن الضرورى لكى تظل المستعمرة على قيد الحياة , أن تتغذى
دوماً , وعلى أية حال , تصبح هذه الغدة قادرة على إنتاج غذاء الحضنة مرة أخرى ,
وهكذا تصبح قادرة على تغذية اليرقات .



تضاف مواد حافظة إلى غذاء الحضنة لتمنع التعفن الناتج عن البكتيريا .
هذه المواد الحافظة تنتج من زوج من الغدد التى تفرز محتوبتها داخل الفكوك على ان
تختلط بغذاء الحضنة . وهناك مواد اخرى تنتجها الغدد الفكية فى الشغالات تشمل
الهبتانون
heptanone الذى يقوم بدور رائحة
الإنذار إلى النحل الأخر . فى الملكة تكون الغدد كبيرة جداً وتنتج أحماض دهنية
نسميها " المادة الملكية
Queen
substance
", والتى تمثل أهمية كبيرة فى السيطرة التى تقوم بها الملكة
على الشغالات .



فى الرأس والصدر زوج من الغدد اللعابية تنتهى بقنوات مشتركة , واحدة
على كل جانب من السان , وهذه الغدد تفرز إفرازاً مائياً يستخدم فى تخفيف العسل
وإذابة بلورات السكر , خاصة فى الأوقات التى يندر فيها الماء .



وكما نرى فى الشكل التالى : هناك أربع أزواج من غدد الشمع , تقع فوق
الجانب السفلى من بطن الشغالة وعلى الجزء الأمامى من الحلقات الخمس الأخيرة , كل
غدة مغطاة بجزء متداخل من الحلقة السابقة لها . يفرز الشمع فى هذه الجيوب فى صورة
سائل يتصلب بسرعة إلى كعكات بيضاء نصف شفافة , ويعتقد أن هذا الجفاف يتم كيمائياً
وليس عن طريق التبخير . ( شاهد النحلة وألواح الشمع وجيوب الشمع فى الشكل التالى )
.



فى الجهة العليا من البطن
وفى مقدمة الحلقة المرئية الأخيرة ( الحلقة رقم 7 ) توجد غدة تسمى غدة
Nasonov . وهذه الغدة تنتج رائحة , والتى عندما
تتعرض للهواء وتهوى عليها الأجنحة تنتشر خارجة من النحلة كمادة حاشدة تعمل على جمع
النحل الآخر .كما أنها تعمل على جمع النحل الطواف فى حالة حدوث إضطراب فى
المستعمرة , وأيضاً لتحدد مكان الغذاء , عندما لا يكون للغذاء ذاته رائحة . هذه
الرائحة ليست خاصة بمستعمرة معينة ولكنها عامة فى كل المستعمرات على حد علمنا إلى
الآن .



اخيراً هناك غدتين مرتبطتين باللدغ sting .إحدى هذه الغدد طويلة , متفرعة , حمضية
تسمى غدة السم
venom gland , وهى
التى تنتج السم الذى يفرغ فى كيس السم حيث يخزن حتى تحتاجه النحلة , والغدة الأخرى
قصيرة قلوية تنتج عادة زيت لتشحيم آلة اللدغ .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صفحات من كتاب تربية نحل العسل والملكات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:30 pm

الجهاز العصبى nervous system


كل حيوان يحتاج آلية خاصة تسمح له بالتعرف وبإختبار البيئة المحيطة
به وحماية نفسه من الأضرار , أو تنقله إلى حيث الطعام والظروف المناسبة . فى
الحيوانات المعقدة تتم هذه الوظيفة من خلال الجهاز العصبى , وتتناسق أفعال الحيوان
عن طريق مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية المتصلة معاً والتى يطلق عليها إسم المخ
brain .


وليس للحشرات مخ فقط فى
رأسها , بل عدة تحت أمخاخ
subbrains أو
العقد ( كتلة عصبية )
ganglia تنتشر
عبر الجسم . وفى الشكل التالى نرى يرقة نحل العسل وبها المخ وخيط العقد يجرى على
طول الجسم من الجهة السفلى أو البطنية على الجانب .



تتمتع العقد العصبية بالتحكم الذاتى autonomous داخل حلقاتها , ولكن يمكن أيضاً التحكم فيها
عن طريق الرسائل المهيمنة الصادرة عن المخ . كما أنها ترسل أيضاً رسائل تعود إلى
المخ عن حالة البيئة فى المنطقة المحيطة بها , وهكذا تقوم العقد بالتغذية الراجعة
والبيانات الأولية التى يتطلبها المخ للتنسيق بين الوظائف المختلفة .



إننا نعرف الأن القليل عن وظائف الجهاز العصبى وسلوك يرقات نحل العسل
, وذلك مرجعه فى الأساس إلى الهدؤ الشديد الذى تتميز به حياتها , وعدم وجود أحداث
جسام يمكن وصفها , فعملها قليل ويتركز أساساً فى الأكل والنمو .



أما بالنسبة للنحل البالغ , فنحن نتعامل مع واحدة من أكثر الحشرات
رقياً وتقدماً , فلدى هذه الحشرات ذخيرة فنية هائلة من أنماط السلوك , وهى بحاجة
إلى إختبار التغيرات البيئية الحادثة بدقة .إن مخ النحلة – مقارنة بحجمها – يعتبر
كبير جداً . ففى الشغالة يتكون المخ أساساً من فصوص بصرية
optic lobes , لكن القسم المركزى
يحتوى على مراكز التنسيق
ordinatingco وهى أكبر بلنسبة للحجم الكلى للمخ , مقارنة
بأغلب الحشرات الأخرى . يمر جذعان من المخ حول المرئ إلى العقد العصبية السفلى ,
ومنها يمر جذعان آخران إلى الخلف ليتصلا بالعقدتين العصبيتين فى الصدر , ثم بالعقد
الخمس فى البطن .



كل عقدة عصبية لها ألياف عصبية تتصل بنهايات حساسة فى الجهة الخارجية
للحشرة , ومن هذه النهايات الحساسة تنتقل البيانات عن البيئة الخارجية , كما تحمل
المعلومات عن حالة الأعضاء الداخلية للجسم . وهناك ألياف أخرى تحمل نبضات عصبية من
العقد العصبية إلى العضلات والأعضاء الداخلية لتنظم عملها . إن نهايات العصب
الحسية , أو المستقبلات , تتأثر بالتغييرات الفيزيقية والكيمائية الحادثة فى
البيئة , وتقوم بتحويل هذه البيانات إلى نبضات عصبية كهربية نغذى بها مراكز
التنسيق فى الشبكة العصبية للجهاز العصبى المركزى . وتحتل قرون الإستشعار الموقع
الرئيس فى الإحساس , كما أن هناك نهايات حسية أخرى موجودة فى كل مكان على جسم
الحشرة .



تختلف عيون الحشرة إختلافاً كلياً عن عيون البشر , ففى الحشرة تتكون
الأعضاء الرئيسة للرؤية من خمسة عيون , ثلاثة من هذه العيون صغيرة على شكل مثلث
على قمة الرأس , و زوج كبير من العيون
المركبة , عين على كل جانب من جوانب الرأس , وهذه العيون كبيرة فى الذكور عنها فى
الشغالات . وتتكون كل عين منها من آلاف من العيون البسيطة شديدة الصغر تسمى
الـــــ
ommatidia ( عوينة ), وهى عدسات صغيرة متجمعة قريباً
من بعضها جداً , ولا يمكن للنحل أن يركز هذه العيون عند النظر لعدو وجود انسان
العين
pupilsبها . لقد كان نحل العسل من
أوائل الحشرات التى عرف عنها قدرتها على تمييز الألوان , فالنحل لديه ثلاثة أنواع
من الخلايا الحساسة للألوان فى هذه العيون , وهذه الخلايا الحساسة تشعر بصفة خاصة
بألوان , الأزرق , الأصفر , الأشعة فوق البنفسجية التى لا يستطيع الانسان الشعور
بها , لكن النحل لا يستطيع تمييز اللون الأحمر , لكنه قادر أيضاً على تمييز الشكال
الهندسية , لذلك فهو قادر على تمييز أشكال الأزهار .



g اللوامس antennae


ترتبط اللوامس Antennae برأس
النحلة عند المقدمة , واللوامس أعضاء حس صغيرة جداً تزود النحلة بالقدرة على الشم
, عليها شعيرات صغيرة يعتقد أنها تستخدم كأعضاء لمس .



تستعمل النحلة لسانها tongue فى
إمتصاص الماء والرحيق لتوصله إلى فمها
mouth , ويتكون اللسان من انبوب مرن يخرج من راس
النحلة , التى يمكنها التحكم فى طوله وقصره وفى إتجاه حركته , وعلى جوانب اللسان
فكان
jaws , تستخدمهما النحلة فى
التقاط الشمع وحبوب اللقاح . وترتبط جدران الفم من الداخل بعضلات قوية , حيث تقوم
النحلة بإمتصاص الرحيق من اللسان ليصل إلى فمها ومنه إلى معدة العسل
honey stomach و ويمكن للنحلة أن تقوم
بعكس عملية الامتصاص هذه , حيث تقوم بحلب الغذاء من معدتها إلى الخارج , وبهذه
الطريق تقوم الشغالات بوضع الرحيق فى العيون السداسية , أو إعطاؤه إلى نحلة أخرى .



g الأجنحة wings


للنحلة زوج من الأجنحة wings
الرقيقة على كل جانب من جوانب الصدر
thorax , زوج
الأجنحة الأمامى أكبر من الزوج الخلفى . وعندما تطير النحلة يتحد زوج الأجنحة
الأمامى وزوج الأجنحة الخلفى معاً من حلال صف من الخطاطيف الصغيرة الممتدة على طول
حافة الجناح الأمامى . يمكن للأجنحة الحركة لأعلى ولأسفل وإلى الأمام والخلف ,
الأمر الذى يمكن النحلة من الطيران إلى الأمام والخلف وجانبياً , كما يمكنها التحويم
hover فوق مكان واحد فى الهواء
.



g الأرجل Legs


للنحلة ثلاثة أرجل على كل جانب من جوانب الصدر , تتكون كل رجل من
خمسة مفاصل
joints أساسية , بلاضافة إلى
حلقات
segments صغيرة تكون فى مجملها
رجل النحلة . تستخدم شغالات النحل هذه الأرجل فى السير , إزالة حبوب اللقاح عن
جسمها , ومعالجة الشمع , وهى تحمل حبوب اللقاح والبروبوليس
propolis على أرجلها الخلفية . لكل رجل من الأرجل
الأمامية تركيب مثلم
notched يسمى
" منظف اللوامس
antenna
cleaner
" , تستخدمه النحلة فى تنظيف اللوامس من الأقذار .


فى الجهة الجانبية من الأرجل الخلفية للشغالة منطقة ملساء محاطة
بشعيرات طويلة مقوسة , يطلق على هذه المنطقة " سلة حبوب اللقاح
pollen basket " , تستخدم فى حمل
حبوب اللقاح . يعمل الشعر الموجود داخل الأرجل الخلفية على حمل حبوب اللقاح إلى
سلة حبوب اللقاح . عندما تعود الشغالة إلى الخلية تقود بإدخال أرجلها الخلفية فى
العين السداسية و وترفس
kicks
أقدامها مخلصة أرجلها من حبوب اللقاح . لكن بعض الشغالات الأخرى قد تستخدم رأسها
فى حك حبوب اللقاح لتسقط فى العين السداسية .



gآلة اللدغ Sting


أغلب الحشرات تستخدم آلات اللدغ stingers فى حماية نفسها والدفاع عن بيتها , وتتصل
آلات اللسع هذه بغدد
Glands تنتج
السم
venom الذى يتكون من مواد
كيماوية معقدة ( راجع الفصل الخاص بمنتجات نحل العسل ) .



تكون آلة اللسع فى الشغالة مستقيمة مزودة بأشواك barbs ( خطاطيف hooks ) . عندما تقوم الشغالة بدفع آلة اللسع فى
اللحم . تتثبت الأشواك باحكام وتسحب آلة اللسع خارجة من جسم النحلة , لكن العضلات الداخلية تبقى آلة اللسع فى وضع
العمل , وتقوم العضلات بدفع آلة اللسع عميقاً دخل الجرح الذى أحدثته .



وفى نفس الوقت تقوم العضلات بضخ المزيد من السم أسفل آلة اللدغ ,
وتموت الشغالة بعد فترة من فقدانها آلة اللسع . لملكة النحل آلة لسع ملساء مقوسة
تستخدمها فى قتل الملكات المنافسة لها على العرش فقط . ولاتفقد الملكة آلة اللسع
الخاصة بها كما هو الحال فى الشغالة , وتمتلك الذكور آلة لسع .



يتسبب عن اللدغ ألم مفاجئ , ويؤدى انتاج السم المستمر إلى استمرار
الألم وحدوث تورم
swelling . لذلك فى حالة قيام
النحل بلدغ أحد الأفراد , فلابد من إزالة آلة اللسع غلى الفور بأى طريقة , المهم
أن تزال بأسرع ما يمكن و ذلك أن بعض الأفراد قد يتعرضون للموت من لدغة واحدة فقط
بسبب حساسيتهم الشديدة لسم النحل , وبعد أن تزال آلة اللسع يجب عرض المصاب على
الطبيب .



فى عام 1970 أعلن العلماء الأمريكان عن احتمال انتشار حشود من النحل
القادم من أمريكا الجنوبية سميت بالنحل القاتل
"killer bees" , وأن هذا النحل قادر
على مهاجمة البشر والحيوانات وأى شئ يتحرك , وكان هذه النوع من النحل قد جرى تطوره
فى البرازيل فى نهاية عام 1950 وحتى بداية عام 1960 , حيث قام أحد الباحثين
باستيراد نوع من نحل العسل الافريقى الشرس
aggressive African honey bees لكونه ينتج كميات كبيرة
من العسل , وحدث أن هرب عدد من مستعمرات هذا النحل وتزاوجت مع النحل المحلى , ونتج عن هذا التزاوج هجن
hybrids انتشرت بسرعة عبر أمريكا الجنوبية والوسطى
والمكسيك , ووصلت حشود
Swarms من
هذا النحل المهجن إلى ولاية تكساس عام 1990 , وقد شوهد هذا النحل فى ولايات :



New Mexico, Arizona, and California .
وكان هذا أول تصادم حقيقى بين هذا النوع من النحل والنحالين فى الولايات المتحدة ,
ومنذ ذلك الوقت والعلماء يعملون على تقليل التأثيرات الضارة لهذا النحل من خلال السيطرة على العشائر
populations البرية وتنظبم إدارة
المستعمرات المستأنسة .



g تنظيم درجة حرارة الجسم Regulating Body Temperature


لكى يطير نحل العسل علية أن يبقى عضلات الطيران فى درجة حرارة تبلغ
على الأقل



30 ْم . فعندما يطير نحل
العسل نجد أن الحرارة الناتجة من حركته كافية لابقاء العضلات عند هذه الدرجة , وفى
حالة عدم الطيران يقوم نحل العسل بتحريك أجنحته بسرعة لابقاء العضلات دافئة .



وعلى خلاف الحشرات الأخرى نجد أن نحل العسل لا يدخل فى البيات الشتوى
hibernate خلال فصل الشتاء ,
وبدلاً من البيات الشتوى , يكون نحل العسل عناقيد كثيفة فى الخلية , حيث يعمل هذا
النحل المتعنقد على تدفئة نفسه من خلال ارتعاشه بشكل جماعى , وتجمعه معاً الأمر
الذى يعمل على عدم هروب الحرارة من الخلية .



ويمكن لنحل العسل أيضاً أن يعمل على تبريد الخلية فى حالة أرتفاع
درجة الحرارة داخله عن طريق عمل قنوات هوائية نتيجة تجمعه فى حشود صغيرة , كما أن
الشغالات تقوم بإحضار الماء ورشه داخل الخلية , حيث يعمل على تبريد الخلية نتيجة
تبخيره وسحبه الحرارة اللازمة للتبخير .



حياة نحل العسل Life of the Honey Bee


g من البيضة إلى الحشرة البالغة From Egg to Adult



يتطور النحل من البيض الذى تضعه الملكة , فخلال
التزاوج
mating تقوم الذكور بوضع سائل
التخصيب
semen داخل جسم الملكة ,
ويحتوى سائل التخصيب هذا على الحيامن
sperm (
الخلايا الجنسية الذكرية ) , تقوم الملكة بتخزين الحيامن فى كيس فى بطنها , وعندما
تقوم الملكة بتحرير أحد الحيامن داخل البيضة , تفقس هذه البيضة عن شغالة , وإذا لم
تقوم بتحرير أحد الحيامن ينتج عن هذه البيضة ذكر .



بيض نحلة العسل أبيض لؤلؤى كبير فى حجم رأس الدبوس
, ويبدأ النحل فى التطور بمجرد وضع الملكة للبيض . وبعد ثلاثة أيام يخرج من البيض
يرقات صغيرة شبيهة الديدان . فى قاع كل عين سداسية تضع الشغالات غذاء اليرقات
المسمى " الغذاء الملكى
royal
jelly
" , وهو مادة كريمية اللون غنية بالبروتينات والفيتامينات تنتج
من غدد فى رأس الشغالات صغيرة السن . وعندما يبلغ عمر اليرقة ثلاثة أيام تبدأ
الشغالات فى تغذيتها على مخلوط من العسل وحبوب اللقاح يسمى خبز النحل
beebread .


تقوم الشغالات
ببناء غطاء فوق كل عين سداسية , بعد خمسة أيام من فقس البيض وخروج اليرقات , حيث
ينتاب اليرقة العديد من التغييرات لتتحول إلى عذراء
pupa , ثم تتطور العذراء إلى حشرة كاملة adult تخرج من العين السداسية بعد مرور 21 يوم من وضع
البيض . وتخرج الذكور بعد 24 يوم من وضع البيض .



g نمو الملكة Growth of the Queen


تحتاج المستعمرة إلى ملكة جديدة فى حالة فقدان الملكة
القديمة أو ضعفها . وأيضاً نحتاج إلى ملكة جديدة فى حالة قيام جزء من النحل
بالتوصل إلى قرار بهجران الخلية وانشاء مستعمرة جديدة . ومن خلال طرق غير معروفة
تقوم الشغالات باختيار عدد قليل من اليرقات ليصبح ملكات , حيث تغذيها الشغالات على
الغذاء الملكى فقط , وفى نفس الوقت تقوم بعض الشغالات الأخرى ببناء بيوت لتربى
فيها الملكات . ويبدو بيت الملكة مثل نصف غلاف لحبة الفول السودانى يتدلى من القرص
الشمعى , وبعد الفقس بخمسة أيام ونصف اليوم تتحول يرقة الملكة إلى عذراء , وبعد 16
يوم من وضع البيض تزحف الملكة خارجة من بيتها , ويعتقد العلماء أن شغالات النحل
تضيف مادة مجهولة إلى الغذاء الملكى تعمل على الاسراع من نمو الملكة وتجعل شكلها
مختلفاً عن باقى أفراد المستعمرة .



g طيران الزفاف Mating Flight


عندما تخرج الملكة الشابة من بيتها الخاص , ينتبه
النحل فى المستعمرة إلى هذا الظهور الملكى , وفى حالة خروج ملكتين فى نفس الوقت ,
ينشب بينهما قتال حتى تقتل إحداهما الأخرى . وقد تهجر الملكة القديمة الخلية أو تتقاتل
مع الملكة الجديدة , وبعد أن تموت الملكة القديمة , تخرج الملكة الجديدة من الخلية
طائرة بعيداً عن الخلية لتتزاوج مع ذكر واحد أو أكثر , وبعد حدوث التزاوج تعود
الملكة إلى الخلية لتبدأ فى وضع البيض بعد 2 – 3 أيام من عودتها , وتظل تضع البيض
طوال مدة حياتها التى قد تصل إلى خمسة سنوات تضع فيها أكثر من مليون بيضة .



g التطريد ( الاحتشاد ) Swarming






عندما تصبح المستعمرة شديدة الازدحام , تقل قوة
الملكة فى وضع البيض , وعنده تبدأ الشغالات فى بناء بيوت لملكات جديدة , وفى هذه
البيوت تقوم الملكة بوضع البيض , وبعد أن يتطور البيض إلى عذارى تقوم تالشغالات
بتغطية البيوت الملكية بالشمع , وبعد عدة أيام من هذا العمل تقوم الملكة القديمة
وعدد كبير من الشغالات بمغادرة الخلية فى شكل حشد
swarm يطير بعيداً عن الخلية القديمة فيما يطلق عليه
" الاحتشاد
swarming
" والذى شاع تسميته " التطريد " . تبقى بعض الشغالات فى الخلية
التى خرج منها حشد النحل لتعتنى بالحضنة والبيوت الملكية .



يكون الحشد الخارج من النحل عنقوداً على فرع شجرة
مثلاً أو أى جسم آخر , حتى تقوم بعض الشغالات اللذين يسمون " كشافين
scouts " بالبحث عن موقع جديد للمستعمرة
الجديدة . وبعد رحلة الكشف , يعود كل كشاف إلى حشد النحل ويقوم بأداء رقصة معينة محدداً
من خلالها موقع وبعد المكان الذى اختاره لاقامة المستعمرة الجديدة .



g ايجاد الطعام Finding Food


تقوم الزهور بتزويد النحل بحبوب اللقاح والرحيق اللذان
يمثلان الغذاء الأساسى للنحل العسل . فحبوب اللقاح تعتبر المصدر الرئيس الذى يوزد
النحل الصغير بالفيتامينات والبروتينات والعناصر المعدنية , ويعتبر الرحيق المصدر
الرئيس للسكر الذى يعتبر مصدر الطاقة لنحل العسل .



يقوم النحل الكشاف بالبحث عن الغذاء , وعندما يجده
يعود للخلية ليرقص محدداً لأقرانه مكان الغذاء بالنسبة لموقع الشمس , كما أن الرقص
يحدد بعد مصدر الغذاء عن الخلية .



g صناعة العسل Making Honey


لدى الزهور غدد خاصة تسمى الـ nectarines , وهى التى تنتج الرحيق الذى تقوم شغالات نحل
العسل بامتصاصه من الأزهار باستخدام لسانها الطويل , وتقوم بتخزين هذا الرحيق فى
معدة العسل . وعندما تمتلئ معدة العسل بالرحيق تعود النحلة إلى الخلية لتتقيأ
regurgitates الرحيق من المعدة وتعيده
لفمها لتعطيه إلى نحلة أخرى من العاملات داخل الخلية أو تضعه فى العيون السداسية .
وعند وضع الرحيق فى العيون تضيف له الشغالات أنواعاً من الإنزيمات
enzymes , وبتبخير الماء من الرحيق يتحول إلى عسل .


عند ذلك تقوم الشغالات بتغطية عيون العسل بالشمع .





g صناعة الشمع Making Wax


تتطور غدد معينة فى بطن شغالة نحل العسل عندما
يبلغ عمرها 10 أيام لتقوم بانتاج الشمع حيث تأكل النحلة كمية كبيرة من العسل الذى
تقوم الغدد بتحويل ما به من سكر إلى شمع يتسرب
خارجاً من مسام صغيرة فى جسم النحلة , ليتحول إلى رقائق صغيرة بيضاء على بطن
النحلة من الخارج . وفى العادة تتكون ثمانية قشور ( رقائق ) من الشمع على بطن
النحلة فى وقت واحد , تقوم النحلة بتناولها بواسطة أرجلها وتحركها لتصل إلى فكوكها
لمضغها , وبعد مضغها تضع هذا الشمع فى أحد أركان قرص الشمع الذى تقوم ببنائه . وفى
العادة لا يقوم النحل بصنع شمع النحل إلا فى حالة الحاجة له لبناء قرص شمعى . فى العادة
تبدأ الشغالة فى صنع الشمع عندما يبلغ عمرها 10 – 16 يوم .



g تقسيم العمل Division of Labor


تختص الملكة بمهمة وضع البيض فقط , ولا يشاركها
أحد فى هذه المهمة , ففى الربيع تقوم الملكة بوضع ما يقرب من 2000 بيضة فى اليوم ,
بمعدل 43 بيضة فى الثانية .



أما الذكور فوظيفتهم الوحيدة هى تلقيح الملكة .
وفى العادة لا تقوم الذكور بتلقيح الملكة داخل الخلية لكن هذا يتم فى الهواء (
راجع طيران الزفاف ) , ولا تتواجد الذكور فى المستعمرة إلا فى فترة الصيف فقط . وتعتمد
الذكور فى التغذية على الشغالات بسبب قصر طول ألسنتها , الأمر الذى لا يمكنها من الحصول
على الرحيق . وفى الخريف عندما يندر الغذاء , تتوقف الشغالات عن تغذية الذكور وتطردهم
من الخلية ليموتوا .



لا تقوم الشغالات بوضع البيض ولا تتزاوج مع الذكور
, ولكنهم يقومون بأعمال أخرى عديدة , ففى الأيام الثلاثة الأولى من حياة النحلة
البالغة , يقوم هذه النحل بتنظيف الخلية , وبعد عدة أيام تتحول لتغذية الصغار , ثم
تبدأ بعد ذلك فى صناعة الشمع لبناء الأقراص الشمعية , وبعد الانتهاء منها تقوم
الشغالات بدور الحارس أمام مدخل الخلية , واستقبال الرحيق الذى تجمعه الشغالات
الأخرى , وأخيراً عندما تبلغ الشغالة من العمر 21 يوم تخرج لجمع الغذاء , وتستمر
فى هذا العمل بقية حياتها .فى موسم العمل الصيفى يمكن للشغالة أن تعيش حتى تصل من
العمر إلى ستة أسابيع , وخلال موسم انخفاض النشاط فى الخريف والشتاء يمكن للشغالة
أن تعيش عدة أشهر .




ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى