منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

الشفقة فى القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشفقة فى القرآن

مُساهمة من طرف رضا البطاوى في السبت مايو 20, 2017 11:28 pm

الشفقة فى القرآن
الشفقة هى الخوف من شىء ما وقد حول الناس المعنى من الخوف من إلى الخوف على فيقولون نحن مشفقون على بدلا من مشفقون من كذا على كذا
مم أشفقت السموات والأرض ؟
السموات والأرض أشفقن والمراد خفت من تحمل أمانة الاختيار بين الخير والشر والحساب عليهما فرفضن حمل تلك الأمانة وفى هذا قال تعالى بسورة الأحزاب :
"إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها"
ما المراد بالشفقة من الله ؟
المسلمون من خشية ربهم مشفقون والمراد من عذاب ربهم خائفون على أنفسهم وفى هذا قال تعالى بسورة المؤمنون :
"إن الذين من خشية ربهم مشفقون "
وفسرها بقوله بسورة المعارج :
" والذين هم من عذاب ربهم مشفقون "
ما سبب الشفقة من عذاب الله ؟
سبب الشفقة وهى الخوف من عقاب الله هو كون عذاب الله غير مأمون وفى هذا قال تعالى بسورة المعارج :
" والذين هم من عذاب ربهم مشفقون إن عذاب ربهم غير مأمون "
ما المراد بالشفقة من الساعة ؟
المسلمون فى الدنيا من الساعة وهى القيامة مشفقون والمراد خائفون من العذاب والذل الذى يكون فى القيامة وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء :
"وهم من الساعة مشفقون "
ما الشىء الذى أشفق منه المؤمنون فى عهد النبى (ص)؟
أشفق المسلمون والمراد خاف المسلمون من أن يقدموا صدقة قبل أن يتحدثوا مع النبى(ص) فيما يهمهم وهو حكم شرعه الله ثم نسخه بسبب أن المسلمون فى عهد النبى(ص) لم ينفذوه وفى هذا قال تعالى بسورة المجادلة :
"أأشفقتم أن تقدموا بين يدى نجواكم صدقات "
هل الشفقة من الساعة واجبة ؟
الشفقة من العذاب الذى يوجد فى القيامة أمر واجب على كل مؤمن حتى يعمل صالحا وهو أمر واجب الإيمان بأنه حق وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى:
" وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ "
ما سبب شفقة الكفار من الكتاب ؟
الكفار فى القيامة مشفقون والمراد خائفون والسبب هو معرفتهم بالسيئات الموجودة فى كتاب كل واحد منهم والتى تعنى أن جزاءهم هو النار حيث العذاب الدائم وفى هذا قال تعالى بسورة الكهف :
"ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه "
فسبب الخوف هو السيئات الموجودة فى كتاب كل واحد الذى يستلمه بشماله
مما يشفق الكفار فى القيامة ؟
الكفار الظلمة مشفقون والمراد خائفون مما كسبوا والمراد خائفون من الذى عملوا أى خائفون من عقاب ما فعلوه فى الدنيا من السيئات وهو ما يقع بهم أى ينزل بهم وفى هذا قال تعالى بسورة الشورى :
"ترى الظالمين مشفقين مما كسبوا وهو واقع بهم "
مع من كان المؤمنون مشفقون ؟
كان المؤمنون فى أهلهم وهم أسرهم فى الدنيا مشفقين والمراد خائفين من عذاب القيامة وفى هذا قال تعالى بسورة الطور :
"قالوا إنا كنا قبل فى أهلنا مشفقين "
هل الشفقة على الغير فى الدنيا واجبة ؟
الشفقة بمعنى العطف على الغير واجب من باب قوله تعالى بسورة المائدة :
"وتعاونوا على البر والتقوى "
ما هى الشفقة المحرمة ؟
الشفقة وهى الخوف المحرم هى الشفقة من الشيطان الذى يخوف هو وأتباعه المسلمون حتى يتبعوا الباطل وفى هذا قال تعالى بسورة آل عمران :
" إنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ"
ما حكم الشفقة على مستقبل الأولاد ؟
الشفقة على مستقبل الأولاد من المسلمين شرع الله فيها عدة أحكام منها الوصية لهم بالمال خاصة البنات فقال بسورة النساء :
" وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا"
هل يجوز قتل المريض الميئوس منه شفقة ؟
يحرم قتل الإنسان لأى سبب غير قتله لأخر أو فساده فى الأرض كما قال تعالى بسورة المائدة :
" مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا"

رضا البطاوى
عضو ممتاز
عضو ممتاز


عدد الرسائل : 1585
العمر : 48
العمل : معلم
تاريخ التسجيل : 18/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى