منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين ....

حذيرات من كوارث بيئية محدقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حذيرات من كوارث بيئية محدقة

مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد فبراير 28, 2010 7:31 am

حذيرات من كوارث بيئية محدقة





حذرت
جمعية أوكسفام البريطانية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية من أن عدد
البشر الذين يتأثرون بالكوارث التي يسببها تغير المناخ سيرتفع بنسبة خمسين
بالمائة ليصل لما يقارب 375 مليونا بحلول 2015

وجاء في دراسة اعدتها الجمعية ان انظمة الاغاثة الانسانية المعمول بها حاليا لن تتمكن من التعامل مع هذه الزيادة.

وتحذر
الدراسة من ان الزيادة المتوقعة في عدد وحجم الكوارث كالفيضانات والعواصف
والجفاف قد تكون اكبر من قابلية منظمات الاغاثة على التعامل معها.
ودعت
اوكسفام الى احداث نقلة نوعية في الطريقة التي يتم بها توفير المواد
الاغاثية بحيث يصار الى اعتماد الحيادية مبدأ بدل النظام المعمول به حاليا
الذي يأخذ العوامل السياسية وغيرها في الحسبان.

وقال روب بيلي من
اوكسفام لبي بي سي إنه ينبغي زيادة المبالغ المخصصة للاغاثة بشكل كبير،
الا ان المشكلة لا تنحصر في الموارد المالية إذ قال "ينبغي ان نتأكد من ان
الاموال المتوفرة تنفق بطرق افضل. ففي الوقت الراهن، لا يحصل جميع الفقراء
الذين يتعرضون للكوارث على نفس القدر من المساعدة."
وقال إنه في عام
2004، انفقت الحكومات ومنظمات الاغاثة ما يعادل 1200 دولارا على كل ضحية
من ضحايا كارثة امواج التسونامي التي ضربت القارة الآسيوية، بينما لم تنفق
سوى 23 دولارا للشخص الواحد في الكارثة الاخيرة التي عصفت بتشاد.
وتدعو
اوكسفام كذلك الى بذل جهود اكبر في مساعدة البلدان والتجمعات السكانية
المختلفة على تجنب المعاناة التي سيتسبب بها التغير المناخي والاستعداد لها





ثورة أم لا ؟




المدير العام
عضو ممتاز
عضو ممتاز



.....
الباحث عن الحقيقة

.....


****************************


---------------------------------------


----------------------------------------
عدد الرسائل : 4202
العمر : 57
العمل : باحث وكاتب في العلوم ومقارنة الآديان
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

http://science.creaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى